الاتحاد

الإمارات

لجنة التعليم في «الوطني» تطلع على خطط وبرامج البحث العلمي بجامعة الإمارات

وفد لجنة الوطني خلال زيارة الجامعة (تصوير يوسف السعدي)

وفد لجنة الوطني خلال زيارة الجامعة (تصوير يوسف السعدي)

محسن البوشي (العين) - اطلعت لجنة التربية والتعليم والثقافة والإعلام في المجلس الوطني الاتحادي، على خطط وبرامج البحث العلمي بجامعة الإمارات، ودور الجامعة في بحث ومناقشة قضايا المجتمع وإيجاد الحلول المناسبة.
واستعرضت اللجنة برئاسة الدكتورة منى جمعة البحر، في اجتماع مشترك ضم عدداً من قيادات الجامعة وعمداء الكليات ومديري مراكز الأبحاث فيها، عقد بمقر كلية تقنية المعلومات صباح أمس، جهود جامعة الإمارات في إعداد وتخريج الكوادر الوطنية في مختلف التخصصات العلمية لسوق العمل.
حضر الاجتماع من جانب اللجنة، أعضاؤها أحمد محمد الجروان وسالم محمد بن هويدن وشيخة علي العري، وعائشة اليماحي، وحضره من جانب الجامعة نائب المدير الدكتور محمد يوسف بني ياس والدكتور سهام كلداري مساعد مدير الجامعة لشؤون البحث العلمي، وعدد من عمداء الكليات ومديري مراكز الأبحاث فيها.
وقالت الدكتورة منى البحر رئيسة اللجنة، إن زيارتها لجامعة الإمارات تأتي ضمن آليات خطتها الرامية إلى بحث ومناقشة سياسة وزارة التعليم العالي والبحث العلمي في مجال البحث العلمي، وتوجهاتها نحو خدمة قضايا المجتمع في هذا الصدد، والوقوف على آخر جهود وإسهامات الجامعة في هذا المجال الحيوي.
وأكدت رئيسة لجنة التربية والتعليم في المجلس الوطني الاتحادي في تصريحات صحافية أدلت بها على هامش الاجتماع، أن استعراضها لجهود جامعة الإمارات وإسهاماتها في مجال البحث العلمي، يهدف كذلك إلى رصد المعوقات والصعوبات التي قد تعترض طريق تعزيز جهود الجامعة في هذا المجال، وإدراجها ضمن تقرير اللجنة الذي تعكف على إعداده الآن ضمن استعداداتها لتخصيص جلسة موسعة للمجلس في دورته الجديدة المقبلة لبحث سياسة وزارة التعليم العالي، وخططها المستقبلية في مجال البحث العلمي.
وأكد علي راشد النعيمي مدير جامعة الإمارات لدى استقباله بمكتبه صباح أمس، رئيس وأعضاء لجنة التربية والتعليم بالمجلس الوطني الاتحادي في مستهل زيارتها للجامعة، أن مرتكزاتها خلال المرحلة المقبلة تقوم على تطوير المناهج الأكاديمية وغيرها من برامج التدريب، لإعداد وتأهيل الكوادر الوطنية في مختلف التخصصات للالتحاق بسوق العمل.
من جهته، أكد الدكتور محمد يوسف بني ياس نائب مدير جامعة الإمارات في كلمة ألقاها في بداية الاجتماع المشترك بين لجنة التعليم بالمجلس الوطني وجامعة الإمارات، أن الجامعة تمضي بخطى حثيثة نحو مزيد من التطور، ترسيخاً لمكانتها التي تبوأتها كجامعة بحثية لها إسهاماتها وإنجازاتها المتعددة في هذا المجال، مشيراً إلى أن الجامعة تضع بناء الكوادر الوطنية المؤهلة على رأس أولوياتها.
واستعرض نائب مدير الجامعة في كلمته، جهودها في مجال إنشاء مراكز بحثية بينية متخصصة، مثل مركز أبحاث المياه، والتقنيات الحيوية والطاقة، وغيرها من المراكز الأخرى التي تسعى الجامعة إلى إطلاقها في المرحلة المقبلة.
وتطرق الدكتور سهام كلداري نائب مدير الجامعة لشؤون البحث العلمي، إلى إسهاماتها في مجال برامج الدراسات العليا، مستعرضاً برامج الدكتوراه والماجستير التي تطرحها الجامعة الآن، وعدد الدارسين والدارسات الملتحقين بها، لافتاً إلى أن الجامعة تركز في هذا الصدد على الكوادر الوطنية، سعياً نحو تفعيل جهودها وإسهاماتها في مجال البحث العلمي
وتناول عدد من مديري مراكز الأبحاث المتخصصة في الجامعة، كل في مجاله، أهداف هذه المراكز وآليات عملها وخطط وبرامج العمل الخاصة بها في المرحلة المقبلة، حيث تناول الدكتور ياسر حواس مدير مركز أبحاث الطرق والمواصلات بجامعة الإمارات، دور وإسهامات المركز في دراسة واقع ومتطلبات السلامة المرورية في الدولة.
واستعرض الدكتور أحمد مراد أستاذ علم الجيولوجيا بجامعة الإمارات، أهداف وخطط وبرامج عمل مركز أبحاث المياه في الجامعة، والدور المناط به في بحث ومناقشة وعلاج مشكلة نقص المياه في الدولة والتداعيات التي قد تترتب عليها.
وقام أعضاء لجنة التربية والتعليم بالمجلس الوطني الاتحادي، عقب الاجتماع، بجولة تفقدية شملت عدداً من المرافق والمنشآت الأكاديمية والعلمية والخدمية بالحرم الجامعي الجديد في المقام.


تنمية المهارات والإعداد لسوق العمل

تطرق الدكتور محمد يوسف بني ياس نائب مدير جامعة الإمارات، في كلمة ألقاها في بداية الاجتماع المشترك، إلى الخطط والبرامج والتوجهات التي تتبناها الجامعة حالياً، لافتاً إلى أنها تركز في مجملها على تطوير البرامج الأكاديمية والتوسع في استخدامات تقنيات التعليم ورفع كفاءة وتطوير برامج تنمية مهارات الخريجين وإعدادهم لسوق العمل، وتفعيل جهود البحث العلمي بما يخدم قضايا مجتمع الإمارات.

اقرأ أيضا