عربي ودولي

الاتحاد

الاحتلال يعترف بجرح جنديين وتدمير عربة



رام الله - علاء المشهراوي والوكالات:

اعترفت المصادر الإسرائيلية العسكرية والإعلامية امس، بإصابة جنديين إسرائيليين بجروح في ساعة مبكرة من صباح امس، جراء هجومين لمقاومين فلسطينيين في مدينتي نابلس وجنين بالضفة الغربية المحتلة، بينما اعتقل ستة فلسطينيين في أنحاء متفرقة من الضفة وقطاع غزة·
وقال الموقع الإلكتروني لصحيفة ''يديعوت أحرونوت'' الإسرائيلية ان جنديا أصيب بإصابات طفيفة للغاية إثر استنشاق دخان ناجم عن إلقاء فلسطينيين في ساعة مبكرة من صباح امس، ثلاث زجاجات حارقة على قوات الجيش التي كانت تعمل في جنوب جنين· وأوضح الموقع أن آلية عسكرية دمرت أيضا خلال العملية·
وفي نابلس أصيب جندي إسرائيلي ثانٍ عندما ألقى فلسطينيون قنبلة أنبوبية باتجاه قوة للجيش في تلك المدينة الواقعة شمال الضفة الغربية وذلك وفقا لما أورده الموقع نفسه· وأشار الجيش إلى أن فلسطينيين ألقوا أيضا ،قنبلة يدوية بدائية وفتحوا النار على القوة الإسرائيلية·
وذكرت ''يديعوت أحرونوت'' أن الجيش الإسرائيلي اعتقل في ساعة مبكرة من صباح اليوم السبت ثلاثة فلسطينيين بدعوى أنهم مطلوبون· وقال موقع الصحيفة،إن قوات الجيش اعتقلت عضوا في حركة ''فتح'' شمال شرق مدينة رام الله ،بينما اعتقلت ناشطين اثنين في حركتى ''الجهاد الإسلامي'' و''حماس'' جنوب غرب مدينة جنين·
ونقلت وكالة ''معاً'' الفلسطينية المستقلة للأنباء عن مصادر أمنية قولها ان قوات الاحتلال أقدمت في ساعة متأخرة من الليلة قبل الماضية، على اعتقال ثلاثة مواطنين شرقي مطار غزة الدولي جنوبي قطاع غزة·
وأعلنت ''سرايا القدس'' الجناح العسكري لحركة ''الجهاد الإسلامي'' صباح امس، مسؤوليتها عن تفجير سيارة ''جيب هامر'' ما أدى لاحتراقها بالكامل في المنطقة الواقعة بين قباطية والزبابدة قرب جنين شمال الضفة · وقالت السرايا في بيان اصدرته : ''ويؤكد مجاهدونا مشاهدتهم للجيب وهي تحترق والجنود يهربون وسماع عدة تفجيرات داخل الجيب حيث يبدو أن الذخيرة المتواجدة داخلها تفجرت مما أدى إلى دمارها بالكامل''·
ومن جهة اخرى،قال التلفزيون الاسرائيلي انه قد تم تشكيل لجنة أمنية رباعية ( فلسطينية- اسرائيلية- مصرية- اميركية) تكون مهمتها منع التدهور العسكري بين اسرائيل وقطاع غزة·وقالت القناة الثانية في التلفزيون الاسرائيلي، إن تشكيل اللجنة جرى الاتفاق عليه خلال الزيارة الاخيرة لوزيرة الخارجية الاميركية كونداليزا رايس للقدس ورام الله قبل ايام·وستجتمع اللجنة في العاصمة المصرية قريباً ،لبحث قضايا امنية من قبيل مراقبة معبر رفح وتهريب السلاح والصواريخ الى داخل قطاع غزة وإطلاق الصواريخ الفلسطينية باتجاه مستوطنات النقب الغربي وسواها·
وفي إطار التحليل الاسرائيلي للامر قال إيهود يعاري المختص بالشؤون الفلسطينية، إن القيادة السياسية في تل ابيب تأمل نجاح هذه اللجنة في منع وقوع المواجهة بين اسرائيل وغزة مرة اخرى·
اما روني دانييل المحلل العسكري في القناة الثانية فأكد ان قادة الاجهزة الامنية الاسرائيلية بما فيها الجيش، يدفعون باتجاه الرد العسكري على غزة ،الا ان القيادة السياسية الاسرائيلية غير متعجلة لهذه النتيجة وتريد المحاولة مرة اخرى·
ورداً على سؤال: ما الذي سيمنع الهجوم الاسرائيلي الجديد على غزة، قال دانييل: اولاً: وقف تهريب السلاح عبر أنفاق رفح، وهذا ما يمكن للامن المصري ان يجيب عليه، ثانياً: وقف تطوير مدى الصواريخ داخل قطاع غزة، ثالثاً: وقف إطلاق الصواريخ باتجاه مستوطنات النقب الغربي· ورداً على سؤال اذا كان هناك خطوط حمراء عند اسرائيل، قال المحلل العسكري '' إن سقوط صاروخ فلسطيني في عيد الفصح على عائلة يهودية في مستوطنة وسقوط قتلى سيكون كافياً للهجوم العسكري على قطاع غزة·

اقرأ أيضا

إصابة 3 جنود سوريين جراء قصف إسرائيلي قرب الجولان