عربي ودولي

الاتحاد

البيت الأبيض يفشل بإلغاء زيارة بيلوسي إلى دمشق



واشنطن - وكالات الأنباء: تعتزم رئيسة مجلس النواب الأميركي الديمقراطية نانسي بيلوسي التي تعتبر ثالث أرفع شخصية بالدولة والمعروفة بأنها من أشد خصوم الرئيس جورج بوش، التوجه قريباً إلى سوريا متجاوزة موافقة البيت الأبيض الذي يفرض قيوداً على الاتصالات مع دمشق· وصرح ريك اورت المتحدث باسم أحد أعضاء الوفد المرافق لبيلوسي، كيث اليسون أول مسلم منتخب في الكونجرس الأميركي، بأن رئيسة البرلمان والبرلمانيين الذين يرافقونها من الديمقراطيين والجمهوريين، حالياً في إسرائيل ''سيتوجهون أيضاً إلى سوريا ولبنان والمملكة السعودية''· وبذلك تكون بيلوسي التي تأتي مباشرة وراء نائب الرئيس ديك تشيني في تراتبية الخلافة المحتملة لرئيس الدولة، أكبر مسؤول أميركي يتوجه إلى سوريا منذ سنوات· وقالت المتحدثة باسم البيت الأبيض دانا برينو: ''أعلم أن الأسد لديه رغبة كبيرة في أن يأتي الناس لرؤيته، ولالتقاط صور لهم وهم يتناولون الشاي معه· لكننا نعتقد أنها حقاً فكرة سيئة''· وقد سعت ''الخارجية الأميركية'' إلى إقناع بيلوسي بالعدول عن مشروعها ولعدم تمكنها من الحصول على ذلك طلبت منها توصيل ''رسالة قوية'' إلى السوريين بخصوص لبنان والعراق ولكن أيضاً بخصوص مجموعات موالية للفلسطينيين تعتبرها الإدارة الأميركية ''إرهابية'' على ما قال مسؤولون· وخلافاً لإيران ما زالت الولايات المتحدة تقيم علاقات دبلوماسية مع سوريا· لكنها في حدها الأدنى منذ استدعاء السفير في دمشق في 2005 بعد اغتيال رئيس الوزراء اللبناني الأسبق رفيق الحريري· لكن مع إراقة الدماء في العراق ومع صعوبات الدبلوماسية الأميركية في المنقطة، تتعرض إدارة بوش لضغوط من كل الاتجاهات بما في ذلك من الديمقراطيين لاستئناف الحوار مع إيران وسوريا· وأبدت واشنطن في الآونة الأخيرة بعض الليونة في مواقفها مع قبولها المشاركة في مارس الماضي في مؤتمر عقد في بغداد مع جيران العراق بمن فيهم سوريا وإيران· فضلاً عن ذلك فقد قامت المسؤولة الكبيرة في ''الخارجية الأميركية'' لشؤون اللاجئين، الن سوربري لتوها بزيارة سوريا لتكون بذلك أرفع مسؤول يزور هذا البلد منذ سنتين· وبحسب مصادرفإن بيلوسي ستلتقي المسؤولين السوريين بعد غد بعد أن تكون ووفدها قد عقدت لقاءات مع رئيس الوزراء الإسرائيلي إيهود أولمرت ورئيس السلطة الفلسطينية محمود عباس·

اقرأ أيضا

إيطاليا.. خروج مريض بـ«كورونا» من المستشفى