الاتحاد

الرياضي

الوفود الخليجية المشاركة في الاجتماع السادس لـ «التنظيمية» تصل اليوم

تصل اليوم إلى أبوظبي الوفود الخليجية المشاركة في الاجتماع السادس لرياضة المرأة بدول مجلس التعاون والذي يعقد غداً في مقر الاتحاد النسائي العام بأبوظبي، وذلك لمناقشة التحضيرات والاستعدادات التي تقوم بها أبوظبي لاحتضان الدورة الثانية لرياضة المرأة بدول مجلس التعاون من إلى 18 إلى 24 مارس المقبل.
ويشهد الاجتماع حضور معالي الشيخة نعيمة الأحمد الجابر الصباح رئيسة اللجنة التنظيمية (الكويت)، وعضوية سناء البوسعيدي عضو اللجنة (سلطنة عمان)، ومعالي الشيخة حياة بنت عبدالعزيز آل خليفة (مملكة البحرين)، ونورة خليفة السويدي (الإمارات) وأحلام سالم المانع ( قطر)، وعلي عباس السنداوي نائب مدير الإدارة للرياضة والمنسق العام للدورة، وعادل محمد بن نخي مستشار عام اللجنة، وخليفة الكبيسي (اللجنة التنظيمية للتايكواندو) وجاسم حسن مبارك (اللجنة التنظيمية لرياضة المعاقين) وناصر السليطي (اللجنة التنظيمية للبولينج) ووليد أمان (اللجنة التنظيمية لكرة الطائرة)، ونواف سطام الدرويش (اللجنة التنظيمية لكرة الطاولة).
ويناقش الاجتماع الموسع التقارير التي تتقدم بها لجنة الإمارات للرياضة النسائية برئاسة نورة خليفة السويدي من النواحي الفنية والتنظيمية والإقامة والإعاشة والمنشآت الرياضية التي تحتضن الحدث بمشاركة منتخبات الدول الست (الكويت، الإمارات، السعودية، عمان، قطر، البحرين) تتنافس على ألقاب سبعة ألعاب هي (ألعاب القوى، ألعاب القوى للمعاقين، رماية، كرة الطاولة، البولينج، التايكواندو، الفروسية، كرة الطائرة).
من ناحيتها رحبت نورة السويدي بقدوم الوفود الخليجية التي ستشارك في الاجتماع، معتبرة أن احتضان أبوظبي للاجتماعات المهمة والبطولات المميزة يعد امتداداً حقيقياً للنقلة النوعية التي نعيشها وفي ظل الازدهار والتقدم والإشادات الدولية بأبوظبي التي باتت عاصمة للرياضة والرياضيين بعد استضافة الأحداث الرياضية الدولية الكبرى. وثمنت السويدي الدور البارز لسمو الشيخة فاطمة بنت مبارك (أم الإمارات) الرئيس الأعلى لمؤسسة التنمية الأسرية، رئيسة الاتحاد النسائي العام، وصاحبة اليد البيضاء، في مسيرة دعمها اللامحدود للمرأة الإماراتية ولشريحة الرياضة النسائية في الإمارات إيماناً من نهجها الوطني الذي رسخ المعالم الإنسانية والقيم النبيلة للمرأة وجعلها تحتل مكانة مرموقة في كافة المجالات المجتمعية، مؤكدة أن الدورة الثانية لرياضة المرأة بدول التعاون لدول ستكون تحت رعاية كريمة لسمو الشيخة فاطمة بنت مبارك (أم الإمارات) الرئيس الأعلى لمؤسسة التنمية الأسرية، رئيسة الاتحاد النسائي العام، تثميناً لدورها المعطاء ودعمها الكبير لشريحة الرياضة النسائية الإماراتية. وأشارت السويدي إلى أن الاجتماع الذي سيعقد يوم غد سيناقش أهم التطورات التي قطعتها لجنة الإمارات للرياضة النسائية في خطوات التحضير لاستضافة واحتضان الدورة الثانية لرياضة المرأة بدول المجلس، مشيرة إلى أن جميع التحضيرات والمستلزمات اكتملت وتستعد أبوظبي لتقديم دورة متميزة وفريدة من نوعها في كافة المستويات التنظيمية والفنية والعمل على تشجيع فتيات الإمارات على تحقيق الألقاب وصناعة الإنجازات للرياضة النسائية في الإمارات.
وأكدت السويدي أن من دواعي سرورنا استضافة الدورة الثانية لرياضة المرأة على المستوى الخليجي ليتماشى مع رسالة ورؤية لجنة الإمارات للرياضة النسائية التي تطمح لتكوين بيئة رياضية تساهم في التطوير والارتقاء بالمنتخبات الرياضية النسائية والتأكيد على الرسالة الهادفة التي تحملها المرأة في طموحاتها المشروعة في مجال الرياضة والعمل على دعم استراتيجية إمارة أبوظبي في استضافة الأحداث الرياضية المهمة لتشكيل رسالة الريادة والتأكيد من جديد بأن أبوظبي عاصمة للرياضة والرياضيين

اقرأ أيضا

شمسة آل مكتوم: عفواً.. «الإمبراطور» يحتاج إلى اختصاصي نفسي