الاتحاد

الاقتصادي

«المملكة القابضة»: مشروع برج جدة يسير بخطوات ثابتة

الرياض ( د ب أ) - أكد الملياردير السعودي الأمير الوليد بن طلال رئيس مجلس إدارة شركة المملكة القابضة، أن مشروع برج جدة الذي تبلغ تكلفته نحو 75 مليار ريال سعودي (20 مليار دولار) يسير بخطوات ثابتة ومدروسة.
وقالت شركة المملكة القابضة التي يرأس مجلس إدارتها الأمير الوليد بن طلال، في بيان صحفي أمس، إن اجتماع الأمير الوليد والشركاء تناول آخر التطورات والتقدم في مشروع جدة العملاق، واتخذ عددا من القرارات المهمة، ومن أبرزها إرساء عقد الأساسات الثالث للمشروع لشركة “سعودي باور” الألمانية العالمية بمبلغ قدره 152,8 مليون ريال تحت إشراف مجموعة بن لادن المطور الرئيسي للمشروع.
وأضاف البيان أن اختيار شركة باور العالمية لتنفيذ أساسات المشروع جاء باعتبارها الشركة الأولى في الترتيب العالمي للشركات المتخصصة في أعمال الأساسات العميقة.
وأعلن الوليد بن طلال في أبريل 2012 عن ضخ مجموعة بن لادن السعودية المحدودة مليارا ونصف المليار ريال مقابل حصة تقدر بـ 16,63% في شركة جدة الاقتصادية المالكة لمشروع جدة العملاق، والذي يتضمن أعلى برج في العالم، وذلك ضمن المرحلة الأولى لإنشاء أعلى برج في العالم بمدينة جدة بارتفاع يزيـد على 1000 متر وبتكلفـة إجماليـة تقدر بـ 4,6 مليار ريال.
وحصلت شركة جدة الاقتصادية في فبراير 2012 على الترخيص النهائي لإنشاء البرج.
ويشمل شركاء شركة جدة الاقتصادية كلا من شركة المملكة القابضة بنسبة 33,35?، وشركة أبرار العالمية القابضة بنسبة 33,35?. ويقع المشروع شمال مدينة جدة ويحتل مساحة 5,3 مليون متر مربع ويطل على البحر الأحمر وخليج أبحر.
وتم توقيع عقد بناء البرج مع مجموعة بن لادن السعودية المحدودة بـ 4,6 مليار ريال سعودي (1,2 مليار دولار)، كما تبلغ التكلفة الإجمالية لمشروع مدينة المملكة بنحو 75 مليار ريال سعودي (20 مليار دولار).

اقرأ أيضا

«إعمار مصر»: تسجيل أرض «مراسي» نهائي وموثق والادعاءات كيدية