الاتحاد

الرياضي

الرفاعي بطل سباق اليوم الوطني لـ «الأوبتمست»

جانب من السباقات التي امتدت ليومين (من المصدر)

جانب من السباقات التي امتدت ليومين (من المصدر)

أبوظبي (الاتحاد) - تصدر إبراهيم سيف الله الرفاعي، من نادي الحمرية، فئة الأوبتمست “مبتدئين” في سباق اليوم الوطني للقوارب الشراعية الحديثة الذي نظمته مدرسة الإمارات للشراع التابعة لنادي تراث الإمارات الذي اختتم أمس الأول واستمر لمدة يومين في منطقة مياه كاسر الأمواج في أبوظبي بمشاركة اتحادات وأندية ولجان محلية وبمشاركة متسابقين من دولة قطر تحت رعاية سمو الشيخ سلطان بن زايد آل نهيان ممثل صاحب السمو رئيس الدولة رئيس نادي تراث الإمارات.
وفاز هاري بون نيل من نادي زوارق شواطئ دبي بالمرتبة الأولى في فئة الأوبتمست “المعدل العام”، بينما حصل حمود سالم الزيدي من نادي تراث الإمارات على المركز الأول لفئة الليزر “7ر4”، ونال سعيد سالم الزيدي من نادي تراث الإمارات المركز الأول في فئة الليزر “ريديال”، وحقق “اليستر تيت” من نادي زوارق شواطئ دبي الفوز المركز الأول في فئة الليزر “ستاندارد”، وحصل بيتر تونكين من نادي أبوظبي للشراع على المركز الأول في فئة الزوجي، فيما نال عبدالعزيز عبدالله محمد من نادي أبوظبي للرياضات الشراعية واليخوت المركز الأول في فئة الكاتماران، وحصل قارب “آن ويند” من جمعية أبوظبي للكروزر في أبوظبي على المركز الأول في فئة الكروزر.
وتوج عبدالله العبيدلي مدير مدرسة الإمارات للشراع، الفائزين في السباق وأعضاء لجنة التحكيم وضباط السباق في كل فئة من فئات المنافسة في حفل الختام الذي نظمته اللجنة العليا المنظمة للسباق على مسرح أبوظبي، وكانت فعاليات حفل تكريم الفائزين، قد بدأت بعزف السلام الوطني وتلاوة عطرة من آيات الذكر الحكيم للطالب عبداللطيف عدنان، تلتها كلمة إدارة نادي تراث الإمارات ألقاها عبدالله العبيدلي، نقل فيها تحيات سموّ رئيس النادي وأعضاء مجلس الإدارة للمشاركين وهنأ الفائزين.
وأشار العبيدلي إلى أنّ تنظيم النادي لهذه البطولة وغيرها من السباقات والرياضات البحرية يأتي تنفيذاً لتوجيهات صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة حفظه الله، الذي يحرص على تنمية قدرات الشباب واستغلال طاقاتهم وأوقاتهم بما فيه خير وطنهم ومنفعتهم، كما انه ثمرة لمتابعة سمو الشيخ سلطان بن زايد آل نهيان لكل ما يتعلق بالرياضات البحرية في الدولة والعمل على تطويرها والوصول بها إلى العالمية، إذ أن متابعة سموه ودعمه المتواصل للتراث بعامة وللرياضيات البحرية بخاصة أسهم في تطور هذه الرياضات ووصولها إلى العالمية.
كما وجه الشكر إلى أعضاء لجنة تحكيم السـبـاق والمتعاونين من مـؤسـسـات وأفـراد تقديراً لجهودهم في إنجاح هذه التظاهرة البحرية، واصفاً السباق بأنه واحد من أكثر السباقات الشراعية إثارة وقوة في الموسم البحري الجديد للشراع الحديث للنادي.
من جانبهم ثمن رؤساء وأعضاء الاتحادات والأندية والمشاركة جهود سمو رئيس النادي في دعم وتطوير رياضة الشراع الحديث في النادي ما حقق للإمارات مكانة متميزة في هذه الرياضة، وخالد بطحيم رئيس الوفد القطري بالمستوى العالي لتنظيم السباق موضحاً أن تطوراً ملحوظاً يلمسه وأعضاء فريقه كل عام في هذا السباق الذي وصف منافساته بالقوية، معبراً عن عميق امتنانه لسمو رئيس النادي الذي بفضل دعوته الكريمة قد أتاح للاتحاد القطري للشراع كل عام المشاركة في هذه المناسبة العزيزة على قلوب الجميع.
وعبر أعضاء لجنة التحكيم الدوليين للسباق عن دقة التنظيم وإجراءات الأمن والسلامة التي رافقت السباق، وأن سباقات مدرسة الإمارات للشراع أصبحت ذات مستوى عالٍ من الإعداد والتنظيم والكفاءة التي معها تستطيع تنظيم سباقات دولية كبيرة.

اقرأ أيضا

«الفيديو» يحرم السيتي من «العلامة الكاملة»