الاتحاد

عربي ودولي

منع قوة «يوناميد» من التحقيق في مقتل 10 أشخاص بدار فور

الخرطوم (الاتحاد) - قالت قوة حفظ السلام الدولية في منطقة دارفور بالسودان إن الجيش السوداني قد منعهم من الوصول إلى موقع أفادت تقارير بوقوع هجوم فيه أدى إلى مقتل 10 أشخاص يوم الجمعة الماضي.
وقالت عناصر من قوة حفظ السلام المشتركة بين الأمم المتحدة والاتحاد الأفريقي “يوناميد” أن مشيعين جلبوا 10 جثث إلى مقر بعثة القوة الأممية في مدينة الفاشر، قائلين إنهم قتلوا خلال هجوم وقع في ولاية شمال دار فور.
وكان أهالي الضحايا سيروا مسيرة لتشييعهم في الفاشر ونقلوا جثث الضحايا العشر أمام المقر الأساسي لقوات الأمم المتحدة والاتحاد الأفريقي مطالبين بالتحقيق بشأن أعمال العنف التي أدت إلى مقتلهم قبل أن تتم مواكبتهم لدفن الضحايا.
ودانت البعثة المشتركة للأمم المتحدة والاتحاد الأفريقي في دار فور الهجوم، وقالت المتحدثة باسم البعثة عائشة البصري في البيان إن البعثة أرسلت فريق تحقيق إلى القطاع، إلا أن الموكب منع من الوصول إلى المكان من جانب جيش الحكومة السودانية.

اقرأ أيضا

ترامب يصل إلى فرنسا للمشاركة بقمة مجموعة السبع