الاتحاد

الرياضي

شنيشل قلق من مواجهة صدام

دارت الأيام لتجمع شنيشل بصدام من جديد بعد أن التقيا في المرحلة الأولى من منافسات المجموعة الأولى في الدوري العراقي الممتاز لكرة القدم، حيث تنتظر جماهير فريقي الزوراء الذي يقوده النجم السابق راضي شنيشل، والطلبة الذي يشرف عليه الهداف السابق كريم صدام، واللذان سيلتقيان في مواجهة جديدة يوم السبت المقبل ضمن الجولة السادسة من منافسات المجموعة الأولى للدوري العراقي الممتاز·
وإذا كانت نتيجة المباراة في المرحلة الأولى من الدوري قد انتهت لصالح الزوراء بهدفين نظيفين فإن الأمر تغير الآن بعد أن استعاد الطلبة عافيتهم وحققوا النتائج الايجابية التي مهدت لهم الطريق في التنافس على بطاقة الترشيح للعب ضمن دوري النخبة·
وفي الوقت الذي يستعيد فيه الطلبة العروض المميزة التي انتزعت رضا الجمهور على مدى المباريات الأخيرة في الدوري فإن البيت الزورائي لا يبدو انه في حالة مشابهة من رضا عن ظاهرة العروض والمستوى الذي بات يقلق حتى شنيشل نفسه، ولذلك فإن عملية فقدان النقاط الكثيرة من جراء كثرة التعادلات مع أضعف الفرق في الدوري باتت تشكل هاجسا للجميع·
وقال مدرب الزوراء راضي شنيشل إن مستوى الفرق في المرحلة الأولى من الدوري العراقي لم يكن واضحا لأغلبها وبدأت سمة الوضوح تتجلى في المرحلة الثانية من الدوري ولذلك فإننا فقدنا نقاطا مهمة مع احترامي لجميع الفرق لكننا فقدنا النقاط امام العدالة والبريد والرمادي واعتقد ان هذا الامر يشكل منعطفا خطيرا في فريق الزوراء·
وقال شنيشل ان فرق الوسط في الدوري مثل النفط والكهرباء والصناعة وأضف إليهم الطلبة والزوراء ستتنافس هذه الفرق على المقاعد الثلاثة في المجموعة بعد ان حجز القوة الجوية والشرطة مقعدين من المقاعد الخمسة المخصصة للمجموعة الاولى للصعود الى دوري النخبة في مايو المقبل·
واضاف ان مباراتنا مع الطلبة ستكون واحدة من المباريات الصعبة في الدوري العراقي سواء لي شخصيا او لكريم صدام الذي سيقود الفريق الطلابي في المباراة التي لا يمكن فيها التعويض خاصة أن مدرب الطلبة كريم صدام عازم هو الآخر على خطف نقاط المباراة كاملة من اجل الزحف نحوالحصول على بطاقة الانتقال الى دوري النخبة خاصة أن مباريات المرحلة الثانية من الدوري باتت تدخل العد التنازلي لها·
وقال راضي شنيشل أعتقد أن المباراة ستكون ثقيلة على الفريقين الزوراء والطلبة وكلاهما يحاول استغلال الفرص التي تتاح أمامه لكن ذلك لا يعني أن فريقنا غير قادر على مواجهة الطلبة الذي يريد الثأر من الزوراء لخسارته السابقة ولهذا سنعمل على التركيز في المباراة وعدم فسح المجال امام المهاجمين في التوغل نحو المرمى لأنه لا يوجد تعويض في حالة خسارة المباراة·
وألمح إلى أن فريقه لم يكمل الصفوف ولكنني لا أريد ان اسوغ مبررات ولكنها الحقيقة فالزوراء يعاني من غياب خدمات سبعة لاعبين في المقدمة منهم موسى ستار وعلاء عبد الواحد وحسين صدام·
وبشأن اللاعبين المخضرمين الذين أعلنت الادارة الزورائية التعاقد معهم وهم هشام محمد وحيدر محمود وأحمد عبد الجبار قال شنيشل أنا كمدرب لا أعمل بطريقة الانتظار وعلي أن أتعامل مع اللاعبين على أرض الواقع لأنني أبني أفكاري على اللاعبين الموجودين في الساحة أمامي، واستدرك شنيشل ان اللاعبين الثلاثة ربما يشاركون مع الزوراء في مباريات دوري النخبة·
وقال لدي ثقة كبيرة بلاعبي الزوراء في تحقيق نتيجة ايجابية والذين كانوا دائما رقما صعبا في المباريات خاصة عندما نلعب امام الفرق الكبيرة والجماهيرية حيث لا يختفي عامل التحفيز لدى الفريق الخصم مثلما هو موجود في فرق الوسط ويكون هذا العامل واحدا لدى الفريقين على العكس من اللعب امام فريق مغمور·

اقرأ أيضا

والدة رابيو: ولدي سجين في سان جيرمان