الاتحاد

الرياضي

سوالف أول الأسبوع



ماذا حصل بعد نهاية مباراة الشباب والوحدة في الدوري؟
لم تتح لنا الفرصة لمشاهدة الأحداث، وبالتالي فرصة التعليق عليها بشكل واف، لكن على مدى اليومين الماضيين سمعنا أكثر من قصة عن محاولة الاعتداء على الحكم في البداية، وهو الأمر الذي تطور إلى محاوله للاعتداء على فريق الوحدة الذي وجد نفسه عالقاً وسط غضبة جماهيرية· وبصرف النظر عن مشاهدتنا للأحداث من عدمها، فإننا سنتحدث من الباب العام ومن خلاله نقول: إن أي محاول ''همجية'' للخروج عن السلوك القويم وتغييب الأخلاق في التعامل هي مرفوضة بتاتاً وتستحق أن تدان، أي شخص مهما كانت غيرته على فريقه وولعه به لا يجب أن يسمح لهذا الحب بأن يتحول إلى تعصب أعمى وأداة للإساة للآخرين·
دائما نقول- ولله الحمد-: إن ملاعبنا ومدرجاتنا نظيفة من شغب الجماهير، باستثناء بعض الحالات الفردية التي تحصل بين فترة وأخرى، وهذه الحالات على ندرتها تستحق أن تحارب وتمنع·· في النهاية نحن لا نعيش في غابة، كل شخص غاضب يحاول الاقتصاص بالطريقة التي يراها مناسبة·
من يتعمد ارتكاب الأخطاء ولا يعاقب يتماد في أخطائه في المرات التالية، لذلك مثل هؤلاء الأشخاص والذين دائماً نصفهم بالقلة الجماهيرية يحتاجون إلى وقفه، لأن مثل هذه القلة موجودة في ملاعبنا للأسف· كما أن حالات الشغب من القلة أخذت تتكرر في الآونة الأخيرة، وحتى لا تصبح المسألة ظاهرة فإنه لابد من إيجاد حلول صارمة·· في المقام الأول مسؤولية انضباط المدرجات هي مسؤولية المشجع الذي يجب عليه أن يتحلى بمبادئ الروح الرياضية، يرضى بالخسارة مثلما يسعد بالفوز، ومن لا يستطيع ضبط نفسه فإنه بحاجة إلى الضبط·
ووسائل الضبط موجودة، اتحاد الكرة مطالب باتخاذ عقوبات أكبر من مجرد العقوبات المادية خاصة تجاه الجماهير التي تتكرر منها المشاكل في أكثر من مناسبة ومنها المنع من الدخول ونقل المباريات لو تطلب الأمر·
إذا تأملنا قليلاً عقوبة الغرامة المادية نجد أنها غير كافية وليس لها تأثير كبير، لأن من يدفع ثمنها هو النادي، على الرغم من أن جميع إدارات أنديتنا ترفض الشغب وتلعب دوراً كبيراً في منعه والتصدي له، لكن عندما يقع تجد نفسها هي من يدفع الثمن وليس صاحب الخطأ الحقيقي الذي يغادر إلى منزله بهدوء·
إن مشكلة الشغب تحتاج أيضا إلى حلول أكثر صرامة من قبل الجهات الأمنية، لأن الشغب في حقيقته يمثل مشكلة أمنية وليس رياضية، ولا ننسى أن ما نصفهم بالأقلية حالياً يمكن أن يصبحوا أكثريه في المستقبل·· عظيم النار يأتي من مستصغر الشرر·

سيف الشامسي

اقرأ أيضا

«السماوي».. «ملـك» إنجلترا و«صانع» التاريخ