الاتحاد

الرياضي

هزاع بن زايد يتوج رايكونن بجائزة الاتحاد للطيران لـ «الفورمولا-1»

هزاع بن زايد يتوج رايكونن بحضور حامد بن زايد ولبنى القاسمي (وام)

هزاع بن زايد يتوج رايكونن بحضور حامد بن زايد ولبنى القاسمي (وام)

أبوظبي (وام) - توج سمو الشيخ هزاع بن زايد آل نهيان مستشار الأمن الوطني نائب رئيس المجلس التنفيذي لإمارة أبوظبي رئيس مجلس أبوظبي الرياضي، الفنلندي كيمي رايكونن سائق فريق لوتس بلقب الجولة الـ 18 لبطولة العالم للفورمولا- 1 “جائزة الاتحاد للطيران الكبرى” التي استضافتها حلبة مرسى ياس بالعاصمة أبوظبي مساء أمس. شارك في التتويج سمو الشيخ حامد بن زايد آل نهيان رئيس ديوان سمو ولي عهد أبوظبي ومعالي الشيخة لبنى بنت خالد القاسمي وزيرة التجارة الخارجية.
واحتل ألونسو المركز الثاني في الجولة، في حين جاء الألماني فيتل في المركز الثالث بعد أن كان منطلقاً من المركز الأخير بسبب العقوبة التي وقعت عليه من قبل الاتحاد الدولي للعبة.
من جانبه أشاد سمو الشيخ هزاع بن زايد آل نهيان مستشار الأمن الوطني رئيس مجلس أبوظبي الرياضي بالنجاح الكبير الذي حققه سباق جائزة الاتحاد للطيران الكبرى لـ “الفورمولا-1” التي اختتمت في أبوظبي مساء أمس، وفاز بلقبها السائق الفنلندي كيمي رايكونن.
جاء ذلك خلال تصريحات سموه لقناة “أبوظبي الرياضية”، بعد نهاية السباق، حيث أكد سموه أن السباق كان أكثر من رائع، ولقد تعرفنا إلى الحدث طوال السنوات الماضية، وكان حجم التطور هائلاً وكبيراً، سواء على مستوى الخبرة البشرية، والإمكانات والإنشاءات من تسهيلات وغيرها من الأمور المهمة”.
وأجاب سموه عن سؤال حول ما إذا كان السباق قد حقق كل الأهداف: “هناك أهداف لم تحقق بعد، وفي طريقها لأن ترى النور، علاوة على كثير من المشاريع التي سوف يتم إنجازها في المستقبل القريب، مثل مشروع السعديات، والمتاحف، ومطار أبوظبي، ومشاريع خاصة عن الطاقة، وهذه المجموعة من المشاريع تضع أبوظبي على خريطة العالم بشكل متميز خلال الفترة المقبلة”.
وتحدث سمو الشيخ هزاع بن زايد آل نهيان عن مشروع جزيرة ياس، وقال: “هذا المشروع لم يكن رياضياً فقط، ومشوار الألف ميل يبدأ بخطوة، ونحن قطعنا مجموعة خطوات، ومسافة طويلة في هذا المجال، واليوم حلبة ياس تعد الأفضل على مستوى العالم”.
وأكد سموه أن النسخة الحالية من بطولة العالم لسباقات “الفورمولا-1” مملوءة بالمفاجآت، وارتفعت وتيرة المنافسة بين السائقين المشاركين، ومن هذا المنطلق كانت الجولة رائعة والسباق جيداً. وأوضح سموه أن الإمارات بشكل عام أصبح لديها مشاريع وفعاليات متنوعة، مثل استضافة إحدى جولات بطولة العالم لسباقات “الفورمولا-1” وكأس العالم للخيول، الأمر الذي يؤكد سعي الإمارات لتنويع فعالياتها والوصول إلى تميزها. وبخصوص تصدير خبرات الإمارات في مجال مراقبي سباقات “الفورمولا-1” إلى روسيا، قال سمو الشيخ هزاع بن زايد آل نهيان: “نحن في الإمارات نسعى للاستفادة من خبرات العالم، لتطوير خبراتنا، وفي الوقت نفسه لنقل خبرات الإمارات إلى العالم”.

اقرأ أيضا

حمدان بن محمد يشهد سباقات «الإيذاع» في المرموم