الاتحاد

عربي ودولي

هيئة التنسيق ترفض المشاركة

دمشق (د ب أ) - أعلنت هيئة التنسيق الوطنية لقوى التغيير الديمقراطي المعارضة في سوريا عدم مشاركتها في مؤتمر المعارضة السورية الموسع في الدوحة في الثامن من الشهر الحالي.
وقال بيان صادر عن الهيئة أمس، أن الدعوة للمؤتمر “ينقصها التحضير الجيد والمشاركة المسبقة في الإعداد”، مشيرة إلى أن المؤتمر “لن يكون خطوة بناءة في عملية توحيد المعارضة بقدر ما سيكون سبباً لزيادة الفرقة والتشرذم”.
وقرر المكتب التنفيذي للهيئة “عدم مشاركة الأحزاب والشخصيات المنضوية في الهيئة بهذا المؤتمر”، معتبراً أن الدعوة لعقد المؤتمر “لا تعبر عن إرادة السوريين المستقلة”. ورأى بيان الهيئة أنه “من المناسب عقد هذا المؤتمر في القاهرة، على أن تدعى إليه كافة أطياف المعارضة السياسية وقوى الحراك وممثلين عن المعارضة المسلحة الديمقراطية، تحت إشراف الجامعة العربية وبمشاركة المبعوث المشترك السيد الأخضر الإبراهيمي”.
وشدد البيان على ضرورة “أن تكون مهمة هذا المؤتمر صياغة تصور تنفيذي يحقق الغايات الوطنية للثورة السورية في قيام النظام الوطني الديمقراطي الذي يشمل جميع السوريين ويحقق تطلعاتهم نحو الحرية والكرامة والديمقراطية”.

اقرأ أيضا

واشنطن توافق على بيع تايوان 66 مقاتلة "إف-16"