الاتحاد

ثقافة

إعلان 14 فائزاً بجوائز مسابقة أفلام من الإمارات

المزروعي يتوسط لجنة التحكيم والفائزين بجوائز المسابقة

المزروعي يتوسط لجنة التحكيم والفائزين بجوائز المسابقة

أعلن امس الأول في المجمع الثقافي بأبوظبي عن أسماء الفائزين بجوائز مسابقة افلام من الامارات في دورتها السابعة التي تقيمها هيئة ابوظبي للثقافة والتراث بحضور محمد خلف المزروعي مدير عام هيئة ابوظبي للثقافة والتراث ونجوم الغانم عضو مجلس ادارة الهيئة ورئيسة لجنة تحكيم المسابقة وأعضاء اللجنة ناصر الظاهري وصالح كرامة وجمال سالم وحشد من السينمائيين والنقاد والصحفيين والمهتمين بالفن السابع، وكانت قد عرضت في المسابقة 192 عملا سينمائيا على مدى 7 أيام متواصلة ضمن فئات قسمت الافلام المشاركة الى أفلام المسابقة الخليجية ''طلبة وعام'' وأفلام المسابقة الاماراتية ''طلبة وعام'' وأفلام البانوراما العربية والبانوراما الدولية وأفلام الخيال العلمي·
وفي بداية الاحتفال أعلن جمال سالم عضو لجنة تحكيم مسابقة السيناريو عن قرار اللجنة بحجب الجوائز الثلاث الخاصة بالسيناريو لعدم أهلية النصوص المقدمة للتنافس والتي بلغ عددها 8 نصوص الى الارتقاء لمستوى صناعة فيلم سينمائي روائي او تسجيلي، بعد ذلك أعلن عن حجب 10 جوائز لم يعلن عن ماهيتها لعدم توفر المواصفات الفنية والتقنية واللغة السينمائية الكافية·
ثم قرأت نجوم الغانم بيان لجنة تحكيم المسابقة الذي جاء فيه: تهدف مسابقة أفلام من الإمارات إلى إرساء قواعد سليمة لإنتاج سينمائي واعد في دولة الإمارات خاصة والخليج عامة عبر تشجيع المواهب الشابة والأخذ بيدها في سعيها الصعب والممتع والخلاق في آن، غير أن التشجيع لا يعني التنازل عن الحد الأدنى من أسس اللغة السينمائية والتعبيرية والجمالية الملازمة لأي عمل سينمائي ناجح·وقالت الغانم: لا نود أن نحبط هذه البراعم، لكننا وصدقاً مع النفس ندرك أن إطراء أي عمل غير متكامل فنياً وصياغة وشكلاً وتعبيراً يؤدي إلى عكس ما ترمي إليه هذه المسابقة· لا يمكن أن نقدم الجوائز باسم التشجيع لأن ذلك في المردود الأخير ينعكس سلباً على المبدع، الذي عليه أن يدرك أن درب الفن الأصيل شاق ويحتاج إلى صبر وجلد وممارسة وثقافة واطلاع ومشاهدة الأفلام بكافة أنواعها علامة على وضوح الفكرة وما يود المبدع أن يقوله ويعبر عنه· على المؤسسات التعليمية التركيز على تعليم طلبتها ما الفرق بين السينما والتلفزيون وعلى المؤسسات الثقافية دعم الإنتاج السينمائي مالياً وعقد الدورات التدريبية وورش العمل· كما نهيب بمحطات التلفزيون عرض الأفلام المحلية القصيرة حتى لا تبقى أسيرة المسابقات والمهرجانات السنوية· وقد نوهت الغانم الى أن وجهات نظر اللجنة ليست إكمالاً للصورة الاحتفالية المرافقة للمهرجانات وما تتطلبه من كلمات بل وقفة منهجية لما وصل إليه الإنتاج الطلابي الواعد، ونأمل أن لا تكون وجهات نظرنا مجرد أصوات في الريح ومثل التوصيات التي سبقتها في محافل مشابهة·





الجوائــــــز

منحت جوائز المسابقة على النحو التالي:
جاءت نتائج المسابقة كالتالي: جائزة أفضل ملصق لفيلم ''طلبة'' إلى محمد الشيباني عن فيلم '' الانتظار في الجامعة الأميركية في الشارقة''· وجائزة أفضل ملصق فيلم عام إلى حافظ ميديا لفيلم ''الغرب''· وجائزة أفضل مؤثرات بصرية ''فئة الطلبة'' إلى مصطفى زكريا لفيلم ''المتسول وعقل مصطفى''· وجائزة التمثيل ''طلبة'' للطفلة عائشة إبراهيم لفيلم ''كفاية''· وجائزة التمثيل ''طلبة'' ذهبت إلى مصطفى زكريا في دور العقل لفيلم ''المتسول وعقل مصطفى''· وجائزة التمثيل العامة إلى غانم ناصر مرزوق في فيلم ''خلك عل الخط'' · وجائزة أفضل سيناريو فيلم قصير ''قسم العام'' في الدورة على مستوى الخليج إلى سعاد السركال وإبراهيم عبدالله للفيلم ''خلك عل الخط''· وجائزة لجنة التحكيم للفيلم الإماراتي فئة ''طلبة'' إلى سمانثا عبدالعزيز لفيلمها ''أين تذهب الأشياء المفقودة''· وجائزة أفضل فيلم إماراتي تسجيلي قصير فئة ''طلبة'' إلى ناصر جابر آل رحمة لفيلمه ''المقارنات التعليمية''· وجائزة أفضل فيلم روائي إماراتي ''طلبة'' إلى مصطفى زكريا لفيلمه ''المتسول وعقل مصطفى''· وجائزة أفضل فيلم روائي خليجي قصير قسم ''الطلبة'' إلى أحمد راشد المزروعي لفيلمه ''العنصرية الجنسية''·
وجائزة أفضل فيلم إماراتي روائي قصير فئة ''عام'' إلى فريد الخاجة لفيلمه ''القدر الرقمي'' وتم حجب جائزة أفضل فيلم تسجيلي واستبدالها بفيلم خليجي روائي قصير فئة ''عام'' وذهبت الجائزة إلى معاذ بن حافظ لفيلمه ''خلك عل خط''·وذهبت جائزة أفضل فيلم روائي خليجي ''عام'' إلى موسى جعفر آل ثنيان لفيلمه ''بقايا طعام''·

اقرأ أيضا

رسالة قوية ألهمت صاحبها.. وتلهم من يجاريها