الاتحاد

الاقتصادي

«بيرل» تطلق تقريراً حول ممارسات الشركات في دول «لتعاون»

دبي (وام) - أطلقت “بيرل” مبادرة بيرل، وهي منظمة غير هادفة للربح أمس، تقريرها السنوي الأول حول الممارسات الجيدة للشركات.
وأشار التقرير الى أهمية تطبيق السياسات المتعلقة بالنزاهة، إضافة الى أهمية الجهود الرامية إلى إعداد التقارير المتكاملة ما يثبت أن الممارسات الجيدة المتصلة بالمساءلة والشفافية تستطيع تحقيق قيمة مضافة مباشرة على الأمد الطويل، كما تشكل فرصة لتبادل الخبرات وعوامل النجاح والدروس العملية المستفادة من الشركات الإقليمية التي تتخذ مكانها في طليعة الشركات التي تتبنى الممارسات الجيدة.
وقام فريق من طلاب الماجستير في إدارة الأعمال في الجامعة الأميركية في الشارقة - الإمارات العربية المتحدة وكلية كامبريدج لإدارة الأعمال - المملكة المتحدة بإعداد بحوث مكتبية مكثفة وتطوير مواضيع مفاهيمية، إضافة الى إجراء مقابلات وجها لوجه وعبر الهاتف مع العديد من المديرين التنفيذيين المدرجة أسماؤهم ضمن قائمة طويلة من الشركات التي تتبنى الممارسات الجيدة. وأثمرت الأشهر الأربعة من البحث والمقابلات عن إدراج ثماني حالات دراسة عن الممارسات الجيدة داخل شركات من مختلف أنحاء دول مجلس التعاون الخليجي، بما في ذلك شركة أبراج كابيتال وشركة أجيليتي وشركة ألمنيوم البحرين وأرامكس وجلفتينر وبنك أبوظبي الوطني وصافولا وشركة التطوير والاستثمار السياحي.
وساهمت دراسات الحالة حول الممارسات الجيدة في توضيح الجهود التي تبذلها مجموعة من الشركات التي تعمل بجدية لتكريس هذه الثقافة ما يؤكد أهمية تبادل خبراتها مع نطاق أوسع من مجتمع الأعمال. وتعتبر دراسات الحالة المرفقة في هذا التقرير الخطوة الأولى نحو بناء قاعدة معرفية شاملة حول الممارسات الجيدة المطبقة في المنطقة. ولفت التقرير إلى عدد من عوامل النجاح التي قد تكون محط أنظار العديد من الشركات الأخرى لتبنيها.
وفيما يتعلق بتطبيق السياسات المتعلقة بالنزاهة، تشمل المواضيع المشتركة القيادة الحكيمة ووجهات نظر أصحاب المصلحة والسياق المحلي والثقافي وكيفية الوصول.
وفيما يتعلق بموضوع إعداد التقارير المتكاملة يعتبر فهم أولويات مجموعات أصحاب المصلحة وزيادة كمية ونوعية البيانات المالية وغير المالية، بالإضافة إلى المصدقية من ضروريات ضمان تطبيق سياسات النزاهة.
وقالت إيميلدا دانلوب المديرة التنفيذية في مبادرة بيرل في مؤتمر صحفي عقد أمس بفندق أبراج روتانا دبي إن التقرير متاح للجميع ليكون باستطاعة كل من القطاعين العام والخاص الاستفادة منه، وهو التقرير الأول من نوعه في دول مجلس التعاون الخليجي، وقمنا بإعداد تقرير مستقل من شأنه أن يؤثر على تفكير وسلوك مجتمع الأعمال في جميع أنحاء دول مجلس التعاون الخليجي.
وأضافت أن مبادرة بيرل تسعى إلى تحفيز العمل المشترك بين القطاعين العام والخاص، من أجل خلق بيئة تتوافر فيها الحوافز الحقيقية الهادفة إلى رفع مستوى ممارسات الأعمال.

اقرأ أيضا

انخفاض مخزونات النفط الأميركية مع زيادة مصافي التكرير الإنتاج