الإمارات

الاتحاد

عبد الله بن زايد يشهد الاحتفال بالمولد النبوي وجائزة البردة




شهد سمو الشيخ عبد الله بن زايد آل نهيان وزير الخارجية مساء أمس الاحتفال بالمولد النبوي الشريف وحفل جائزة البردة الشعرية في دورتها الرابعة الذي نظمته وزارة الثقافة و الشباب و تنمية المجتمع بالمسرح الوطني·
حضر الحفل الشيخ زايد بن سلطان بن خليفة آل نهيان والشيخ سعيد بن نهيان بن مبارك آل نهيان و معالي عبد الرحمن بن محمد العويس وزير الثقافة والشباب و تنمية المجتمع وأصحاب الفضيلة العلماء وعدد من المسؤولين بالدولة وضيوف الوزارة من كافة الأقطار العربية وجمهور غفير من المواطنين والمقيمين·
و قد بدأ الحفل بآيات من الذكر الحكيم بعدها تم تقديم أنشودة ''مولاي'' بأداء محمد المازم ومحمد الحسيان و أسامة الصافي·
بعد ذلك ألقى فضيلة الشيخ علي الجفري كلمة نوه خلالها بأهمية الاحتفال بالمولد النبوي الشريف والدروس المستفادة·
وأشار إلى أن شريعة الإسلام شريعة بر وخير للمسلمين ولجميع بني الإنسان حيث رفعت الحرج وأوصت بالتيسير في شتى نواحي الحياة وبشرت بالمستقبل العظيم في الدارين· وطالب بضرورة الاعتصام بكتاب الله وسنة رسوله صلى الله عليه وسلم لنستلهم منهما الرشد·
وعقب ذلك قام سمو الشيخ عبدالله بن زايد آل نهيان يرافقه معالي عبدالرحمن العويس وسعادة بلال البدور الوكيل المساعد للشؤون الثقافية بالوزارة بتكريم الفائزين في مسابقة البردة· وتنقسم الجائزة إلى ثلاثة حقول تشمل المسابقة الدولية للشعر وتتضمن قصيدة الشعر الفصيح على أن يكون موضوع القصيدة مولد الرسول صلى الله عليه وسلم وسيرته العطرة وأن تكون القصيدة على نمط الشعر العربي العمودي والالتزام باللغة العربية الفصحى· وقد فاز بالجائزة الأولى للشعر الفصيح الشاعر إبراهيم عبدالحميد الأسود وفاز بالجائزة الثانية يوسف حسين المحمود وفاز بالجائزة الثالثة محمد مغربي محمد·
وبالنسبة للشعر النبطي كانت الجائزة الأولى للشاعر محمد المر بالعبد فيما تم اختيار شاعرين للمركز الثاني وهما سالم الزمر وإبراهيم بوملحة·
الخط العربي :
وفيما يخص مسابقة الخط العربي والتي تم تقسيمها إلى قسمين فئة الأسلوب التقليدي والأساليب الحديثة فقد حجبت في الأسلوب التقليدي للخط العربي جائزة المركز الأول فيما تم اختيار شخصين لجائزة المركز الثاني هما فرهاد قورلو ووسام شوكت متى كما تم اختيار شخصين لجائزة المركز الثالث وهما جواد خوران ومحمد فاروق الحداد·
و في الأسلوب الحديث للخط العربي فاز بالمركز الأول و الجائزة الأولى حكيم الغزالي فيما حجبت جائزة المركز الثاني و تم اختيار فائزين لجائزة المركز الثالث هما تاج السر حسن ووسام شوكت وفي مسابقة تصميم البوستر فقد حجبت جائزة المركز الأول فيما فازت السيدة ندى الطنيجي بجائزة المركز الثاني وهاجر الطنيجي تمكنت من الفوز بجائزة المركز الثالث فيما فازت زينب حسام بجائزة المركز الرابع ·
الشعر الفصيح
و خصص للفائزين بقصيدة الشعر الفصيح 50 ألف درهم للفائز الأول و30 ألف درهم للثاني و20 ألف درهم للثالث وخصص لقصيدة الشعر النبطي 50 ألف درهم للأول و30 ألف درهم للثاني و20 ألف درهم للثالث وخصص للخط العربي '' الأسلوب التقليدي '' بـ 50 ألف درهم للفائز الأول و30 ألف درهم للثاني و20 ألف درهم للثالث فيما خصص لجائزة الخط العربي '' للأسلوب الحديث 50 ألف درهم للجائزة الأولى و30 ألف درهم للجائزة الثانية و20 ألف درهم للجائزة الثالثة·
الملصقات
كما خصص لجائزة الملصقات 40 ألف درهم للجائزة الأولى و30 ألف درهم للجائزة الثانية و20 ألف درهم للجائزة الثالثة و10 آلاف للجائزة الرابعة·وقد أنشدت الفرق الإسلامية الأناشيد الدينية بهذه المناسبة ·
وأكد معالي عبدالرحمن العويس في تصريح صحفي أن جائزة البردة هذا العام خرجت خارج الإطار العربي وكانت هناك مشاركات عالمية خاصة في مجال الخط العربي مشيرا إلى أن هناك مشاركين من غير المسلمين·
و أضاف ان الجائزة سيضاف لها العديد من الحقول الأخرى التي تدخل ضمن جائزة البردة مع إشراك عدد كبير من المهتمين في هذا المجال· وكان سمو الشيخ عبدالله بن زايد آل نهيان كان قد قام بقاعة المسرح بالاطلاع على الأعمال الفائزة في مسابقة البردة الخاصة بالخط العربي و أبدى إعجابه الكبير بما شاهده من فن عربي يعكس أهمية الخط العربي و جماله·

اقرأ أيضا

منصور بن زايد: الإعداد للمستقبل نهج إماراتي