الاتحاد

عربي ودولي

جوبا تعلن إمكانية ضخ 230 ألف برميل من النفط يومياً بنهاية نوفمبر

جوبا (رويترز) - قال وزير النفط في جنوب السودان ستيفن ديو داو إن بلاده يمكنها أن تنتج ما يصل إلى 230 ألف برميل يوميا في غضون شهر بعد توقف استمر تسعة أشهر تسبب في الحاق ضرر بالغ باقتصاد البلاد. وأوقف البلد الذي انفصل عن السودان في العام الماضي إنتاجه النفطي بالكامل والذي يبلغ 350 ألف برميل يوميا في يناير في نزاع مع الخرطوم بشأن المبلغ الذي يجب أن يدفعه لتصدير النفط عبر السودان. وقال الوزير الجنوب سوداني إنه بعد التوصل إلى اتفاق لاستئناف تدفق النفط الخام فإن جنوب السودان يهدف إلى استعادة الإنتاج بالكامل في حقول نفط ولاية أعالي النيل بحلول مارس وفي حقول ولاية الوحدة بحلول مايو. واستعادة الإنتاج ستعطي دفعة تحتاجها بشدة الدولة الجديدة التي كانت تعتمد على النفط في الحصول على 98 بالمئة من إيرادات الحكومة قبل الإغلاق.
وقال داو إنه في غضون شهر يمكن لجنوب السودان أن يضخ ما بين 180 ألف إلى 200 ألف برميل يوميا من حقول أعالي النيل وهو ما يعادل تقريبا 70 إلى 80 بالمئة من الإنتاج الكلي للحقول ونحو 30 ألف برميل يوميا من حقول الوحدة وهو ما يمثل نحو 30 في المئة من الإنتاج المحتمل. وأضاف أن هذا التقدير أسرع من توقعات الوزارة السابقة لاستئناف الإنتاج خلال 90 يوما مضيفا أن مسؤولين سودانيين أبلغوا جنوب السودان أن البنية الأساسية في الشمال جاهزة لاستئناف تدفق النفط.
وقال “من جانبنا قلنا إننا الآن جاهزون بنسبة 80 في المئة. يمكنني أن اكشف لكم أننا في غضون شهر -إذا استكملنا العشرين في المئة الباقية- فإننا سنستأنف الإنتاج أسرع مما قلنا من قبل”.
وأضاف قائلا”سيكون أقل من 90 يوما لأن الاستعدادات الفنية جارية”. وتابع داو قائلا إن جنوب السودان يهدف إلى زيادة إنتاج ولاية الوحدة إلى نحو 100 ألف برميل يوميا من حوالي 70 ألفا قبل الإغلاق بإضافة آبار جديدة وتقديم تكنولوجيات جديدة للآبار الحالية لتحسين استخراج الخام. وقال إن هذا سيرفع طاقة الإنتاج الكلية للبلاد إلى 370-380 ألف برميل يوميا. وقال داو إن جنوب السودان يجتذب الآن مزيدا من شركات خدمات النفط الغربية بما فيها هاليبرتون وشلمبرجر الاميركيتان ودايتسمان الهولندية. ويعتمد جنوب السودان على خطوط أنابيب وميناء في السودان لتوصيل الخام إلى السوق. وعلى مدى الأشهر القليلة الماضية وقع البلدان اتفاقات نفطية وأمنية وحدودية تسمح باستئناف تدفقات النفط.

اقرأ أيضا

"قادة السبع": "من المبكر جداً" إعادة روسيا إلى المجموعة