الاتحاد

دنيا

كمبيوتر جديد مخصص للجنس اللطيف

الكمبيوتر الياباني الجديد من نوع ألترابوك خفيف الوزن وقليل السماكة

الكمبيوتر الياباني الجديد من نوع ألترابوك خفيف الوزن وقليل السماكة

تواجه السيدات مشكلة ما زالت كبيرة مع التكنولوجيا الحديثة والتطور التقني المصاحب لها، حيث إن أغلب الشركات العالمية المصنعة للمنتجات التقنية المختلفة، ما زالت تتغاضى عن الجنس اللطيف في منتجاتها المختلفة، وما زالت وحتى هذه اللحظة تراعي وبشكل أكبر الرجال والشباب من الجنس الخشن، في تصاميمها وشكل منتجاتها التقنية، وقلة قليلة من الشركات العالمية التي تضع نصب عينها هذا الجنس الناعم، وتراعيه خلال عمليات إنتاج أجهزتها المختلفة، من كمبيوترات محمولة وحتى الكمبيوترات اللوحية.

قلة من الشركات تراعي السيدات في منتجاتها، تكتفي بصبغ بعض أجهزتها بألوان الزهري والأحمر والبني، وبعضها قد يضع بعض الرسوم الخارجية. ليتناسب الجهاز وذوق الفتيات والسيدات، وتبقي هذا الجهاز على حاله في ما يتعلق بالشكل والحجم، وتطرحه بنسخ أخرى ذات ألوان مختلفة مثل الأسود والرصاصي، والذي يتناسب مع الرجال بشكل أكثر من مناسبته مع السيدات. ورغم أن سوني اليابانية، طرحت العديد من الكمبيوترات المحمولة ذات الألوان الزاهية والجميلة التي تناسب السيدات والفتيات، إلا أنها طرحت في الوقت نفسه وكغيرها من سياسة الشركات الأخرى، الكمبيوترات تأتي بألوان أخرى تناسب الرجال، فيكون الكمبيوتر مع شخصين مختلفين ولكن بلونين مختلفين. وهي السياسية الجديد التي لم تتبعها اليابانية “فوجيتسو”، من خلال كمبيوترها الجديد “فلورال كيز” الذي يعمل بآخر وأحدث نسخة من نظام التشغيل ويندوز 8، والمخصص بشكل كامل للسيدات، والذي لن يتم طرح أي نسخ أخرى منه بألوان أخرى تناسب الرجال، كما في الكمبيوترات المنتجة من شركات أخرى.

رغبات ناعمة

مؤخرا قامت شركة فوجيتسو بطرح كمبيوترها الجديد “فلورال كيز”، المصنع بشكل كامل بناء على حاجات ورغبات ومتطلبات السيدات، وخصوصاً العاملات منهن. حيث قامت الشركة اليابانية بتخصيص هذه النسخة من كمبيوتراتها وتوجيهها لفئة الزبائن من السيدات، حيث تقدم لهم كمبيوترا غاية في النحافة وخفة الوزن والحجم المناسب، للتعامل به بأريحية تامة، ولا يشكل وزنا زائدا عليهم خلال حمله أو نقله من مكان إلى آخر. فجاء كمبيوتر السيدات الجديد، من فئة “ألترا بوك”، التي تتميز عن غيرها من الكمبيوترات التقليدية بما ذكرناه آنفاً.
وكمبيوتر فورال كيز، لم يأت بألوان جذابة تناسب السيدات فقط، ولم يأت بشكل أنيق يناسب أنامل السيدات خلال التعامل معه، بل رافقته “فأرة Mouse” باللون نفسه، وتحاكي أنوثة الجهاز، هذا بالإضافة إلى أن الشركة راعت أيضاً شاحن الكهرباء أيضاً، ليأتي متناسقاً هو الآخر مع هيئة وشكل الكمبيوتر، بالإضافة إلى العديد من البرامج والتطبيقات التي تم تزويد الكمبيوتر بها، والتي تدل وتؤكد أن هذا الكمبيوتر تم تصميمه للسيدات من الجنس الناعم، وليس للرجال من الجنس الخشن.
ولم يأت الكمبيوتر الياباني الجديد فيما يتعلق بالمواصفات الفنية، والقطع الداخلية، بشيء جديد كما الشكل الخارجي والألوان الزاهية التي جاء بها. غير أنه وعلى غرار الكمبيوترات المحمولة الحالية، جاء بآخر وأحدث نسخة من نظام التشغيل ويندوز 8، بالإضافة إلى أنه جاء مزوداً بالجيل الثالث من المعالجات المركزية من إنتل فائقة القوة والأداء، من نوع إيفي بردج آي 5، بالإضافة إلى احتوائه على قرص تخزين بحجم 500 جيجابايت، بالإضافة إلى العديد من المواصفات الفنية والتقنية التي نراها في الكثير من الكمبيوترات المحمولة الأخرى. ويمكن لمستخدمي الكمبيوتر الجديد الاتصال على سحابة فوجيتسو الخاصة، لتحميل وتخزين ملفاتهم وموادهم الخاصة هناك.

