الاتحاد

الإمارات

تزويد عيادات «الداخلية» بأطباء وكوادر فنية وطنية قريباً

أكد العقيد علي خميس الهولي مدير إدارة الخدمات الطبية بوزارة الداخلية أن الإدارة ستقوم خلال الفترة القريبة المقبلة بتزويد العيادات التابعة لها بكوادر طبية وفنية، خاصة من المواطنين، إضافة إلى تحديث بعض الأجهزة الطبية، ضمن خطتها الحالية بتحديث كافة الأجهزة المنتشرة في العديد من أرجاء الدولة.
وأضاف أن العيادات الخمس التابعة للإدارة والمنتشرة في أرجاء الدولة ومنها عيادات السجن المركزي بالشارقة وفي أم القيوين وعجمان ورأس الخيمة والفجيرة، تضم العديد من التخصصات مثل الباطنية والأمراض الجلدية والأسنان والمسالك البولية والأمراض التناسلية وأمراض النساء والولادة والعيون، إضافة إلى المختبر والأشعة.
ونوه إلى أن الإدارة تعمل الفترة المقبلة على سد الشواغر في كافة التخصصات من خلال تعيين تزويد الأقسام، وفق استراتيجية وزارة الداخلية في عملية التوطين، بكل احتياجاتها من التخصصات المتنوعة، خاصة فيما يتعلق بعيادتي القلب والأنف والأذن والحنجرة والتي تعاني من وجود نقص أطباء فيها.
وقال: “سيتم تعيين الأطباء الجدد -دون تحديد عدد- خلال الفترة المقبلة بما يحقق سرعة إنجاز العمل في كافة العيادات”.
وبيّن الهولي، في تصريحات عقب حفل تكريم المتميزين من الضباط والأطباء والكادر الطبي بالإدارة والذي أقامته الإدارة صباح أمس بمقرها بالشارقة، أن الفترة الحالية تشهد “هجمة” – على حد تعبيره - من الأطباء المواطنين للتعيين في العيادات التابعة لوزارة الصحة بعد زيادة الرواتب الخاصة بهم ووجود مميزات كثيرة يتمتع بها العاملون فيها وذلك ضمن مساعي الوزارة لجلب كوادر وطنية تتميز بالكفاءة والمهنية، مشيراً إلى أن نسبة التوطين في الجانب الإدارة داخل العيادات وصلت إلى 100%.

اقرأ أيضا