الاتحاد

الإمارات

تسليم 7 ملايين بطاقة هوية لأصحابها خلال عامين

سلم بريد الامارات نحو 7 ملايين بطاقة هوية الى اصحابها منذ مطلع عام 2011 وحتى الان، فيما بلغ عدد البطاقات التي تم تسليمها خلال العام الجاري 4 ملايين وثمانمائة بطاقة هوية عبر مكاتبها في جميع الامارات.

وقال ابراهيم بن كرم المدير التنفيذي التجاري ان مكاتب البريد تسلم يوميا اكثر من 20 الف بطاقة الهوية منذ العام الماضي لافتا الى ان هذا العدد في زيادة متواصلة، حيث بلغ عدد البطاقات التي تم تسليمها منذ مطلع العام الماضي وحتى شهر اكتوبر الماضي نحو 6 ملايين وتسعمائة وخمسة وأربعمائة اثنين وسبعين بطاقة.

ولفت الى ان البريد يسلم بطاقة الهوية خلال خلال 48 ساعة من تاريخ وصولها من هيئة الإمارات للهوية، ويجري الاتصال مباشرا بصاحب البطاقة، حيث وضع بريد الامرات إجراءات إضافية لزيادة عدد ساعات الدوام في بعض المكاتب التي تشهد إقبالاً ملحوظاً من العملاء، وذلك بزيادة عدد الموظفين بها، وفتح تلك المكاتب أيام الجمعة، كما تم تخصيص منصات للنساء احتراماً لخصوصية المرأة.

واضاف بن كرم لـ «الاتحاد» إن بريد الإمارات في إطار حرصه على تقديم أفضل الخدمات للعملاء ونظراً للإقبال الملحوظ على بعض الخدمات المقدمة تم تمديد ساعات العمل والدوام الرسمي في بعض المكاتب المركزية ساعة إضافية، لتعمل من السابعة والنصف صباحا وحتى التاسعة مساءً من السبت إلى الخميس، ويوم الجمعة من الخامسة عصرا إلى الساعة التاسعة مساء.

ولفت إلى أن تمديد ساعات الدوام لهذه المكاتب جاء بناء على رغبة العملاء وتماشيا مع النمو السكاني والتطور الكبير الذي تشهده إمارات الدولة حيث إن هذه المكاتب ستعمل على تغطية أكبر قدر ممكن من العملاء لتقديم مختلف الخدمات البريدية وغيرها من الخدمات الأخرى.

وأشار إلى أن «بريد الإمارات» يقوم بتقديم خدماته خلال الإجازات الرسمية للدولة، حيث يعمل فريق من الموظفين خلال تلك الإجازات لتستمر الخدمات البريدية تقدم دون انقطاع حرصا من بريد الإمارات على مصالح العملاء، حيث تفتح بعض المكاتب المختارة أبوابها لجمهور المتعاملين من الساعة التاسعة صباحاً وحتى الواحدة بعد الظهر.

وأشار المدير التنفيذي التجاري لمجموعة بريد الإمارات إن البريد يسعى دائما إلى تقديم أفضل الخدمات لعملائه وفق أعلى معايير الجودة والتمييز، وقد جاء هذا التعديل في ساعات عمل بعض المكاتب البريدية نتيجة لدراستنا لبعض الأماكن التي نتواجد بها لإتاحة المجال أمام أكبر قدر ممكن لعملائنا للاستفادة من الخدمات التي نوفرها.

وأوضح أن خدمة تسليم بطاقات الهوية والتي تشهد إقبالا ملحوظا وفي أماكن ومكاتب محدودة خلال هذه الفترة فإن البريد يعزي ذلك إلى ارتفاع أعداد بطاقات الهوية التي يتعامل معها يوميا، ولهذا فقد اتخذ بريد الإمارات العديد من الإجراءات ، حيث تم توفير العديد من الخيارات للعملاء لاستلام بطاقاتهم بكل سهولة ويسر، حيث يعمل البريد على تسليم ما معدله 20 ألف بطاقة يومياً على مستوى الدولة، حيث وصل عدد البطاقات المسلمة خلال عام 2011 إلى أكثر من مليون ومائتي ألف بطاقة، كما يتم تسليم البطاقات والتواصل مع أصحابها خلال 48 ساعة من تاريخ وصولها من هيئة الإمارات للهوية. كما اتخذ البريد العديد من الإجراءات الإضافية لزيادة عدد ساعات الدوام في بعض المكاتب التي تشهد إقبالا ملحوظا من العملاء، كذلك بزيادة عدد الموظفين بها وفتح تلك المكاتب يوم الجمعة، وللعميل فترة زمنية مناسبة لاستلام بطاقة الهوية من بعد تلقيه للرسالة النصية التي تفيد بوصول البطاقة، وهذا ما يتيح المجال أمام العملاء للمراجعة، كل حسب الوقت الذي يناسبه، ما يخفف حضور كافة المراجعين في وقت واحد. كما خصصت منصات للنساء احتراما لخصوصية المرأة وتوفيرا للوقت والجهد عليها وحتى لا تنتظر لأوقات طويلة.

وأوضح ان بريد الامارات وبالتنسيق والاتفاق مع بعض الشركات الكبرى العاملة في الدولة بتوصيل بطاقات موظفي هذه الشركات إلى مقر عملهم دون الحاجة للقدوم إلى مكتب البريد. كما على باقي العملاء الحضور شخصياً إلى مراكز البريد المنتشرة على مستوى الدولة لتسلم بطاقاتهم، أو تحديد أرقام صناديق البريد التي يمكن إرسال البطاقات عليها لضمان وصولها.

اقرأ أيضا

سلطان القاسمي لأعضاء «الاستشاري»: خدمة المجتمع أولوية