لمسات نسائية

تم تصنيع كمبيوتر فلورال كيز الخاص بالنساء الجديد، من قبل مجموعة من الموظفات اليابانيات في شركة فوجيتسو، الأمر الذي انعكس على الكمبيوتر بشكل كامل، وخصوصاً كما أشرنا ما جاء عليه في الألوان والشكل الخارجي، والذي بني بشكل دقيق ليناسب النساء وليتناسب مع متطلباتهم وحاجاتهم في مثل هذه المنتجات، والتي لا يرونها بشكل دائم في الأجهزة المتوفرة والمطروحة في الأسواق، فجاء فلورال كيز الياباني الجديد بعدة ألوان نسائية جديدة تتدرج حسب الشركة المنتجة ما بين، الأبيض الأنيق والوردي الأنثوي والبني الفاخر.
وقامت المصممات اليابانيات بإعطاء لمسات من الفخامة على الكمبيوتر الجديد، بالإضافة إلى أنوثته الفائقة، حيث تم بناء غلافه المحيط بدقة متناهية مع لمسات ذهبية اللون، مع تسهيل عملية فتح الشاشة لتتناسب مع النساء اللواتي يمتلكن أظافر طويلة، هذا بالإضافة إلى أن الأزرار العلوية في لوحة المفاتيح والتي تحتوي على المهام المختلفة “F”، جاءت هي الأخرى بلون الذهب، مع تصميم الزر الخاص بالطاقة “تشغيل الجهاز” ليشبه شكل اللؤلؤة. وهو ما جاءت به أيضاً الماوس المصاحبة للجهاز، بالإضافة إلى الشاحن الخارجي، الذي امتاز هو الآخر بشكل أنثوي ليناسب الزبائن من السيدات المستخدمات لهذا الكمبيوتر الجديد. فجاءت كلاً من الماوس والشاحن بقطع من الكرستال على شكل لآلئ لتوحي بمدى فخامة الجهاز ودقة تصنيعه.

برامج خاصة

بالإضافة إلى الشكل الخارجي النسائي، تم تحميل وتثبيت ثلاثة برامج نسائية مهمة لمستخدمات الجهاز، من شركة فوجيتسو، لتتناسب والطابع النسائي العام للكمبيوتر:
الأول: سكراب بوك: وهو البرنامج القادر وبشكل أوتوماتيكي على تخزين وتنظيم كافة الصور والعناوين، الخاصة بالمواقع الإلكترونية التي يقوم المستخدم بزيارتها بشكل دوري، مما يسهل تصنيفها وسهولة الرجوع إليها في أي وقت. مع إمكانية إعطاء المستخدم القدرة على عمل “الخلفيات” الخاصة به، من هذه المواد.
الثاني: الملاحظات: وهو البرنامج الذي يعطي المستخدم القدرة على كتابة ما يشاء من ملاحظات، ليقوم البرنامج وبشكل أوتوماتيكي بتخزينها وتنظيمها ورفعها مباشرة على حساب المستخدم في موقع التواصل الاجتماعي فيسبوك وتويتر، على شكل “Posts”، بالإضافة إلى التعامل مع كافة الصور التي يقوم المستخدم بتخزينها في الجهاز، ورفعها حسب تواريخها إلى الصفحات الخاصة بالمستخدم في المواقع الاجتماعية لمشاركتها مع الأهل والأصدقاء.
الثالث: الأبراج: حيث يعطي هذا الكمبيوتر من خلال برنامج الأبراج المزود به، الفرصة للنساء الراغبات في قراءة طالعهم بشكل يومي من خلال 12 يقوم البرنامج بتزويد مستخدميه بها، محدثة أوتوماتيكياً بشكل يومي.

نسخ حصرية

سيتم طرح نسخ حصرية من كمبيوتر فلورال كيز، تأتي بالتعاون مع علامة المجوهرات العالمية “Agete”، المعروفة بمنتجاتها الأنيقة والحصرية، والمتخصصة بآخر وأحدث صيحات الموضة والأزياء النسائية. حيث سيتم تصنيع الهيكل الخارجي بلمسات وتطعيمات من المجوهرات، وسيتم بيعه في مثل متاجر المجوهرات هذه، مما يؤكد أن سعر مثل هذه النسخ الحصرية سيتجاوز الضعف وربما الضعفين عن النسخة التقليدية، التي من المحتمل أن تتوفر في الأسواق العالمية قبل نهاية العام الحالي.
حيث ستأتي هذه النسخة الحصرية بلون أرجواني حصري، مع لمسات من لون الذهب للإطار الخارجي والمحيط بالكمبيوتر، هذا بالإضافة إلى زخرفة توحي بقمة الفخامة أسفل لوحة المفاتيح، وختم الكمبيوتر من على شاشته بشعار واسم الشركة. كما يأتي الجهاز بفأرة من نفس اللون، تناسب حصرية الكمبيوتر، بالإضافة إلى حقائب خاصة للجهاز، قمة في الفخامة، تضفي على الجهاز أنوثة إضافية.

اقرأ أيضا