الاتحاد

الإمارات

الجمعة المقبل إجازة القطاع الحكومي الاتحادي بمناسبة المولد النبوي الشريف

أعلن معالي حميد القطامي وزير التربية والتعليم رئيس الهيئة الاتحادية للموارد البشرية، أمس، أن عطلة القطاع الحكومي الاتحادي بمناسبة ذكرى المولد النبوي الشريف، هي يوم الجمعة المقبل، دون أن ترحل إلى يوم آخر.
وقال القطامي، في تعميم أصدره بهذه المناسبة، إنه "في حال صادف يوم الإجازة الرسمية عطلة نهاية الأسبوع، فإنه لا يتم ترحيل العطلة الرسمية أو التعويض عنها إذا صادفت عطلة رسمية أخرى أو عطلة نهاية الأسبوع".
وأشار التعميم إلى أنه تم الاستناد في ذلك إلى قرار مجلس الوزراء رقم (17) لسنة 2009 بشأن العطلات الرسمية في الحكومة الاتحادية.
ويصادف مولد النبي الشريف يوم الجمعة المقبل الموافق السادس والعشرين من شهر فبراير الجاري.
وأكد القطامي في تصريح خاص لـ"الاتحاد"، أن الدوام الرسمي للوزارات والهيئات والمؤسسات الحكومية الاتحادية يستأنف يوم الأحد المقبل، داعياً الموظفين إلى الالتزام بالعودة إلى الدوام والعمل مع بداية الأسبوع.
ورفع معاليه، أسمى آيات التهاني والتبريكات إلى مقام صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة حفظه الله وأخيه صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي وإخوانهما أصحاب السمو أعضاء المجلس الأعلى للاتحاد حكام الإمارات، سائلاً الله العلي القدير أن يعيده عليهم بموفور الصحة والعافية، كما هنأ شعب الإمارات العربية المتحدة والأمة العربية والإسلامية بهذه المناسبة.
وقال القطامي: "في السابق، كان هناك نظام يحكم الإجازات ويسمح بالتعويض عنها، ووقتها حصل الموظفون على الكثير من الإجازات، والتزم الجميع في ذلك الوقت بهذا النظام، والآن يجب أيضاً أن يلتزم الموظفون بالنظام الجديد".
وشهدت السنوات الماضية حالات تغيب وسط العاملين في بعض المؤسسات الحكومية الاتحادية بنسبة تتراوح بين 40 و50% في أيام العامل الواقعة بين إجازتين، وهو ما تسبب في حالة من الإرباك لسير العمل وتراكم المعاملات خاصة في الجهات الخدمية.
واعتبر القطامي، أن الإبقاء على مواعيد الإجازات كما هي، يخفف أيام التغيب والانقطاع عن العمل التي حصلت خلال السنوات الماضية نظراً لوجود الإجازة في وسط أيام العمل.
وأشار القطامي إلى أن وجود الإجازة في نصف الأسبوع يكون له تأثير سلبي على الإنتاج، معتبراً أن النظام المطبق حالياً يستفيد منه الموظف والمجتمع والأسرة والمؤسسة التي يعمل فيها، بما يحقق الارتفاع في كفاءة العمل والأداء.
وتتراوح الإجازات الحكومية السنوية بين 12 و13 يوماً موزعة على 8 مناسبات أقلها تكون إجازة لمدة يوم وأقصاها 5 أيام في حالة عيد الفطر المبارك الذي يكون فيه شهر رمضان كاملاً، حيث تكون الإجازة يومي التاسع والعشرين والثلاثين من رمضان والأول والثاني والثالث من شوال.
وطالب القطامي، جميع العاملين في المؤسسات الحكومية ببذل الجهد اللازم للمشاركة في إنجاح الجهات التي يعملون فيها، مشدداً على ضرورة التقيد بمواعيد العمل، وعدم التغيب، والاستفادة من وقت الدوام في إنجاز معاملات الجمهور وتسهيل الإجراءات عليهم.

اقرأ أيضا