الاتحاد

عربي ودولي

واشنطن تعمل على إبرام اتفاقيتين لتنظيم الروابط المستقبلية مع العراق

أبلغت إدارة الرئيس الأميركي جورج بوش الكونجرس الأميركي مساء أمس الأول أنها تعمل على إبرام اتفاقيتين مع الحكومة العراقية لتظيم الروابط المستقبلية بين الولايات المتحدة والعراق وليست اتفاقية واحدة كما هو معلن حتى الآن·
وقال منسق شؤون العراق في وزارة الخارجية الأميركية ديفيد ساترفيلد في شهادة أدلى بها خلال اجتماع مشترك للجنتي العلاقات الخارجية في مجلسي الشيوخ والنواب إن الادارة الأميركية تعتزم التوصل الى اتفاق بشأن ''وضع القوات'' يوفر سنداً قانونياً لوجود القوات الأميركية في العراق مماثل لاتفقات أبرمتها مع عدة دول منها ألمانيا واليابان وكوريا الجنوبية وكذلك وثيقة ''إطار استراتيجي'' للعلاقات الأميركية-العراقية·
وأوضح ''نعتزم وضع إطار لعلاقة قوية مع العراق تعكس مصالحنا السياسية والاقتصادية والثقافية والأمنية المشتركة بموجب اعلان المبادئ الذي وقعه الرئيس بوش ورئيس الوزراء العراقي نوري المالكي في 26 نوفمبر عام ·''2007 وصرح بأن المفاوضات الرسمية بشأن الوثيقتين ستبدأ الشهر الجاري وسيرأس السفير الأميركي في بغداد رايان كروكر وفد المفاوضين والمخططين الأميركيين خلالها·
لكن النائب وليام ديلوهنت أعرب عن اعتقاده بأن الاتفاقيتين تحتاجان إلى موافقة الكونجرس· وصرح لوكالة ''رويترز'' بأن اتفاق ''وضع القوات'' المقترح سيتضمن ''سلطة القتال'' وهي غير متضمنة في معظم الاتفاقات المماثلة وقال ''إنهم يحاولون بوضوح تخطي الكونجرس''·

اقرأ أيضا

خمسة قتلى بينهم نائب وزير في اعتداء مقديشو