الاتحاد

الإمارات

«أبوظبي للتعليم» يدشن خدمة تتبع الحافلات المدرسية إلكترونياً

السيد سلامة (أبوظبي) - دشن مجلس أبوظبي للتعليم، بالتعاون مع “مواصلات الإمارات”، خدمة التتبع الإلكتروني للحافلات المدرسية على مستوى مدارس الإمارة الحكومية في أبوظبي والعين والغربية، بحسب ما كشف معالي الدكتور مغير خميس الخييلي مدير عام المجلس.
وأشار الخييلي إلى أن المجلس تعاقد حتى الآن على توفير 1813 حافلة لنقل الطلبة بالمدارس الحكومية وللمراكز المسائية والأنشطة، ولمراكز تعليم الكبار، كما تم التعاقد مع مؤسسة مواصلات الإمارات لتوفير 1370 مشرفاً ومشرفة لرعاية طلبة المدارس خلال عمليات النقل.
ولفت معاليه في تصريح لـ”الاتحاد”، إلى أن هذه الأعداد من الحافلات والمشرفين تزيد سنوياً بمقدار 5% تقريباً لمواكبة الامتداد العمراني والنهضة العمرانية التي تشهدها الإمارة، وانتقال أعداد من الأسر إلى المدن والمناطق الجديدة.
وأوضح المهندس خالد الأنصاري مدير إدارة الخدمات المدرسية بالمجلس أن الهدف من تركيب هذا النظام هو الوصول للاستخدام الأمثل للحافلات والتوصل لأفضل خطوط السير التي تحقق اختصار زمن توصيل الطلبة بما يخدم الطلاب وأولياء الأمر على حد سواء .
وأفاد بأن هذا النظام سيسهم في تصميم خطوط السير مما سيساعد على تقليل زمن التوصيل الحالي للطلبة ، كما يساعد النظام على توضيح العدد المطلوب من الحافلات لكل مدرسة .
وقال انه بعد الانتهاء من جمع عناوين سكن الطلبة وتسجيلها بالأنظمة الالكترونية لدى مجلس أبوظبي للتعليم ستتم بالفعل الاستفادة من نظام تتبع الحافلات حيث سيكون بالإمكان تحديد تفاصيل سير الحافلات وسيتمكن أولياء الأمور في السنوات القادمة قبل بدء العام الدراسي من معرفة تفاصيل الحافلة كوقت توصيل أبنائهم والفترة المتوقعة لمكوث الطلبة بالحافلة خلال عملية النقل واسم السائق ورقم الحافلة .
وقال إن المجلس يقوم بالتعاون مع مواصلات الإمارات لتزويد الحافلات بنظام “ بطاقة الطالب “ التي تسجل صعود ونزول الطالب للحافلة المدرسية وسيصاحب هذا النظام خدمة الرسائل النصية التي تخطر ولي الأمر عن أي تغيير لخط الرحلة كتأخر الحافلة أو نزول الطالب بمكان جديد أو في حال حدوث عطل في الحافلة أو في حال عدم نزول الطالب من الحافلة مما سيحقق الاطمئنان لولي الأمر .
وأكد الأنصاري حرص المجلس على تطوير خدمات نقل الطلبة باستمرار وتوفير أقصى درجات الراحة والسلامة لهم من خلال العمل مع مواصلات الإمارات على الارتقاء بالخدمة عاما بعد عام، لافتا إلى أنه بفضل هذا التنسيق والتعاون بين المجلس والمؤسسة تم وضع مجموعة من الخطط المستقبلية التي تعزز من كفاءة النقل المدرسي .
وذكر أن المجلس تعاقد حتى الآن على توفير ألف و813 حافلة لنقل الطلبة بالمدارس الحكومية وللمراكز المسائية والأنشطة ولمراكز تعليم الكبار وتم التعاقد مع مؤسسة مواصلات الإمارات لتوفير ألف و370 مشرفا ومشرفة لرعاية طلبة المدارس خلال عمليات النقل.
وذكر أن هذه الأعداد من الحافلات ومن ثم المشرفين يزيدون سنويا بمقدار 5 بالمائة تقريبا لمواكبة الامتداد العمراني والنهضة العمرانية التي تشهدها الإمارة وانتقال أعداد من الأسر إلى المدن والمناطق الجديدة .
وأشار إلى أن معدل استخدام الطلبة للحافلات المدرسية في المدارس الحكومية بوجه عام يقارب 70 بالمائة ويختلف من منطقة لأخرى.

اقرأ أيضا

«تنفيذي الشارقة» يعتمد قائمة المرشحين للدبلوم المهني لحماية الطفل