الاتحاد

الإمارات

مراكز «الداخلية» لتأهيل المعاقين تنجح في دمجهم مجتمعياً

جانب من الدورات التأهيلية للمعاقين في مراكز “الداخلية” (من المصدر)

جانب من الدورات التأهيلية للمعاقين في مراكز “الداخلية” (من المصدر)

فاطمة المطوع (العين) - أكد ناصر بن عزيز الشريفي مدير مراكز وزارة الداخلية لتأهيل وتشغيل المعاقين في العين، حرص المراكز على توفير جميع المتطلبات الخاصة باحتياجات المتدربين، وكافة الوسائل الكفيلة بإنجاح البرامج التأهيلية لهم لتحقيق الأهداف المرجوة منها.
ودعا المؤسسات الحكومية والخاصة، إلى توفير فرص العمل المناسبة للمعاقين، انطلاقاً من أهمية دعم هذه الفئة التي تستحق الاهتمام والرعاية من جانب الجميع، مشيراً إلى أن مراكز وزارة الداخلية نجحت في دمج المعاقين في المجتمع، من خلال الدورات والبرامج التدريبية المتطورة، التي ساهمت في توفير العديد من الفرص الوظيفية الملائمة للمعاقين في العديد من المواقع الهامة.
وأشاد بالرعاية التي توليها الدولة للمعاقين، من خلال توفير الاحتياجات الخاصة لدمجهم في المجتمع، وبالدعم الكبير الذي يوليه الفريق سمو الشيخ سيف بن زايد آل نهيان، نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الداخلية، لمراكز وزارة الداخلية لتأهيل وتشغيل المعاقين، لتوفر لهم الفرص التدريبية والوظيفية المناسبة.
وأكد عدد من أهالي المتدربين، أهمية دور مراكز الداخلية لدعم المعاقين وتوفير الخدمات كافة التي تساهم في تزويدهم بالمهارات والخبرات، التي تمكنهم من المساهمة في خدمة الوطن، لافتين إلى أن هذه الشريحة هي جزء لا يتجزأ من المجتمع.
وأعربوا عن سعادتهم بما توفره المراكز من أنشطة وبرامج تساهم في دمج المعاقين في المجتمع، وتساهم في اكتشاف إمكاناتهم وإبداعاتهم ليساهموا بشكل فعال في مسيرة النهضة والبناء في خدمة وطنهم.
من جانبهم، أشاد الدارسون والدارسات في مراكز الداخلية، بجهود المراكز لتأهيل وتشغيل المعاقين، وبدعم الفريق سمو الشيخ سيف بن زايد آل نهيان لهم، مؤكدين أن البرامج التأهيلية في المراكز تساهم بشكل فعال في دمج المعاق في مجتمعه وبشكل كلي.

اقرأ أيضا

710 منح دراسية للمتفوقين من هيئة كهرباء ومياه الشارقة