الاتحاد

الرياضي

برشلونة يسجل أفضل بداية والريال يصعد ثالثاً

هوجو مالو مدافع سلتافيجو (يسار) يحاول قطع الكرة من أمام انييستا نجم برشلونة (أ ف ب)

هوجو مالو مدافع سلتافيجو (يسار) يحاول قطع الكرة من أمام انييستا نجم برشلونة (أ ف ب)

حقق برشلونة أفضل بداية موسم في تاريخه بتحقيقه فوزه التاسع من أصل 10 مباريات على حساب ضيفه سلتا فيجو 3-1 أمس الأول في المرحلة العاشرة من بطولة إسبانيا لكرة القدم. ورفع الفريق الكاتالوني رصيده إلى 28 نقطة من 10 مباريات بفارق 3 نقاط عن أتلتيكو مدريد الذي سقط أمام مضيفه فالنسيا صفر-2 في قمة المرحلة، علماً أن أفضل بداية لبرشلونة كانت في موسم 1997-1998 تحت إشراف مدربه الهولندي لويس فان جال. وخاض الأرجنتيني ليونيل ميسي أفضل لاعب في العالم في الأعوام الثلاثة الأخيرة، بعد يوم واحد على ولادة طفله الأول تياجو.
على ملعبه “كامب نو”، تقدم برشلونة بعد تمريرة خذ وهات بين البرازيلي أدريانو وبدرو الذي كان على حدود التسلل، فتابعها الأول داحل الشباك (21). ولم يتأخر فيجو بإعادة الأمور إلى نصابها، فبعد دقيقتين تابع ماريو بريميخو تسديدة أليكس لوبيز المبعدة من الحارس فيكتور فالديس وهز الشباك من المنطقة الصغرى مسجلا هدفه الثالث هذا الموسم (23). لكن في غضون ثلاث دقائق داخل الهدف الثالث في المباراة بتوقيع دافيد فيا الذي تلقى تمريرة عرضية مقشرة تابعها في الشباك مسجلا هدفه الخامس (26).
وأجبر أدريانو صاحب الهدف الأول على ترك الملعب مصاباً بفخذه تاركا مكانه للبرازيلي داني الفيش (39)، وتزداد مصاعب المدرب تيتو فيلانوفا على اثر الإصابات الكثيرة التي يعاني منها دفاعه.
وفي الشوط الثاني، عزز الظهير الدولي جوردي البا النتيجة بكرة مررها أندريس إنييستا لدافيد فيا الذي لعبها رائعة لألبا، فراوغ الأخير الحارس خافي فاراس وسدد في المرمى الخالي وسط اعتراض لاعبي فيجو على تسلل ألبا الذي سجل هدفه الثاني هذا الموسم (61).
وسعى لاعبو برشلونة إلى إهداء الهدف لميسي، متصدر ترتيب الهدافين، كي يحتفل به بعد ولادة ابنه، لكن النتيجة بقيت على حالها واختتمها بدرو بتسديدة صاروخية صدها الحارس فاراس (94). وقال إنييستا: “نحن نقوم بالأشياء بشكل جيد ويجب علينا استغلال هذا، ولا داعي للحديث عن أرقام قياسية”، وأضاف: “نحن نعرف سلتا جيداً وكنا على دراية أنه سيحاول الاحتفاظ بالكرة لذا أرهقنا كثيرا”. وعن زميله ميسي الذي اعتقد البعض أنه أصيب خلال المباراة، قال: “لقد شاهدت جسده على الأرض وظننا أنه أصيب، ولكنها كانت ضربة بسيطة وقام بعدها وعاد للمباراة، إنه ليس مستاء من عدم التسجيل”. وأضاف: “ربما كان يرغب في إحراز هدف للاحتفال وإهدائه لمولوده الأول، ولكنه على أي حال يسجل الأهداف بسهولة وسيأتي وقت الاحتفال”.
من جانبه، حقق ريال مدريد حامل اللقب فوزه الخامس في آخر ست مباريات على حساب ضيفه ريال سرقسطة 4-صفر على ملعب “سانتياجو برنابيو”. وفي منتصف الشوط الأول، افتتح الفريق الملكي التسجيل من ركنية وصلت إلى رأس المدافع راوول ألبيول أبعدها الحارس روبرتو إلى قدم الأرجنتيني جونزالو هيجواين الذي لم يتردد في إيداعها الشباك (23). وبعدها بدقيقتين، هز أرجنتيني آخر الشباك عندما وصلت الكرة إلى أنخل دي ماريا على الجبهة اليمنى، فاخترق وسدد كرة أبعدها الحارس، تابعها الجناح صاروخية في سقف المرمى معززا الفارق لفريق المدرب البرتغالي جوزيه مورينيو (25).
وفي نهاية الشوط الثاني، وقفت العارضة عائقا أمام تسجيل البرتغالي كريستيانو رونالدو من ضربة حرة، حارمة إياه من توقيع الهدف الثاني عشر له هذا الموسم (84)، ثم سدد كرة أرضية خطيرة أبعدها الحارس روبرتو بقدمه (86).
واخترق المهاجم الفرنسي كريم بنزيمة ملعب الخصم من هجمة مرتدة ولكز تمريرة ذكية إلى لاعب الوسط الغاني مايكل إيسيان المندفع من الخلف فسددها أرضية مسجلا الهدف الثالث لريال (89)، قبل أن يختتم لاعب الوسط الكرواتي لوكا مودريتش المهرجان بتسديدة يسارية أرضية من خارج المنطقة بعد أن عاند الحظ رونالدو بتسجيل هدفه الأول (90+2)، لينتهي اللقاء بفوز صريح للمضيف الذي رفع رصيده إلى 20 نقطة من 10 مباريات وأصبح ثالثاً في الترتيب.
وتلقى أتلتيكو مدريد خسارته الأولى هذا الموسم وكانت أمام مضيفه فالنسيا بهدفين لسولدادو (20) ونيلسون فالديز (90+5)، ليتجمد رصيده عند 25 نقطة، في حين رفع فالنسيا رصيده إلى 14 نقطة في المركز السابع.
وأكد المدير الفني لأتلتيكو مدريد، الأرجنتيني دييجو سيميوني أنه لا لوم يقع على لاعبيه عقب الخسارة من فالنسيا بهدفين نظيفين في الدوري الإسباني. وقال في تصريحات عقب المباراة: “نرحل بعد المباراة ونحن مرفوعو الرأس، لقد حاولنا ولا يمكن إلقاء اللوم على أحد”. وأضاف: “فالنسيا كان الأفضل في استغلال الفرص، لقد كانوا أكثر دقة، المباراة كانت هادئة في الشوط الأول، كنت أنتظر قدراً أكبر من السخونة”.
وأشار سيميوني من ناحية أخرى إلى أنه طالب حكم المباراة بعدم طرد مدرب فالنسيا مواطنه ماوريسيو بيليجريني. وقال: “إنه زميل لذا طلبت عدم طرده خصوصا أن المباراة لم يمر عليها الكثير”.
وتعرض ملقة لخسارة مفاجئة أمام مضيفه رايو فايكانو 1-2 فتراجع إلى المركز الرابع. وسجل الأرجنتيني مارتن ديميكيليس (49) هدف ملقة، وبيتي (11 و61) هدفي فايكانو. وتجمد رصيد ملقة عند 18 نقطة من 10 مباريات إذ حقق 4 نقاط فقط في مبارياته الأربع الأخيرة. وتختتم المرحلة اليوم بلقاء خيتافي مع بيتيس.

