الاتحاد

منوعات

يعتدي على قريبته الشابة خلال 14 عاما

أقر رجل أميركي بذنبه في جريمة "عبودية جنسية" احتجز فيها قريبة له طيلة 14 عاما.

وقال موقع "سي ان ان بالعربية" إن الضحية تمكنت من الفرار عام 2012. لكن السلطات فضلت عدم الكشف عن تفاصيل الجريمة المروعة حتى قبل فترة وجيزة.

ومن المتوقع أن يقضي بول أوشوا، من منطقة ريشموند، 22 عاما خلف القضبان في حال أدين بجلسة استماع مقررة في 11 فبراير الجاري.

وقال مصدر محلي إن المعلومات لم تنشر عن هذه القضية نظرا لأن مرتكب الجريمة من أفراد العائلة المباشرين، مضيفا أن الجريمة البشعة، مورست على مدى فترة طويلة، على معاقة عقليا.

واحتجزت الضحية، وهي بعمر 13 عاما، أثناء زيارة لأسرة أوشوا عام 1998، وظلت في حالة رعب دائم في ملحق بالساحة الخلفية لمنزله الذي تقيم به زوجته وأولاده.

وقد تمكنت الشابة من الفرار بمساعدة أحد الأقارب لدى بلوغها سن 27 عاما.

اقرأ أيضا

"فيسبوك" ينقذ شابين حاصرتهما الثلوج