الاتحاد

عربي ودولي

نواب جمهوريون يبحثون والأسد وقف التسلل إلى العراق



دمشق - وكالات الأنباء: استقبل الرئيس السوري بشار الأسد ثلاثة نواب جمهوريين أميركيين وبحث معهم الأوضاع في العراق قبل يومين من زيارة لدمشق تقوم بها رئيسة مجلس النواب الأميركي الديمقراطية نانسي بيلوسي· وقالت وكالة الأنباء السورية الرسمية إنه ''جرى خلال اللقاء تبادل وجهات النظر حول الوضع في العراق والمنطقة بشكل عام''· وقالت سانا إن وزير الخارجية السوري وليد المعلم أكد بعد لقائه بالوفد ''أهمية الحوار بين الجانبين للتوصل إلى قواسم مشتركة تساعد على حل الأزمات القائمة في المنطقة''· وقال المعلم إن سوريا على استعداد ''لمواصلة جهودها في المساعدة في تحقيق الأمن والاستقرار في المنطقة''· وقال بيان مشترك للنواب الثلاثة (فرانك وولف وجو بيتس وروبرت ادرهولت)، أصدرته السفارة الأميركية في دمشق ''طرحنا قضايا ضرورة منع المقاتلين الاجانب الذين يقتلون الجنود الأميركيين والعراقيين الأبرياء من دخول العراق عبر سوريا وضرورة انهاء الدعم ل''حزب الله'' و''حماس'' والاعتراف بحق إسرائيل في الوجود بأمن وسلام ووقف التدخل في لبنان''· وقال البيان ان النواب قاموا بزيارة لرياض سيف احد قادة المعارضة الحاليين· وكان النواب الثلاثة قد وصلوا إلى دمشق قبل يومين وغادروا ظهر أمس متوجهين إلى الأردن عقب لقائه مع الرئيس السوري فيما يتوقع ان يزوروا لبنان في وقت لاحق· وولف هو احد النواب الذين رعوا تشكيل لجنة بيكر هاميلتون لدراسة الوضع في العراق التي أوصت الرئيس الأميركي في تقرير لها في ديسمبر الماضي بإجراء حوار مع إيران وسوريا لوقف العنف هناك· وقاومت ادارة بوش تلك التوصية· وزار سوريا في الأشهر الماضية عدد من النواب الأميركيين من الحزبين في تحد لادارة الرئيس جورج بوش التي تحاول عزل سوريا متهمة إياها بزعزعة الاستقرار في المنطقة· وانتقدت الادارة الأميركية الجمعة الماضي خطط بيلوسي زيارة سوريا وربما الاجتماع مع الأسد· وعقدت ايلين سوربري مساعدة وزيرة الخارجية الأميركية الشهر الماضي محادثات مع دبلوماسي سوري كبير حول كيفية تعامل دمشق مع تدفق اللاجئين العراقيين في أول محادثات من نوعها في العاصمة السورية منذ أكثر من عامين·

اقرأ أيضا

محكمة عراقية تقضي بإعدام 3 فرنسيين بتهمة الانتماء لـ"داعش"