الاتحاد

الإمارات

جامعة زايد تطرح برامج تقنية لتأهيل القطاعات النيجيرية



دبي- الاتحاد: نظم معهد الابتكار التكنولوجي بجامعة زايد حفلاً لتكريم 90 متدرباً من المديرين والمسؤولين في هيئة شؤون المؤسسات والشركات بنيجيريا وذلك بمقر الجامعة في مدينة دبي للإعلام بحضور د· سليمان الجاسم مدير الجامعة، ود· عبد الله أبو نعمة مدير المعهد، وأحمد مصطفى الرئيس التنفيذي للهيئة، وعدد من المسؤولين بالجامعة والهيئة النيجيرية· يأتي الحفل في إطار البرنامج التدريبي الذي طرحه المعهد لتأهيل وتدريب رؤساء الأقسام والعاملين بقطاعات العمل المختلفة بالهيئة·
وقال د· سليمان الجاسم في كلمته بالحفل: ''إن هذه البرامج التقنية الحديثة تعد مبادرة جديدة تطرحها جامعة زايد لتطوير قطاعات العمل المختلفة سواءً داخل الدولة وخارجها من خلال خبراتها وإمكاناتها العلمية والتكنولوجية المتميزة''، وأضاف أن هذه المبادرة تساهم في دعم وتعزيز تكنولوجيا المعلومات في ظل مجتمع اقتصادي يعتمد على المعرفة، وأشار إلى أن جامعة زايد تؤكد من خلال مراكزها العلمية المتخصصة أهمية التعاون بين المؤسسات الأكاديمية والاقتصادية في بيئة تخلق مناخاً من التنافس وتتطلع إلى تطبيق الممارسات الإيجابية الدولية في مجال صناعة المعلومات لتحقيق النمو الاقتصادي للمجتمعات·
وأضاف أن البرامج التدريبية التي تقدمها الجامعة تتيح الفرصة لجميع العاملين في المؤسسات الأكاديمية والصناعية الحكومية والخاصة للتطبيق العملي والتحاور في هذا المجالات وصولاً لطرح رؤية مستقبلية لتطوير الأداء التقني لتحقيق أعلى معدلات الإنجاز، مشيراً إلى أن معهد الابتكار التكنولوجي ينظم هذه البرامج بشكل دوري في أبوظبي ودبي وكذلك يعقد الحلقات النقاشية للنظر في الموضوعات التي يعتزم طرحها في دوراته المستقبلية والتي ترتبط بالتطورات المتلاحقة في الشأن التكنولوجي·
وذكر د· عبد الله أبونعمة، مدير معهد الابتكار التكنولوجي أن المعهد يسعى من خلال تنظيم برامجه ودوراته إلى تعزيز معرفة المسؤولين وصنّاع القرارات في قطاعات العمل كافة داخل الدولة وخارجها بأهمية تقنية المعلومات ونموها السريع في تحديث كل تخصصات المجتمع·
وأضاف أبو نعمة أنه بعد نجاح برنامج التحول إلى الأنظمة الإلكترونية الذي نظمه المعهد لهيئة شؤون المؤسسات النيجيرية العام الماضي، تم طرح برنامج تدريبي جديد شارك فيه 90 متدرباً من المسؤولين والمديرين بالهيئة التي تختص بإصدار التراخيص وتسجيل الشركات التجارية في نيجيريا ومقرها الرئيسي بالعاصمة وتنتشر فروعها في المدن النيجيرية·
من جانبه أشاد أحمد مصطفى الرئيس التنفيذي للهيئة النيجيرية بالدور الذي قامت به جامعة زايد ومعهد الابتكار التكنولوجي في تنظيم البرامج المتطورة الذي سيساهم في تنمية قدرات العاملين وتحقيقهم لتحديث أساليب العمل، مشيراً إلى أن دولة الإمارات تعتبر نموذجاً ناجحاً في التطور والتنمية·
وقال د· بشير ايسياكو نائب رئيس غرفة التجارة والصناعة في إقليم كادوسا النيجيري ومنسق البرنامج: ''إن التكنولوجيا الحديثة تعد محركاً أساسياً لتطوير المفاهيم وتنمية القدرات لمواجهة التحديات العصرية، وقد استطاع معهد الابتكار التكنولوجي في جامعة زايد تجسيد هذه المعاني واقعاً ملموساً في البرنامج التدريبي الذي صممه خصيصاً للهيئة''، معرباً عن أمله في تحقيق أقصى فائدة بالتحول إلى النظم التقنية في أداء العمل·

اقرأ أيضا

حاكم الشارقة يفتتح مسجد الشهيد سلطان بن هويدن الكتبي