أرشيف دنيا

الاتحاد

برج إيفل و تايتانيك وقلعة بعلبك··· روائع لبنانية من أعواد الثقاب

بيروت - جودت صبرا:

برج إيفل الفرنسي الشهير، وسفينة ''تايتانيك'' ظهرا فجأة في بيروت إلى جانب قلعة بعلبك، وكانت المفاجأة الكبرى أن هذه الصروح صنعت من أعواد الثقاب القابلة للاشتعال·
توفيق ضاهر اللبناني ''المعاق والمقعد'' جسد في عمل فني رائع، استغرق قرابة العامين من الجهد المتواصل، مشاهد ظهرت في صورة رائعة وكأنها صنعت بأنامل سحرية·
وتجلت الروعة تحديداً في سفينة ''تايتانيك'' الحائزة جائزة ''جينيس'' العالمية، وهي مزدانة بعشرين ألف لمبة كهربائية من الحجم الصغير·
وفي محترفة المتواضع قال ضاهر لـ''دنيا الاتحاد'': يبلغ طول ''برج إيفل'' سبعة أمتار واستغرق العمل به فترة عامين كاملين، وهو مكون من ستة ملايين عود كبريت، واحتاج إلى 2100 متر من الشريط الكهربائي للوصل بين 6440 لمبة علقت عليه·
وأوضح أن تكلفة ''برج إيفل'' بلغت حوالي 11 ألف دولار، فضلاً عن الجهد المتواصل لجعله على هذا الشكل المميز''·
وأضاف: أما سفينة ''تايتانيك'' فقد تطلبت سنة ونصف السنة، واحتاجت إلى مليون و800 ألف عود كبريت وإلى 18 ألف متر من شريط كهربائي لتعليق 20 ألف لمبة عليه، وكانت كلفتها أقل من ''برج إيفل''، حيث بلغت 8 آلاف دولار فقط·
قلعة بعلبك هي العمل المميز الذي يعتز ويفتخر به ضاهر، وبالرغم من الجهد الذي بذله لجعلها على هذا الشكل فإنه يشعر بأنها تخص وطنه لبنان، ولذلك آثر عدم إحصاء تكاليفها بدقة·
ويضيف ضاهر أنه لا يهدف من وراء أعماله إلى الكسب التجاري، وإنما لتبقى شاهداً حياً على مسيرته الفنية·

اقرأ أيضا