عربي ودولي

الاتحاد

إصابة طفلين مصريين بـ إنفلونزا الطيور


القاهرة-الاتحاد، الكويت-وكالات الأنباء: أعلنت وزارة الصحة المصرية أمس عن ظهور إصابتين بشريتين جديدتين ''الثلاثون والحادية والثلاثون'' بمرض إنفلونزا الطيور لطفلين بمحافظتي قنا وسوهاج بصعيد مصر· وقال المتحدث باسم وزارة الصحة الدكتور عبدالرحمن شاهين إن الحالة الأولى للطفل ابراهيم محمود حلمي (4 سنوات) من محافظة قنا دخل مستشفى حميات نجع حمادي يوم الخميس الماضي وهو يعاني من ارتفاع في درجة الحرارة عقب تعرضه لطيور يشتبه في اصابتها بمرض انفلونزا الطيور والحالة الثانية للطفل محمود محمد شلبي (7 سنوات) من محافظة سوهاج ودخل مستشفى سوهاج يوم الخميس الماضي وهو يعاني من ارتفاع في درجة الحرارة عقب تعرضه لطيور يشتبه في اصابتها بمرض انفلونزا الطيور·
وأكد أن حالة الطفلين مستقرة وتم إعطاؤهما عقار ''التاميفلو'' فور الاشتباه وتحويلهما الى مستشفى منشية البكري بالقاهرة·
إلى ذلك، أعلنت الكويت إنها أعدمت 1,5 مليون طائر بعد تأكد ظهور نحو 40 حالة جديدة للإصابة بفيروس ''إتش5 إن''1 القاتل ليرتفع إجمالي عدد الطيور المصابة بالفيروس هذا العام إلى ·96 وقالت وزيرة الصحة معصومة المبارك إن حالات الإصابة الجديدة بـ''إنفلونزا الطيور'' ظهرت بعد إجراء اختبارات على ما يزيد عن 11 ألف طائر معظمها في الحظائر والمزارع بالكويت· وتابعت في مؤتمر صحفي إنه لم يتم العثور على أي إصابة بشرية حتى الآن مضيفة أن نتيجة الفحوص التي خضع لها 552 فرداً كانوا على اتصال بالطيور المصابة وعائلاتهم جاءت سلبية·
وذكر مسؤولون أن نحو 400 ألف طائر أعدمت بالفعل في حين سينتهي على الأرجح إعدام 1,1 مليون دجاجة في ثلاث مزارع في منطقة الوفرة الجنوبية قرب الحدود السعودية في وقت لاحق· وكانت الكويت أعلنت ظهور أول إصابة بإنفلونزا الطيور عام ·2005 وأغلقت الكويت حديقة الحيوان ومتاجر بيع الدواجن في المناطق السكنية كما حظرت وأردات الطيور الحية·
وأكدت وزيرة الصحة الكويتية الدكتورة معصومة المبارك أن الكويت خالية من أي إصابة بشرية بمرض إنفلونزا الطيور· وقالت فى موتمر صحفي أن كل الحالات البشرية التي اشتبه فى إصابتها بالمرض جرت عليها فحوص محلية وأخرى دولية أكدت خلو أصحابها من إنفلونزا الطيور مشيرة إلى أنه ليس من مصلحة أحد إخفاء أي معلومات بهذا الشأن وأن الحكومة تتعامل مع هذا الموضوع بكل شفافية·
وأوضحت أن الجهات المختصة قامت خلال الأيام القليلة الماضية بحملة لإعدام نحو مليون طائر في منطقة الوفرة بعد أن تأكد لها وجود حالات مصابة فى هذه المنطقة· وبينت أن إجمالي عدد الطيور التي أعدمت بسبب الاشتباه باصابتها بالمرض هو مليون ونصف المليون طائر لأنه تم سابقاً إعدام 400 ألف طائر·
وأضافت الحكومة أمرت بصرف تعويضات لأصحاب المزارع المتضررة وأنها بصدد تحديد الخسائر بدقة وسوف يشمل التعويض جميع المتضررين من أصحاب الحيازات الصغيرة وكذلك مزارع الشركات· وأوضحت ان مجلس الوزراء مهتم بموضوع انفلونزا الطيور منذ اللحظة الاولى لظهوره عالمياً حيث تم تشكيل لجنة لمتابعته والتعامل معه فى حال ظهوره كما تم تخصيص خط ساخن لتلقي البلاغات والاستفسارات حول المرض·
وأشارت الدكتورة معصومة إلى أن الجهات المعنية قامت باجراء فحوصات شملت كافة المناطق وظهر أن هناك 96 حالة مصابة وتم اتخاذ الاجراءات المتبعة دولياً والتى تقضى بإعدام كل الطيور الموجودة فى محيط ثلاثة كيلومترات من مكان ظهور المرض· وقالت إن إجراءات الرقابة على المرض مازالت فعالة واحتمال الكشف عن حالات جديدة وارد·
من جهته اوضح السيد جاسم البدر رئيس الهيئة العامة لشؤون الزراعة والثروة السمكية في الكويت أن هناك احتمالات عدة قد تفسر ظهور المرض فى الكويت منها دخوله عن طريق الطيور المهاجرة أو المهربة· وقال إن المرض فى الكويت لم يصل إلى مرحلة الخطر وأنه لا يمكن إعلان منطقة الوفرة منطقة موبوءة لأن الإصابات التي اكتشفت هي إصابات عادية تحصل في كل دول العالم·

اقرأ أيضا

إيطاليا.. خروج مريض بـ«كورونا» من المستشفى