الاتحاد

الإمارات

تقييم المشاركات العربية في جائزة الشارقة للعمل التطوعي

الشارقة (وام) - بدأت لجان تحكيم جائزة الشارقة للعمل التطوعي، تقييم المشاركات العربية المتقدمة لمنافسات الدورة العاشرة للجائزة محليا والسادسة عربيا، تمهيدا لبدء تقييم الترشيحات المحلية بعد انتهاء المهلة المحددة لتلقي المشاركات في 15 نوفمبر الجاري، وذلك لإتاحة الفرصة لمزيد من الاشتراكات المحلية تشجيعا.
وتلقت الأمانة العامة للجائزة مشاركات عربية من 11 دولة تشمل المملكة العربية السعودية وقطر، ومملكة البحرين، والكويت، وسلطنة عمان، ومصر، وتونس، والجزائر، والأردن، والعراق، واليمن.
وأكد معالي حميد محمد عبيد القطامي وزير التربية والتعليم رئيس مجلس أمناء جائزة الشارقة للعمل التطوعي، أن رؤية صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي عضو المجلس الأعلى حاكم الشارقة، التي تأسست عليها مبادئ جائزة الشارقة للعمل التطوعي، هي التي مكنت من تحقيق النجاح المتواصل للجائزة محليا وعربيا.
وقال، إن دعم سموه المتواصل وتوجيهاته الحثيثة بتعميم قيمة التطوع محليا وعربيا ودوليا وتشجيع سموه لمنظومة العمل التطوعي يعد من المقومات الأساسية لانطلاق الجائزة بأهدافها السامية إلى العالمية لا سيما في هذه المرحلة التي بات فيها العمل التطوعي بحاجة إلى كل مؤازرة وتعاون، لافتا إلى أن مجلس أمناء الجائزة قرر تمديد آخر موعد لتسلم الترشيحات المحلية إلى يوم 15 نوفمبر الجاري.
ونوه بأن مجلس الأمناء اطلع على الترشيحات المحلية والعربية كافة التي وصلت للجائزة حتى الآن، حيث لاحظ الأعضاء أن الترشيحات العربية جيدة جدا وتم تحويلها إلى لجان تحكيم الجائزة، موضحا أن حفل التكريم السنوي للدورة العاشرة للجائزة سيقام يوم 16 يناير المقبل برعاية صاحب السمو حاكم الشارقة في قصر الثقافة بحضور رواد العمل التطوعي والمؤسسات وكافة الجهات المعنية محليا وعربيا.
من جانبه، أوضح الدكتور أمين حسين الأميري وكيل الوزارة المساعد لشؤون الممارسات الطبية والتراخيص أمين عام الجائزة أن مجلس الأمناء قرر على ضوء الخبرات السابقة للترشيحات الواردة على الصعيد المحلي والعربي اختيار خمسة معايير جديدة لدعم أفضل الأعمال التطوعية، منوها بأن الجائزة تختار المتميزين من الفائزين، وتكرم أفضل 10 ترشيحات من كل فئة من فئات الجائزة .
وأضاف، أن المجلس قرر توجيه الاهتمام إلى الشخصيات والمؤسسات التي أسهمت في العمل التطوعي بجهدها ووقتها ومالها أو عملها ومنحها ما تستحق من اهتمام ورعاية وعناية وتقدير، وذلك وفقا لتوجيهات صاحب السمو حاكم الشارقة، بتشجيع العمل التطوعي بشكل عام والحث على السلوك القويم ومكارم الأخلاق وهجر العادات والأخلاق المذمومة واجتنابها.
وقال أمين عام الجائزة، إن إجمالي المكرمين على المستوى المحلي خلال السنوات التسع الماضية بلغ 500 فرد ومؤسسة وعلى المستوى العربي وخلال الخمس سنوات الماضية تم تكريم 12 شخصا، بينما حصلت على وسام العمل التطوعي خلال السنوات الماضية نحو 50 شخصية تطوعية إضافة إلى عدد من المؤسسات.

اقرأ أيضا

710 منح دراسية للمتفوقين من هيئة كهرباء ومياه الشارقة