صحيفة الاتحاد

الاقتصادي

وزير الاقتصاد: القيادة الرشيدة تدفع الإمارات إلى مصاف الدول الأكثر ابتكاراً

بروكسل (وام)

أكد معالي سلطان بن سعيد المنصوري وزير الاقتصاد رئيس وفد الدولة الزائر للبرلمان الأوروبي في بروكسل حرص القيادة الرشيدة لصاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة، حفظه الله، وأخيه صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، وصاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، على جعل الإمارات ضمن الدول الأكثر ابتكاراً على مستوى العالم والعمل على تحقيق ذلك من خلال تدشين سلسلة متنوعة من المبادرات القائمة على المعرفة والابتكار كي تكون من أفضل دول العالم ولتظل الإمارات الأكثر تقدما وابتكارا في العمل الحكومي على مستوى العالم.
جاء ذلك خلال لقاء معاليه جيرت بروجوا رئيس الحكومة الفلمنكية ووزير السياسة الخارجية حيث جرى خلال اللقاء بحث مجمل علاقات التعاون بين دولة الإمارات وبلجيكا والسبل الكفيلة بتنميتها وتطويرها لتشمل العديد من المجالات وبما يسهم في فتح آفاق جديدة من العمل المشترك إضافة إلى بحث إمكانية خلق فرص شراكة بين البلدين في العديد من القطاعات المختلفة.
وإقليم فلمنكي واحد من الأقاليم الفيدرالية الرسمية الثلاثة التي تشكل المملكة البلجيكية، إلى جانب الإقليم الوالوني وإقليم بروكسل العاصمة، يحتل الإقليم الفلمنكي الجزء الشمالي من بلجيكا.
وقدم معالي المنصوري عرضا حول السياسة الاقتصادية للدولة التي تركز بشكل كبير على موضوع الإبداع والابتكار حيث تم تضمينه ضمن الخطة الإستراتيجية للدولة 2016 - 2021. وقال معاليه: «إن اقتصاد دولة الإمارات متنوع حيث يسهم النفط بحوالي 30% فقط من الناتج المحلي الإجمالي وهنالك خطة لتقليصها لتصبح فقط 20% واستهداف مساهمة عنصر الابتكار والإبداع بنسبة 5% من الناتج المحلي الإجمالي للدولة بحلول 2021».
وأوضح معاليه أهمية القطاع الخاص ودوره الهام في تنويع الاقتصاد، مشيرا إلى أن دولة الإمارات لديها بنية تحتية متقدمة وتحتل المرتبة الرابعة فيما يخص إعادة التصدير في حين بلغت نسبة نمو الناتج المحلي 4.6% العام الماضي. ثم التقى معالي سلطان بن سعيد المنصوري وزير الاقتصاد قيصر حجازين الأمين العام للغرفة التجارية العربية البلجيكية اللوكسمبورجية ويوهان بيرلند الرئيس التنفيذي لشركة BESIX التي تعد من أكبر وأقدم الشركات البلجيكية العاملة في دولة الإمارات.
وأكد المنصوري خلال اللقاء - الذي عقد في قاعة دبي بالغرفة التجارية العربية البلجيكية اللوكسمبورجية وحضره ممثلون عن 30 شركة بلجيكية - حرص الإمارات على تعزيز علاقات الشراكة الاقتصادية مع الشركاء التجاريين في الاتحاد الأوروبي خصوصا ودول العالم عموما انطلاقا من سياستها المبنية على الانفتاح وتحرير التجارة وزيادة الاستثمارات الأجنبية بالدولة وتوسيع مشاركة القطاع الخاص في التنمية بهدف زيادة وتيرة النمو الاقتصادي وتعزيز مكونات التنمية الشاملة التي تشهدها الإمارات في مختلف القطاعات.
وأكد المنصوري خلال اللقاء حرص دولة الإمارات على الاستفادة من التجارب والخبرات الحيوية والمهمة والعريقة لدول الاتحاد الأوروبي لتعزيز مسيرة تنميتها المستدامة، داعيا الشركات البلجيكية إلى الاستثمار في جميع مناحي اقتصاد الإمارات سواء في مجالات السياحة والتجارة والتشييد والبنية التحتية مع بدء تبلور مشاريع إكسبو 2020 دبي.
وقال معاليه خلال الاجتماع الموسع الذي عقد مع الشركات البلجيكية: «إن علاقات التعاون الاقتصادي والاستثماري بين دولة الإمارات العربية المتحدة ومملكة بلجيكا شهدت تطورات إيجابية مهمة خلال السنوات القليلة الماضية حيث ارتفع إجمالي المبادلات التجارية بين البلدين الصديقين إلى 10 مليارات يورو في نهاية العام 2014 ما يشكل 15% من إجمالي التجارة الخارجية مع دول الاتحاد الأوروبي، موضحا أن العديد من الشركات البلجيكية تعمل في الإمارات وتسهم في دعم عملية التنمية الاقتصادية والاجتماعية الشاملة والمستدامة في الدولة. وأكد معاليه استعداد الإمارات لدعم الشركات الصناعية والتجارية في مملكة بلجيكا الراغبة في تأسيس علاقات تعاون اقتصادي وتجاري واستثماري مع الشركات والمؤسسات الإماراتية العاملة في الدولة، وأعرب عن أمله في أن تسهم مثل هذه الزيارات في فتح مجالات جديدة للتعاون بين البلدين الصديقين».
من جانبه أكد قيصر حجازين الأمين العام للغرفة التجارية العربية البلجيكية اللوكسمبورجية أن هناك اهتماما كبيرا من الشركات البلجيكية من كل القطاعات والمجالات لتعزيز تواجدها في الأسواق الإماراتية وزيادة تعاونها مع الشركات الإماراتية ودعم عملية التنمية الاقتصادية والاجتماعية في دولة الإمارات العربية المتحدة الصديقة.

