الاتحاد

عربي ودولي

برلمان ليبيا يوافق على "خارطة طريق" جديدة

وافق المؤتمر العام الوطني في ليبيا، على مد ولايته التي تنتهي في السابع من فبراير، لإتاحة متسع من الوقت للجنة خاصة لكتابة دستور جديد بوصفة خطوة مهمة لتعزيز التحول السياسي للبلاد نحو الديمقراطية.

ووافق أعضاء المؤتمر الوطني (البرلمان الموقت) على "خارطة طريق" جديدة، تدعو إلى إجراء انتخابات مبكرة إذا فشلت لجنة خاصة مؤلفة من 60 عضوا بحلول مايو في تحقيق تقدم نحو إتمام كتابة الدستور الجديد.

وإذا حققت اللجنة تقدما فإن المؤتمر الوطني سيبقى حتى ديسمبر، لإتاحة وقت له لإتمام الدستور الجديد قبل الدعوة إلى الانتخابات في نهاية العام.

وقال سعد بن شرادة العضو المستقل بالمؤتمر الوطني "لقد أصدرنا خارطة طريق تنص على المواعيد المحددة وسنترك الآن الأمر للشعب ليقرر".

وكان كثير من الليبيين انتقدوا المؤتمر الوطني لفشله في تحقيق تقدم منذ انتخب أول مرة في يوليو عام 2012.

وقال أعضاء في المؤتمر الوطني إن الخطة لا تتضمن أي إشارة رسمية إلى محاولة إجراء اقتراع على حجب الثقة في رئيس الوزراء على زيدان.

وأضافوا أن أي مواعيد محددة للانتخابات ستقررها اللجنة الانتخابية.

اقرأ أيضا

مقتل 6 أشخاص في إطلاق نار بولاية نيوجيرزي الأميركية