صحيفة الاتحاد

كرة قدم

تاباريز يعترف : تفوق الإكوادور واستحق الفوز

كيتو (د ب أ)

اعترف أوسكار تاباريز المدير الفني لمنتخب أوروجواي، أن المنتخب الإكوادوري كان الأفضل خلال مباراة الفريقين التي انتهت بفوز المنتخب الإكوادوري 2/‏‏ 1 في الجولة الثالثة من تصفيات أميركا الجنوبية المؤهلة لبطولة كأس العالم 2018.
وقال تاباريز الذي قاد فريقه في هذه المباراة من المدرجات تنفيذاً لعقوبة الإيقاف المفروضة عليه منذ بطولة كأس أمم أميركا الجنوبية (كوبا أميركا) التي استضافتها تشيلي منتصف العام الحالي: «علينا أن ننتقد أنفسنا على بعض الأخطاء التي ارتكبناها مثلما حدث في الشوط الثاني «في إشارة للكرة التي أحرز منها فيديل مارتينيز هدف الفوز للمنتخب الإكوادوري».
وأشاد تاباريز بالجهد الذي بذله لاعبو منتخب أوروجواي في هذه المباراة وقال: «اللاعبون لديهم الرغبة دائماً في تحقيق الفوز ولكنهم فشلوا في الاستحواذ على الكرة بالشكل الكافي وواجهوا صعوبات في محاولاتهم للسيطرة على مجريات اللعب».
وأشار تاباريز إلى أن ارتفاع كيتو التي تقع على ارتفاع 2800 متر فوق مستوى سطح البحر كان من الأسباب وراء الأداء الهزيل للفريق ولكنه أكد أنه يرفض أن يسوق المبررات والأعذار.
وتابع: «لن ننسى هذا الارتفاع ولكننا لن نتخذه ذريعة في مواجهة الانتقادات».
وأضاف: «لا يجب أن نغير طريقة تفكيرنا الآن، فزنا في مباراتين وخسرنا مباراة واحدة، كنا نعلم أن التصفيات ستكون صعبة ولم نقل أبدا إنها سهلة، ولكننا نعلم أننا بحاجة للفوز بمزيد من المباريات خارج ملعبنا من أجل حصد النقاط الكافية للعبور إلى المونديال».
وأوضح أن الخسارة أمام الإكوادور هي خسارة أمام فريق لعب بشكل أفضل منا وعلينا أن نفكر الآن في المباراة التالية أمام منتخب تشيلي في مونتفيديو عاصمة أوروجواي يوم الثلاثاء المقبل.
بينما أعرب جوستافو كوينتيروس المدير الفني للمنتخب الإكوادوري، عن سعادته البالغة بالفوز الثمين لفريقه وقال: «تغلبنا على منتخب رائع وفريق قوي جداً».
ولم يكن كوينتيروس مقتنعاً تماماً بما قدمه الفريق من أداء، حيث قال: «لم نلعب بنفس المستوى الجيد الذي كنا عليه في المباراتين الماضيتين» مشيرا إلى أنه سمح للمنافس بتشكيل بعض الخطورة.