الاتحاد

ثقافة

المهرجان الثقافي العربي الهندي ينطلق اليوم في أبوظبي

الظاهري ومورلي كير خلال المؤتمر الصحفي

الظاهري ومورلي كير خلال المؤتمر الصحفي

تحت رعاية معالي الشيخ نهيان بن مبارك آل نهيان وزير التعليم العالي والبحث العلمي ينطلق في الثامنة من مساء اليوم في مركز كيرلا الاجتماعي الثقافي بأبوظبي وبحضور عدد من الشخصيات الثقافية العربية والهندية المهرجان الثقافي العربي الهندي، ويستمر حتى الرابع عشر من الشهر الجاري بالتعاون بين اتحاد كتاب وأدباء الإمارات ومركز كيرلا الاجتماعي الثقافي في أبوظبي، بمشاركة 50 أديباً وشاعراً وقاصاً هندياً وعدد من الأدباء العرب بأماس شعرية وقصصية ونقدية في نشاطات تصل إلى 14 نشاطاً موزعة بين اتحاد كتاب وأدباء الإمارات في الشارقة وفرع الاتحاد في أبوظبي ومركز كيرلا الاجتماعي الثقافي بأبوظبي ضمن برنامج ثقافي مشترك· جاء ذلك خلال مؤتمر صحفي عقد أمس الأول في مقر اتحاد كتاب وأدباء الإمارات فرع أبوظبي بالمسرح الوطني، حضره حارب الظاهري رئيس اتحاد كتاب وأدباء الإمارات ومورلي كير مدير مركز كيرلا الاجتماعي والثقافي بأبوظبي· وقال حارب الظاهري: يأتي هذا اللقاء الثاني ضمن مهرجان سنوي ينظم خصيصاً بين اتحاد كتاب وأدباء الإمارات ومركز كيرلا الاجتماعي الثقافي في أبوظبي من أجل تلاقح الأفكار والاطلاع على ما ينتج من إبداع عربي وهندي، تأكيداً على أهمية التبادل الثقافي بين الإمارات والهند، وفي هذا الإطار تم تحديد ووضع برنامج ثقافي مشترك يوزع النشاطات في ثلاثة مواقع هي مقر اتحاد كتاب وأدباء الإمارات في الشارقة وفرع الاتحاد في أبوظبي ومركز كيرلا في أبوظبي· وحددت مجموعة من الفعاليات الثقافية منها الامسيات الشعرية والقصصية ومعارض التشكيلية ومحاضرات تقافية·
ونوه حارب الظاهري إلى وجود ترجمة فورية في الأمسيات القصصية خاصة بين اللغتين العربية والهندية بالتناوب، وهذا برأيه عنصر مهم يزيد من التفاعل بين الحضور والنص الابداعي، أما عن العدد التقريبي للمشاركين من الأدباء الإماراتيين والعرب فقال حارب الظاهري: يصل عدد الأدباء المشاركين إلى 10 أدباء إماراتيين وعرب سوف يقدمون نتاجاتهم في هذا اللقاء الثقافي المهم· كما تحدث في المؤتمر الصحفي مولي كير وزير مركز كيرلا الثقافي والاجتماعي في أبوظبي وقال: نحن نعتبر هذا اللقاء إطاراً موضوعياً نلتقي به مع اصدقائنا الإماراتيين والعرب مادمنا نعيش في مناخ جغرافي مشترك وعلاقات اقتصادية واجتماعية نريد تطويرها على المستوى الثقافي، ومن هذا المنطلق لابد أن نفهم لغة الآخر وخطابه المعرفي ونتمنى ترسيخ هذا اللقاء السنوي بما يصبح جزءاً مهماً من استراتيجية التعاون الثقافي بيننا· وقد دعونا 50 كاتباً وقاصاً وشاعراً هندياً لحضور هذه الاحتفالية المهمة·

اقرأ أيضا

«زايد للكتاب» تعرف بالثقافة الإماراتية والعربية في ألمانيا