الإصابة تحرم برشلونة من جهود أدريانو

مدريد (د ب أ) - أعلن نادي برشلونة متصدر جدول ترتيب الدوري الأسباني لكرة القدم أمس الأول أن قلب دفاعه البرازيلي أدريانو سيغيب عن الملاعب لنحو ثلاثة أسابيع بسبب الإصابة. وتعرض أدريانو “28 عاماً” لتمزق في عضلة المبعدة بالساق اليمنى خلال فوز برشلونة على ضيفه سيلتا فيجو 3-1، مباشرة بعد تسجيله هدف المباراة الأول. وهذه هي المرة السابعة التي يتعرض فيها أدريانو لإصابة عضلية منذ انتقاله إلى برشلونة قادما من أشبيلية في 2010. ويعاني برشلونة بشدة من شبح الإصابة التي مازلت تبعد قائد الفريق كارلس بويول والمدافع جيرارد بيكيه.


الصحف الأرجنتينية تحتفل بتياجو ميسي
بوينس آيرس (د ب أ) - وجهت الصحف الأرجنتينية الصادرة أمس، اهتماما خاصا لتياجو، الطفل الأول للساحر الأرجنتيني ليونيل ميسي هداف برشلونة الأسباني. وذكرت صحيفة “تيمبو أرجنتينو”: “أفضل لعبة لميسي، لقد جاء تياجو” تحت صورة لميسي بصحبة الطبيب الذي أشرف على عملية الولادة الجمعة الماضي في مستشفى “يو أس بي ديكسيوس” ببرشلونة.
ومن جانبها أوضحت صحيفة “ذي نيشين” أن ميسي رزق بطفله الأول من أنتونيلا روكوزو، منوهة إلى ما كتبه ميسي عبر حسابه الشخصي على شبكة التواصل الاجتماعي “تويتر”: “أنا أسعد رجل في العالم”.
وأوضحت صحيفة “كلارين” هديته الأولى كانت القميص رقم 10 مع برشلونة”، مشيرة إلى أن تياجو قد يواجه عراقيل إذا فكر في احتراف كرة القدم بما أنه سيجمع بين الجنسيتين الإسبانية والأرجنتينية.

اقرأ أيضا

زيدان: نافاس «ابق معي»