الاتحاد

الرياضي

«ماروسيا» صرف 15 مليار دولار والطموح التواجد بين الأوائل

 لوحات إعلانية ترحب بالضيوف والزوار (الاتحاد)

لوحات إعلانية ترحب بالضيوف والزوار (الاتحاد)

أبوظبي (الاتحاد) - أبدى السائق الألماني تيمو جلوك نجم فريق ماروسيا سعادته بالتجهيزات التي تتمتع بها حلبة ياس، وأضاف في تصريحات خاصة لـ “الاتحاد”: ياس حلبة مختلفة تمثل بالنسبة لسائقي الفورمولا-1 مثل الواحة نستظل فيها ونسعد كثيراً بالتسابق عليها، إنها حلبة تجمع كل المواصفات التي تجعلها واحدة من أفضل الحلبات في العالم”.
وتابع: بإجماع جميع السائقين، فإن حلبة ياس الافضل، كما أنها تقدم مشهد الغسق الذي لا يتوفر في اي مكان بالعالم إلا في ياس، وهذا الانتقال السريع من العصر إلى المساء يأخذ السائق لكي يرفرف باجنحة السعادة في حلبة استثنائية. وأضاف: الغسق لا يعنينا كثيرًا كمتسابقين ولكن عندما تشاهد الفورمولا-1 على التلفزيون فانه يمنحك صورة مختلفة ومميزة.
وتحدث عن موسمه مع سباقات الفورمولا-1 وأكد أن طموحه هذا الموسم الحفاظ على المراكز المتوسطة، فيما يطمح خلال الموسم الجديد أن يكون ترتيبه بعد العشرة الأوائل مباشرة، وكشف ان الفريق تعرض لظروف صعبة خلال هذا الموسم، وكشف ان الفريق صرف 15 مليار دولار كميزانية لسباقات السيارات.
وعبر جلوك عن سعادته للعودة من جديد لأبوظبي والاستمتاع بدف شمسها وكرم أهلها، وأوضح انه دائماً يتردد على العاصمة خلال العطلات لكي يستمتع بهذا المكان.
وعندما سألناه عن النصائح التي يقدمها للشباب الصاعدين من الإمـارات للحاق بقطار الفورمولا-1 وخروج سائق إماراتي قال: القصة ليست سهلة، من يريد أن يصبح سائقا في سباقات الفورمولا-1 عليه أن يبدأ من سن العاشرة بسباقـات الكارتينـج ثم يتدرج فيها لكي ينتقل بعد ذلك لسباقـات الجي بي 2 وهكـذا حتي يصبح سائق فورمولا-1، وبصفـة عامـة الطريـق شـاق جـداً لكـي يصـل الشخص إلى درجة الفورمولا-1 ولكن تواجد الموهبة وصقلها بالكثير من التجارب يسهم في الوصول إلى الغاية المقصودة، وأكد جلوك أن الكارتينج تمثل أول وأهم عتبة في طريق النجاح على مختلف المستويات.
وأوضح ان توافر حلبة سـبـاقات يمثل نصف طريق صناعة الأبطال وتكون الخطوة التالية هي كيفية تنمية المهارات والعمل على صقلها بالمزيد من التجارب مع مزيج من البطولات والمنافسات على كافة المتسويات.
وعن توقعاته لبطل الموسم الحالي قال السائق الألماني: بلاشك ان بطولة العالم دخلت مرحلة صعبة هذا الموسم بين الألماني سبستيان فيتل والإسباني فريناندو ألوسو، وقبل انطلاقة الجولة الثامنة عشرة في أبوظبي فان الفارق بين السائقين 13 نقطة، وأتوقع أن تكون المنافسة ساخنة على الآخر وأراهن على فتيل وأنا واثق من انه سيحصل على لقب الموسم وسيصعد إلى منصة التتويج في سباق أبوظبي كما عودنا دائماً”، وتابع: يعتبر فيتل الأقرب للفوز بلقب الموسم لأنه الأكثر جاهزية على مستوى السيارة فيما لايزال يعاني ألونسو من مشاكل كثيرة”.
يشار إلى ان جلوك ينافس مع فريق تحت اسم “ماروسيا”، وولد السائق في 18 مايو 1982 بدأ مسيرته في رياضة السيارات عام 1998 في سن 15 عاماً، وفاز بعدة بطولات في الكارتينج فضلاً عن كأس النادي الألماني العام الفورمولا بي ام دبليو في عام 2000 وبطولة الفورمولا بي ام دبليو في عام 2001.
وفي أول موسم له في بطولة الفورمولا ثلاثة الألماني في عام 2002 احتل المركز الثالث في الترتيب، في عام 2003، كما انه تنافس في السلسلة الأوروبية في الفورمولا 3، وفاز بثلاثة سباقات وأكمل ثلاثة سباقات في أحد مراكز منصة التتويج.
وفي عام 2004 وقع جلوك عقداً مع فريق جوردان كسائق تجارب في الفورمولا-1 وشارك بديلا للسائق جورجيو بانتانو في سباق الجائزة الكبرى الكندي لسباق واحد، وسجل في ذلك السباق نقطتين في أول مشاركة له وأنهى الموسم مع فريق جوردان خلفاً للسائق بانتانو في السباقات الثلاثة الأخيرة.
في عام 2005، انتقل جلـوك إلى الولايات المتحدة، في سلسلة تشامب كار مع فريق روكيت سبورتس، وكـان أفضل مـركـز حققـه في البطولة المركز الثاني على حلبة جيل فيلنوف في مونتـريـال في كنـدا، حيث خسر من قبل سيرفيا أوريول، في عام 2006، تسابق في أوروبا في سلسلة جي بي تو، مع فريق بي سي ان كومبتيشن، وفي منتصف الموسم ،انتقل إلى فريق آي سبورت وتمكن من تحسين ترتيبه إلى المركز الرابع في ترتيب السائقين.

اقرأ أيضا

«اليمامة مليح» بطلة كأس الوثبة ستاليونز في العين