الرياضي

الاتحاد

مدرب الطوارئ ليس مسؤولاً عن موقعة الأهلي



ممدوح البرعي:

ناقشت لجنة الكرة بنادي النصر في اجتماع طارئ أمس الأول أسباب الهزيمة القاسية التي لحقت بـ العميد على أرضه 1/4 أمام الأهلي في الأسبوع الخامس عشر للدوري حيث قدم المدرب البرازيلي الفارو الذي يتولى المسؤولية مؤقتاً تقريراً أوضح فيه أنه قد تسلم الفريق في ظروف صعبة حيث يعاني اللاعبون من نقص شديد في اللياقة البدنية يرجع الى ضعف التجهيز في فترة الإعداد قبل بداية الموسم مما أدى الى تدهور النتائج وإصابة اللاعبين بحالة إحباط شديدة تزايدت مع الوقت، كما أدى نقص اللياقة الى توالي الإصابات بمعدل يدعو الى القلق حيث لم تمر مباراة واحدة تقريباً إلا وعانى الفريق من وقوع إصابة مؤثرة أو إيقاف·
ترأس الاجتماع الشيخ محمد بن مكتوم آل مكتوم رئيس اللجنة وحضره عبدالله خليفة المشرف العام على كرة القدم وجميع أعضاء اللجنة، وتم أيضاً مناقشة الجهود التي بذلت خلال الفترة الماضية لاختيار مدرب جديد يتولى المسؤولية خلال الموسم المقبل·
وصرح الشيخ محمد بن مكتوم أن اللجنة لا تلوم المدرب على هذه الخسارة القاسية وهي الأولى للنصر على أرضه هذا الموسم لأن الفارو جاء من المراحل السنية الى الفريق الأول في ظروف طارئة ولم يرتب معسكر الإعداد أو يتولى تجهيز الفريق قبل بداية الموسم، كما أن اللاعبين في هذه الفترة القصيرة ومع هذا التغيير الطارئ في الجهاز الفني لم يتمكنوا من استيعاب الفكر الفني والتكتيكي الجديد في أعقاب رحيل الألماني هولمان وتولي البرازيلي الفارو، ونحن لا نحملهم المسؤولية فقد قدموا ما يستطيعون وبذلوا الجهد، لكننا نطالبهم ببذل المزيد خلال المرحلة القادمة والتركيز الكامل وتجاوز المشاعر السلبية والإحباط، وهي المشاعر التي صاحبتهم وأدت الى الهزيمة القاسية من الأهلي حيث لعب الفريق متأثراً بجراح الخسارة من الفجيرة في اللقاء السابق·
وأكد الشيخ محمد بن مكتوم أن الفريق لم يستقر منذ بداية الموسم حيث استمر التغيير سواء في التشكيل أو الخطط والمدربين، ورغم ذلك فإننا نأمل أن يقدم مستوى أفضل خلال الفترة المتبقية من الموسم خاصة وان الفارق بين الأول والأخير في الدوري يقتصر على 15 نقطة وهو فارق ليس كبيراً جداً وربما كان التوفيق أهم العناصر التي رجحت كفة فريق عن آخر مع هذه المستويات المتقاربة التي قدمتها جميع الفرق المشاركة في المسابقة·
وحول الجهود التي بذلت خلال المرحلة الماضية بحثاً عن مدرب جديد وما إذا كان سيتولى المسؤولية هذه الفترة أم مع بداية الموسم قال رئيس اللجنة إننا طرحنا الخيارين وفضلنا الخيار الثاني لأننا لا نريد أن نتعجل لأن اختيار المدرب حالة خاصة ليست مثل اختيار لاعب لأن الفريق كله يسير بتوجهاته وفكره وخططه وليس العكس، فهو قائد وينبغي أن يكون اختياره دقيقاً وبعد دراسة عميقة لأنك قد تحصل على مدرب جيد ولا يعطيك نتيجة لأن فكره - مثلاً - أعلى من فكر الفريق وربما يكون هناك مدرب أقل ويثمر نتيجة أفضل لأنه يناسب المرحلة ويمكنه التواصل مع اللاعبين ويمكنهم استيعاب فكره·· لقد بحثنا في أكثر من اتجاه واستدعينا أكثر من مدرب وناقشنا طرقهم في الإعداد والتدريب وتجهيز اللاعبين ومدى قدرتهم على استيعاب اللاعب الخليجي والتواصل معه فنياً وتكتيكياً ونفسياً·
أميركا الجنوبية وأوروبا
وعن المدرسة التدريبية التي يبحث عنها النصر وكيفية إكمال الموسم قال الشيخ محمد بن مكتوم إن الفارو يقود الفريق في هذه المرحلة ونحن لن ننافس على شيء هذا الموسم، فقد خرجنا فعلياً من المنافسة لكننا نركز على كيفية الترتيب لنقلة نوعية ضخمة خلال الموسم القادم ونرتب أوراقنا للمستقبل القريب·
وأشار الشيخ محمد الى أن اللجنة تقوم حالياً بترتيب كل أوراق الموسم المقبل وليس فقط مسألة المدرب لأننا في الموسم الحالي تأخرنا في الترتيب بسبب التغييرات الإدارية ولا نريد أن يتكرر الموقف وقد حسمنا الأمر مبكراً ليكون النصر مختلفاً 180 درجة الموسم القادم·
المحترفون الأجانب
وعما إذا كان النصر سوف يحتفظ بمحترفيه الأجانب في الموسم الجديد قال الشيخ محمد بن مكتوم إن المدرب الجديد سيكون هو المسؤول الأول عن هذا الأمر وسوف يشاهد المحترفين ويتخذ القرار، وعن فرهاد مجيدي الذي تنتهي إعارته للأهلي أول يوليو المقبل قال إن النصر لم يتلق أية عروض من الأندية لاستعارته أو التعاقد معه ونحن نرحب بأي عرض يأتينا وندرسه إذا ما احتاجه أحد الأندية وإن لم يحدث فسوف يكون الحسم بيد المدرب الجديد لدى التعاقد معه·

اقرأ أيضا

ساري إلى مونديال الرجل الحديدي