عربي ودولي

الاتحاد

مسؤول أميركي يمهد لزيارة رايس منتصف ابريل



غزة - علاء المشهراوي:
كشفت مصادر فلسطينية مطلعة النقاب عن أن واشنطن أبلغت الرئاسة الفلسطينية بأن وزيرة الخارجية الأميركية كوندليزا رايس ستعود إلى أراضي السلطة الفلسطينية وإسرائيل في منتصف شهر ابريل الجاري، وذلك في محاولة لتطبيق رؤية الرئيس الأميركي بوش في إقامة دولة فلسطينية قبل نهاية ولايته وإيجاد حلول لإنهاء الصراع العربي- الإسرائيلي·
وقالت المصادر إن مسؤولاً أميركياً كبيراً سيصل إلى المنطقة قبل زيارة رايس، وذلك لطرح المقترحات التي تحملها الوزيرة على الجانبين الفلسطيني والإسرائيلي، من أجل إتاحة الفرصة المناسبة للتشاور فيها والرد عليها عشية الزيارة·
وأضافت المصادر أن الرئيس الفلسطيني محمود عباس ورئيس الوزراء الإسرائيلي إيهود أولمرت سيعقدان اجتماعهما قبل زيارة رايس، وذلك لبحث العديد من القضايا التي تتعلق بالوضع الإنساني للشعب الفلسطيني، وكذلك صفقة تبادل الأسرى الفلسطينيين بالجندي الإسرائيلي المحتجز لدى فصائل المقاومة، والقضايا اليومية، والانتهاء من وضع آلية لمفاوضات الحل النهائي·
وكانت رايس قد أعلنت خلال زيارتها السابقة، أن عباس وأولمرت سيبدآن بالالتقاء بشكل منتظم، موضحة أن اللقاءات لن تبحث فقط عن مسائل مرتبطة بالحياة اليومية بل أيضاً عن أفق سياسي· من المهم جداً أن يتحدثا عن المستقبل وعن أفق سياسي من دون إغفال ما يجري على الأرض·
وأوضحت المصادر أن الإدارة الأميركية ودولاً عربية وأوروبية، تلعب دوراً بارزاً في إيجاد حلول مناسبة ترضي الطرفين الإسرائيلي والفلسطيني، من أجل إقامة الدولة الفلسطينية قبل نهاية ولاية بوش· وأشارت المصادر الفلسطينية المطلعة، إلى أن ''توجه الإدارة الأميركية ودولاً عربية وأوروبية هدفه القضاء على الحركات الإسلامية المتشددة، ووقف الزحف الإيراني في المنطقة''·
وحذرت المصادر من تكرار فشل اللقاءات الفلسطينية - الإسرائيلية الذي سينعكس سلباً على المجتمع الفلسطيني، حيث إن الشارع الفلسطيني ينظر إلى مثل هذه اللقاءات على أنها ستفرج قليلاً عن المعاناة التي يعانيها جراء الحصار الاقتصادي والسياسي المفروض عليه من قبل العالم الغربي وإسرائيل·

اقرأ أيضا

الفلبين تطالب بتجنب الأعمال الاستفزازية في بحر الصين الجنوبي