الاتحاد

عربي ودولي

السعودية تعلن إصابة أحد مواطنيها بفيروس كورونا

الرياض (وام) - أعلنت وزارة الصحة السعودية أمس اكتشاف حالة إصابة بفيروس «كورونا» لمواطن سعودي في أحد مستشفيات مدينة الرياض. وقالت الوزارة في بيان أمس، إنه تم الاشتباه في حالة المواطن، وتم إجراء الفحوص والتحاليل اللازمة له في مختبرات الوزارة، ومن ثم تم إرسال عينة لأحد المختبرات المتخصصة خارج المملكة والتي أكدت إصابته بالفيروس.
وأضافت أن المريض تلقى العلاج المناسب وتماثل للشفاء، وأن الوضع الصحي له مطمئن، ولا يدعو للقلق، حيث تعد هذه الحالات فردية ويتماثل معظم المصابين بهذا الفيروس للشفاء بعد تقديم العلاج المناسب أسوة بالفيروسات المسببة للالتهابات التنفسية مثل الأنفلونزا الموسمية وغيرها. وطمأنت الوزارة الجميع بأنها مستمرة في متابعتها لمستجدات الوضع حول هذا الفيروس بالتنسيق مع المنظمات والهيئات الطبية الدولية والإقليمية.


..وتقر البصمة في هويات النساء بدلاً من الصورة

الرياض (د ب أ) - أفادت مصادر سعودية بأن مشروعاً لاستخدام البصمة بدلاً من الصورة للتحقق من هوية النساء السعوديات قيد التنفيذ الآن من قبل وزارة الداخلية. ونقلت صحيفة «الشرق» السعودية على موقعها الإلكتروني أمس عن المستشار السابق بديوان المظالم نايف بن ناشي الظفيري قوله إن المشروع الذي يتضمن إدخال بصمات المواطنين والمواطنات ويتولى تنفيذه مركز المعلومات الوطني، وجد الترحيب من جهات عدة.
وأضاف أن المشروع في حال تطبيقه سيساهم في الكشف عن بعض القضايا الجنائية التي تهدد أمن الوطن وقضايا الإرهاب، مشيراً إلى «أن الإرهابيينكثيراً ما تنكروا في أزياء النساء».
وأشار الظفيري إلى أن المشروع سيحدث تحولاً كبيراً لصالح الوطن والمواطن، خاصة في ظل عدم إقبال النساء على فكرة استخدام الصورة في الهوية، بالإضافة إلى أنه يوفر الكثير من الوقت والمال. وقال إن هذا الإجراء سيضمن تسجيل وإدخال بيانات أكثر من 80 بالمئة من المجتمع السعودي، فيما ينحصر الجزء المتبقي في ربات البيوت والنساء غير العاملات لا سيما من كبيرات السن. وطالب مفتي السعودية الشيخ عبد العزيز بن عبد الله آل شيخ باستبدال الصور الشخصية للطالبات في البطاقات الجامعية بالبصمة «إن كان ذلك ممكناً»، موضحاً أن ذلك «أفضل».

اقرأ أيضا

مستوطنون يقتحمون منطقة أثرية في نابلس والاحتلال يهدم منزلاً بالقدس