ملتقى رجــال الأعمـــال الإمـــاراتي- اللوكسمبورجي
لوكسمبورج (وام)

التقى معالي سلطان بن سعيد المنصوري وزير الاقتصاد مع معالي بيار جرامينجا وزير مالية دوقية لوكسمبورج، حيث جرى بحث آفاق التعاون في المجال الاقتصادي وفي مجال الطيران والخدمات المالية والتمويل والصيرفة الإسلامية، وتم اقتراح عقد ملتقى رجال الأعمال الإماراتي- اللوكسمبورجي في لوكسمبورج على هامش اللقاء القادم لمجلس الإمارات- لوكسمبورج للتمويل والصيرفة الإسلامية.
كما تم خلال اللقاء، بحث التعاون في مجال منتجات الحلال، وقدم المنصوري نبذة عن مبادرات الدولة وحكومة دبي في الاقتصاد الإسلامي ووجود فرص مستقبلية للكسومبورج للتعاون والاستفادة من تلك المبادرات.
وأشار معالي وزير مالية دوقية لوكسمبورج إلى المجلس الخاص بالصيرفة الإسلامية والتمويل والذي تم إنشاؤه بين الإمارات ولوكسمبورج وإمكانية استخدامه للاستفادة منه لتضمينه في سياق مواضيع التعاون الاقتصادي وذلك بالتنسيق مع وزير الاقتصاد في لكسمبورج.
وأوضح أن الاجتماع الثاني للمجلس الخاص بالصيرفة الإسلامية سوف يعقد يومي 15 و16 مارس المقبل ويمكن خلاله تنظيم لقاءات لرجال الأعمال لكلا الطرفين.
وتساءل معالي وزير مالية دوقية لوكسمبورج عن موقف دولة الإمارات من المنتدى العالمي للشفافية وتبادل المعلومات للأغراض الضريبية، وهنا أفاد ممثل وزارة المالية ضمن وفد الدولة عبدالله احمد العبيدلي رئيس قسم اللجان المشتركة في إدارة العلاقات المالية الدولية بأن الدولة اجتازت المرحلة الأولى من التقييم وستكون الزيارة الميدانية للمرحلة الثانية من التقييم الشهر المقبل، وكذلك التزمت الدولة نظام الإفصاح المشترك لعام 2018.

كما التقى معالي سلطان سعيد المنصوري وزير الاقتصاد، جاكلين جالان وزيرة المواصلات البلجيكية وتم استعراض العلاقات بين دولة الإمارات وبلجيكا، في مجال النقل الجوي والبحري والبري وسكك الحديد والمواصلات.
ودعا معالي المنصوري الشركات البلجيكية إلى الاستفادة من تجربة الإمارات في مجالات النقل والمواصلات وتطوير التعاون المستقبلي.
حضر الاجتماعات واللقاءات سليمان حامد سالم المزروعي رئيس بعثة الدولة لدى الاتحاد الأوروبي سفير الدولة لدى المملكة البلجيكية، وجمعة محمد الكيت الوكيل المساعد لشؤون التجارة الخارجية في وزارة الاقتصاد وليلى حارب المهيري المدير العام المساعد لقطاع الاستراتيجية والشؤون الدولية بالهيئة العامة للطيران المدني وأعضاء وفد الدولة.