صحيفة الاتحاد

الإمارات

مؤتمر دبي الدولي للإغاثة ينطلق اليوم




دبي - سامي عبد الرؤوف:

تنطلق صباح اليوم فعاليات مؤتمر دبي الدولي للإغاثة والتطوير ''ديهاد ،''2007 ولمدة ثلاثة أيام، تحت رعاية صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، وذلك في مركز دبي الدولي للمؤتمرات والمعارض·
ونظمت لجنة المؤتمر أمس ورشة عمل تحت عنوان: ''المدخل لنظام الرد الدولي على متطلبات الإغاثة''، وذلك في مكاتب الشركة المنظمة، مؤسسة إندكس لتنظيم المؤتمرات والمعارض في المدينة الطبية بدبي·
وهدفت ورشة العمل إلى مناقشة الصعوبات التي تواجه أعمال الإغاثة وطرح الحلول وتطوير الإجراءات والخطوات المترتبة على الجهات العاملة في القطاع الإنساني·
وتحدث خلال ورشة العمل متخصصون في شؤون الإغاثة والتطوير كالبروفسور الدكتور بييرو كالفي باريسيتي أستاذ الطوارئ والإغاثة بجامعة بوكوني في ميلانو بإيطاليا، والأستاذ الزائر في جامعات إيطالية الذي بحث مسألة نظام الإغاثة الدولي، ابتداءً من مصادره ومبادئه الرئيسية ومروراً بأطرافه الفاعلة وإنجازاته وانتهاءً بتحدياته واتجاهاته الحالية، بالإضافة إلى إيفو فريجسن رئيس المكتب الإقليمي لمنطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا وأفغانستان وإيران بمكتب الأمم المتحدة لتنسيق شؤون الإغاثة بدبي الذي تحدث عن آليات ووسائل وهياكل تنسيق المساعدات الإنسانية الدولية·
كما طرح مدخلاً إلى قانون الإغاثة الدولية كل من: قدير أوول عمر نائب المندوب الإقليمي في المندوبية الإقليمية للجنة الدولية لـ''الصليب الأحمر'' بالكويت، وفؤاد بوابه، وناقش الدكتور روبرت سميث مدير المتابعة المالية بمكتب الأمم المتحدة لتنسيق شؤون الإغاثة بجنيف مسألة تمويل الإغاثة الدولية وتنسيق المنح·
أما المتحدثة سارة الخازن الاستشارية بمكتب الأمم المتحدة لتنسيق شؤون الإغاثة في تونس، فقد ناقشت الوسائل والخدمات الدولية للتعامل مع الكوارث الطبيعية·
واختتمت ورشة العمل في يومها الأول بجلسة ترأسها السيد جيرهارد بوتمان كرامر رئيس فرع خدمات الطوارئ، نائب مدير مكتب الأمم المتحدة لتنسيق شؤون الإغاثة بجنيف· وتشكل هذه المواضيع تقدمًا وتطورًا ملحوظًا في السنة الرابعة للمؤتمر، فحسب البروفيسور جيرارد بوتمان كرايمر، المدير العام لهيئة الإغاثة الدولية التابعة للأمم المتحدة، ان المؤتمر يتعمق أكثر فأكثر بالموضوعات التي يطرحها· وقد أكد البروفيسور كرايمر أن منظمة الأمم المتحدة تستمر بدعمها للمؤتمر نظرًا للنجاح المتميز الذي يحرزه في كل عام، وسيستمر باستضافة المتحدثين المتخصصين في المجال الإنساني·
وأشار إلى أنه يشارك في المؤتمر متخصصون في العمل الإنساني والإغاثة والمنظمات الدولية، والأكاديميون والباحثون وأعضاء المنظمات غير الحكومية، للاطلاع على آخر التقنيات والمستجدات عالمياً في مجالات الإغاثة والتصدي للكوارث والنزاعات مما يسهل عملية الاستجابة في حال وقوع أي منها·
وقال كرايمر: ''إن المؤتمر يعمل على التوصل لحلول للمشكلات التي تواجه بعض المناطق من كوارث ومنازعات، ومناقشة الأنشطة والتدابير التي تقوم بها المؤسسات الإنسانية والإغاثية على الصعيدين المحلي والدولي لحل الأوضاع المأساوية التي تواجهها الشعوب والتي تكون في حاجة ماسة للدعم الدولي''·