الرياضي

الاتحاد

تاردي: مباراة الوحدة والوصل لن تحسم لقب الدوري




منير رحومة:

أضاع الوحدة فرصتين سانحتين للانفراد بصدارة الدوري، الأولى سبقت مباراته مع الشباب بعد أن تلقى الخبر السار بخسارة الوصل أمام الشعب، والثانية جرت داخل ستاد مكتوم بن راشد عندما لعبت فرقة الجوارح بداية من الدقيقة 39 ناقصة العدد بعد خروج المحترفين برنس تاجو وإيمان مبعلي·
واختلفت ردود الفعل بعد المباراة بين من يندب حظه على ضياع فرصة الانفراد بالطليعة، وبين من أبدى ارتياحه للخروج بنقطة ثمينة في ظل الظروف الصعبة التي رافقت اللقاء·
وفي المؤتمر الصحفي بعد المباراة أبدى الفرنسي ريتشارد تاردي مدرب الوحدة استياءه الكبير من إلغاء الحكم علي الملا للهدف الثاني الذي سجله باكايوكا في الدقائق الأخيرة، حيث اعتبر أن الهدف صحيح ولا يوجد أي تسلل، وأضاف أن الوحدة تضرر كثيراً من قرارات الحكم مثلما تضرر الشباب من ذلك· وبخصوص أداء فريقه في المباراة، قال تاردي إن الوحدة لعب الشوط الأول بطريقة جيدة وأحرز هدف التقدم لكنه افتقد التركيز بعد التعادل ولم يتبع التعليمات في صنع الهجمات، حيث اعتمد اللاعبون على الكرات الطويلة الأمر الذي سهل من مهمة المنافس·
وعن سبب عدم استغلال النقص العددي في صفوف المنافس قال المدرب إن الدقائق الأخيرة شهدت تسرع اللاعبين في الوصول إلى مرمى الشباب وإنه أقحم مهاجماً آخر مساعدة الخط الأمامي على إيجاد الحلول المناسبة، ووجه الفريق للاعتماد على الكرات العرضية والتوغل من الجابين لكن اللاعبين ركزوا على الكرات الطويلة والتصقوا بالمدافعين الأمر الذي حرمهم من رفع الفارق والتسجيل·
وعن أداء فريقه، قال إن الوحدة بذل مجهوداً كبيراً لكنه افتقد التسجيل، مشيراً إلى أن الشباب فريق قوي كذلك ومن الصعب هزيمته على ملعبه، حيث توقع من البداية أن يكون اللقاء صعباً ومثيراً·
وبخصوص بقية مشوار الدوري والمباراة المرتقبة بين الوحدة والوصل، قال تاردي إن المواجهة المباشرة بين متصدري الدوري لن تحسم في المباراة التي ستجمع بينهما لأن المشوار لا يزال طويلاً والدوري به سبع جولات وكل مباراة لها أهمية كبيرة من أجل جمع النقاط ، واعتبر أن الوحدة مطالب بعدم التساهل في بقية المباريات مهمة وأنه سيستفيد من عودة لاعبيه لرفع مستواه والارتقاء بالأداء·
وعبر عبد الله صقر مدرب الشباب عن ارتياحه للتعادل الذي خرج به فريقه من مباراته مع الوحدة بعد أن لعب بتسعة لاعبين، حيث عبر عن حزنه لخسارة لاعبين في هذا التوقيت الحرج من عمر الدوري باعتبار سخونة المنافسة واشتداد الصراع لتفادي المراكز المتأخرة في الترتيب، واعتبر أن النقص العددي يأتي ضمن أجواء المنافسة ويجب التعامل معه بواقعية من أجل مواصلة المشوار وتقديم المستوى المنتظر·
وقال مدرب الشباب إنه يملك البدلاء الجاهزين لتدعيم صفوف الفريق بعد أن خصص الفترة الماضية لاختبار العناصر التي بإمكانها دعم فرقة الجوارح فيما تبقى من عمر الدوري، وأكد أن هذه العناصر قادرة على تقديم الإضافة المرجوة وهي تتدرب مع الفريق باستمرار وستلعب مع فريق ''العشرين'' من أجل رفع جاهزيتها·
وعن إمكانية تأثير غياب المحترفين إيمان مبعلي وبرنس تاجو على المباراة المقبلة خاصة أن الشباب ضمن دائرة المهددين بالهبوط، قال عبد الله صقر: لا أريد أن أُدخل في عقلية اللاعبين مسألة اللعب من أجل تفادي الهبوط، بل أركز على تقديم الأداء اللائق والعرض الجيد لأن النتائج ستكون ثمار الجهد الذي يقدمه الفريق في الملعب·
وبالعودة إلى المباراة، قال مدرب الشباب إنه سعيد بالروح التي لعب بها فريقه أمام الوحدة، حيث تغلب الأخضر على الظروف الصعبة التي مر بها بعد طرد الحكم للمحترفين إيمان مبعلي وبرنس تاجو وخرج بنقطة ثمينة أمام منافس قوي وينافس بجدية على لقب الدوري· واعتبر أن الوحدة أظهر مستوى أفضل من لقاء الشعب ولعب بشكل متماسك وبدأ في استعادة مستواه القوي· وعن الدقائق الصعبة التي عاشها الأخضر بعد الطرد قال إن الوحدة لم يستغل الدقائق الأخيرة على أحسن وجه لأنه فقد التركيز واندفع للهجوم بقوة، الأمر الذي جعله يلتحم بدفاع الشباب وبذلك فقد لاعبو الوحدة المساحات للاختراق والوصول إلى المرمى، وبالتالي افتقد العنابي مفاتيح الفوز في آخر المباراة وانتهى اللقاء بتعادل مستحق وعادل للفريقين·

اقرأ أيضا

«الفارس» ينجح بـ «السيناريو المكرر»