الاتحاد

الرياضي

فان بيرسي يرفض الاحتفال و «المدفعجية» يقصفون سانتوس

 فان بيرسي لم يحتفل بعد تسجيله هدفاً في مرمى فريقه السابق (أ ف ب)

فان بيرسي لم يحتفل بعد تسجيله هدفاً في مرمى فريقه السابق (أ ف ب)

محمد حامد (دبي) - تواصلت ردود الأفعال على نطاق واسع تفاعلاً مع القمة الكروية الإنجليزية التي ابتسمت لمان يونايتد بثنائية مقابل هدف على حساب أرسنال في الأسبوع العاشر لـ”البريميرليج”، وكما كان متوقعاً قبل المباراة فقد كان للنجم الهولندي روبن فان بيرسي حضوراً لافتاً على كافة المستويات، حيث كانت الأنظار معلقة به سواء من أنصار فريقه القديم أرسنال، أو عشاق فريقه الحالي اليونايتد.
ولم يخيب فان بيرسي الظنون، ونجح في التسجيل في مرمى “المدفعجية” في الدقيقة الثالثة من المباراة، ولكنه رفع يديه إلى أعلى ليس احتفالاً، بل رغبة منه في عدم الاحتفال بالتسجيل، وبدا وكأنه يطالب رفاقه بعدم القدوم إليه والتوقف عن الاحتفال بالهدف.
وعقب المباراة تحدث فان بيرسي نجم أرسنال السابق، وهداف الدوري الإنجليزي في نسخته الماضية، مؤكداً أنه فعل ذلك احتراماً لجماهير أرسنال، وأضاف: “كنت لاعباً في صفوف أرسنال لمدة 8 سنوات، وكانت تجربتي هناك رائعة، ومن ثم وجدت انه من الأفضل ألا أحتفل بالهدف الذي سجلته في مرمى فريقي السابق، احتراماً لجماهيره، وزملائي السابقين، والمدير الفني ولكل من ينتمي لأرسنال”.
كما علق ريو فرديناند مدافع مان يونايتد على ما فعله فان بيرسي قائلاً: “أكد فان بيرسي بما فعله حينما رفض الاحتفال بالتسجيل في مرمى أرسنال أنه لاعب وشخص محترم، وبدا لي أنه يحترم جماهير أرسنال أكثر مما يحترمونه، وهذا ما اتضح من تصرفات الجانبين خلال المباراة”.
ويبدو أن فان بيرسي لم ينجح في خطف الأضواء في قمة “الشياطين الحمر” و”المدفعجية” لأسباب تتعلق بتسجيله هدفاً ورفضه الاحتفال به فحسب، بل لأنه كان طرفاً في واقعة مثيرة للجدل بين شوطي المباراة، حيث هرع أندري سانتوس لاعب أرسنال صوب فان بيرسي وطلب منه الحصول على قميصه، وهي الواقعة التي جعلت جماهير أرسنال الذين انتفلوا خلف فريقهم من لندن إلى مدينة مانشستر لحضور المباراة في “أولد ترافورد” يغضبون بشدة من “التصرف الصبياني” للاعبهم الذي ارتكب هذا الخطأ الجسيم في حق نفسه وفي حق فريقه.
ووفقاً لما أوردته صحيفة “الصن” البريطانية، فقد طالب بعض أنصار أرسنال بالاستغناء عن اللاعب نهائياً، وعدم منحه الفرصة للظهور بقميص الفريق مجدداً، خاصة أنه بهذا التصرف أكد أنه لم يكن يعيش أجواء المباراة، وهو ما يتجلي في توقيت طلب الحصول على قميص فان بيرسي، فقد كان أرسنال متأخراً بهدف، وهو ما يعني غياب التركيز عن سانتوس الذي يطلب قميص لاعب منافس بين شوطي المباراة، كما أن حساسية العلاقة بين فان بيرسي وجماهير أرسنال في الوقت الراهن كانت غائبة عن إدراك اللاعب البرازيلي، الأمر الذي تسبب في إنفجار هذه الجماهير غضباً منه.
من ناحيته، قال المعلق التلفزيوني بيرس مورجان تعقيباً على ما حدث: “في حال ثبت فعلياً أن سانتوس هرع صوب فان بيرسي بين شوطي المباراة، وطلب منه قميصه وحصل عليه فعلياً، فيجب ألا يلعب لأرسنال مجدداً”.
ونقلت “الصن” تعليقات بعض أنصار “المدفعجية” من مواقع التواصل الاجتماعي، تفاعلاً مع الواقعة المثيرة للجدل، وكان أكثر التعليقات سخرية وشعوراً بالمرارة الذي قال: “أرسنال تنازل عن فان بيرسي لليونايتد، ثم منحه هدفاً في أول مباراة بين الفريقين بعد انتقاله، وفي المقابل منحنا فان بيرسي قميص اليونايتد، مما يجعلنا نقول شكراً للاعبنا سانتوس”.

اقرأ أيضا

حمدان بن محمد يشهد سباقات «الإيذاع» في المرموم