الإمارات

الاتحاد

بدء تطبيق عقد الخدم الجديد بالدولة



عبد الرحيم عسكر
وسامي أبو العز:

بدأت إدارات الجنسية والإقامة بالدولة، أمس، تطبيق عقد الفئات المساعدة في المنازل الجديد الــذي يشــــمل الخدم ومــــن في حكمهم من الفئات المساعدة في المنازل كالسائقين والمزارعين ·
و أكدت إدارة جنسية دبي، أن الطلبات السابقة لن يطبق عليها النظام الجديد، موضحة أنه يمكن أن يتم إبرام عقد لأي حالة سابقة في حالة رغبة الكفيل في تجديد إقامة الخادمة، كاشفة أن اليوم الأول للتطبيق قد شهد إقبالا من أصحاب الكفالات، حيث تم إنجاز 20 معاملة خلال الساعات الثلاث الأولى من صباح أمس·
وصرح العميد محمد أحمد المري مدير الإدارة أن الإدارة اتخذت كافة الإجراءات اللازمة للتطبيق، حيث عقدت اجتماعا أول أمس مع مدراء الأقسام والأفرع الخارجية للإدارة، للاطلاع على الترتيبات الخاصة بالعقود الجديدة، مؤكدا على الهدف من وضع العقود بالصورة الحالية، مشيرا إلى أن تطبيق العقد الموحد يضع أطراً قانونية محددة لحقوق وواجـــبات شريحة كبيرة ومهمة مــن العاملين في دولة الإمارات، مما يجعل منه إضافة نوعية في مسيرة الدولة للارتقاء بأنظمتها وقوانينها وسعيها الدؤوب لتعزيز الأمان والاستقرار والحياة الكريمة لمختلف المقيمين على أرضها·
وأشاد مدير إدارة الجنسية والإقامة بدبي بالتعاون الذي لمسه من المتعاملين من مواطنين ومقيمين ودعمهم لإنجاح هذه الخطوة الجديدة التي تحافظ بتطبيقها على حقوق الطرفين '' الكفيل والمكفول'' وإيجاد جهة محايدة في حالة وجود نزاع·
كما أشاد بردود الفعل الإيجابية والاتصالات التي تلقتها الإدارة من المتعاملين مع البدء بإطلاق ''خدمة آمر'' على الرقم المجاني (8005111) مما يؤكد على مبدأ الشفافية في العلاقة ما بين المتعاملين والإدارة ، وتزايد تفاعل المتعاملين مع الإدارة من خلال الإدلاء بمقترحاتهم وتحسين أداء العمل والارتقاء برضى المتعاملين، داعياً العملاء للتواصل والتعاون في حالة وجود أي ملاحظات أو شكاوى بالإضافة إلى بلاغات الهروب أو سوء المعاملة من قبل الكفيل·
وقد أشاد أصحاب المعاملات ''كفلاء ومكفولين'' بالعقد الجديد، مؤكدين أن مواده مبسطة، وتضمن الحقوق للطرفين، كما أنها تقلل من المنازعات واللجوء إلى التقاضي ، لضمانه حقوق الطرفين في آن واحد·
واستقبلت إدارة الجنسية والإقامة في دبي أول معاملتين لعقود الفئات المساعدة في تمام الساعة 45:7 صباحا بقسم الجنسية والإقامة في أبوهيل، وأشاد المواطن محمد عتيق الرحومي ببنود العقد وخاصة عدم وجود بند خاص بالإجازة الأسبوعية واقترح أن يتم تخصيص بند لتحفيز الخدم الذين هم على خلق ولحسن سيرتهم وسلوكهم مثل زيادة في الراتب،واقترح المواطن توفيق فرج صالح إصدار العقود عن طريق مكاتب الطباعة وذلك بواسطة البريد الإلكتروني مع طلب تثبيت الإقامة أو طلب التجديد·
مدة التعاقد
وفي البند الخاص بمدة التعاقد ينص العقد على أن مدة العقد سنتين من تاريخ البدء بالعمل الفعلي ويجوز التمديد حسب رغبة الطرفين· وإذا رغب الطرف الأول (الكفيل) في إنهاء العقد قبل انتهاء مدته يلتزم بتوفير تذكرة السفر لعودة الطرف الثاني (المكفول) إلى موطنه ودفع راتب شهر على سبيل التعويض الاتفاقي· أما إذا رغب الطرف الثاني في إنهاء العقد قبل انتهاء مدته بسبب منه، فيتحمل وحده مصاريف عودته إلى موطنه·
ويشير العقد إلى أنه في حالة نشوب نزاع بين الطرفين يتم اللجوء إلى فرع تسوية النزاعات بإدارة الجنسية والإقامة لتسوية النزاع·
الإجازات وتذاكر السفر
وبالنسبة للإجازات وتذاكر السفر ينص العقد على أنه يستحق الطرف الثاني( المكفول) إجازة بأجر مدتها ثلاثون يوما عن كامل مدة العقد، وإذا لم يرغب في استخدامها يمنح مقابلها راتب شهر كبدل إجازة بالإضافة إلى راتبه، وإذا لم يتمتع بها بناءً على رغبة من الطرفين يمنح مقابلها البدل المذكور وقيمة التذكرة ذهابا وعودة بالإضافة إلى راتبة، ويتحمل الطرف الأول تذكرة الطرف الثاني إلى موطنة عند انتهاء مدة العقد دون تجديده، وفي حالة تجديد العقد بين الطرفين ورغبة الطرف الثاني في السفر إلى موطنه لقضاء الإجازة المقررة يتحمل الطرف الأول تذكرة الذهاب والعودة·
سكن صحي وملائم
وينص العقد على التزام الكفيل بأن يوفر للمكفول سكنا صحيا وملائما، وتعهده بمعاملته معاملة حسنة تحفظ له كرامته وسلامة بدنه· وأن يلتزم المكفول بأن يؤدي عمله بالأمانة والصدق والإخلاص والسرية محترما لحرمات الطرف الأول وخصوصيته وملتزما بالقيم والعادات والتقاليد المتعارف عليها والمعمول بها في الدولة·
ويتم تحرير هذا العقد من ثلاثة نسخ أصلية بيد كل طرف نسخة وتحفظ النسخة الثالثة في إدارة الجنسية والإقامة المختصة للعمل بها عند اللزوم·

اقرأ أيضا

محمد بن زايد ينعى الرئيس المصري الأسبق حسني مبارك