الاقتصادي

الاتحاد

الإمارات الأولى عربياً والـ 29 عالمياً في مؤشر الجاهزية الشبكية




دبي - الاتحاد: أعلنت شركة ''سيسكو'' أن دولة الإمارات تصدرت دول المنطقة العربية حسب ''مؤشر الجاهزية الشبكية'' في ''تقرير تقنية المعلومات العالمي 2006-،''2007 الذي ترعاه الشركة لهذا العام ويصدره المنتدى الاقتصادي العالمي بالتعاون مع كلية "INSEAD" الدولية للأعمال·
ويوفر التقرير الذي يشمل 122 بلداً من مختلف أنحاء العالم في عامه السادس على التوالي، تقييماً يتمتع بمصداقية عالمية، لتأثير تقنية المعلومات والاتصالات على عملية التنمية والقدرات التنافسية للدول· ويقيس ''مؤشر الجاهزية الشبكية'' كفاءة البلدان في استثمار الفرص التي توفرها تكنولوجيا المعلومات والاتصالات لتطوير وتعزيز قدرتها التنافسية، فضلاً عن أنه يحدد العوامل التي تقف وراء هذه الكفاءة·
وقال البروفيسور كلاوس شواب مؤسس ورئيس مجلس الإدارة التنفيذي للمنتدى الاقتصادي العالمي: ''أدرك العالم في السنوات الأخيرة دور تقنية المعلومات والاتصالات في التغيرات الكبيرة التي شهدها قطاع الأعمال والمشهد الاقتصادي الدولي عموماً، وتطوير كفاءة الأفراد، فضلاً عن تعزيز التواصل من خلال المجتمعات الافتراضية· وانطلاقاً من إدراكه لأهمية تقنية المعلومات والاتصالات كمحرك رئيسي لدفع عجلة النمو والازدهار، يصدر المنتدى الاقتصادي العالمي تقريره السنوي منذ عام ،2001 بهدف تقييم الجاهزية التقنية لأكثر من 100 اقتصاد حول العالم، وتوفير وسيلة موثوقة تتيح الحوار بين القطاعين العام والخاص، بمشاركة صناع القرار وقادة الأعمال وبقية الأطراف المعنية، من أجل تقييم التطور على نحو متواصل''·
ويأتي ''تقرير تقنية المعلومات العالمي'' الذي يحمل شعار ''التواصل بين الاقتصاديات الشبكية'' في مرحلة مهمة من مسيرة الدور المتنامي لتقنية المعلومات والاتصالات في الاقتصاد العالمي، وفي الوقت الذي تعتبر فيه الشبكة العالمية حجر أساس تطور الاقتصاديات والمجتمعات· وفي إطار جهود المنتدى الاقتصادي العالمي، لتوسيع الرقعة الجغرافية التي يغطيها التقرير، تمت إضافة 7 بلدان جديدة هذا العام، من مناطق مختلفة من العالم وتحديداً آسيا وأفريقيا·
من جهته، قال جون تشامبرز الرئيس والرئيس التنفيذي لشركة ''سيسكو'': ''لم يعد أحد يشكك في أن الشبكة العالمية ستصبح عصب الاقتصاد العالمي، في الوقت الذي نشهد فيه توجه معظم الصناعات إلى إنجاز أعمالها عبر الشبكة· فالنقاش يتركز الآن حول كيفية استثمار تقنية المعلومات لتحقيق أقصى فائدة ممكنة للأعمال والمجتمعات''·
وقال سامر الخراط المدير التنفيذي لسيسكو في منطقة الخليج وباكستان: '' عندما كشف صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس دولة الإمارات العربية المتحدة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، النقاب عن خطة دبي الاستراتيجية ،2015 أكد على أن التقنية المتطورة تشكل إحدى أولويات التنمية المستدامة· وباعتبارها شركة عالمية لديها استثمارات كبيرة في المنطقة، تتشرف سيسكو بلعب دور مساهم على هذا الصعيد، بما يبقي دبي ودولة الإمارات عموماً المكان الأمثل للعيش والاستثمار حاضراً ومستقبلاً''·
وقال مازن جبري مدير عام سيسكو في دولة الإمارات: ''يرجع المستوى المتميز لدولة الإمارات من حيث الجاهزية الشبكية، إلى البيئة التنظيمية المتطورة التي تتوفر في الدولة، والرؤية السديدة للحكومة الرشيدة، التي ترمي إلى استثمار تقنية المعلومات والاتصالات من أجل دفع عجلة النمو المطرد، وتسهيل انتشارها وتوفيرها على نطاق واسع''· وقد حرصت دولة الإمارات العربية المتحدة التي تصدرت دول المنطقة العربية على مؤشر الجاهزية الشبكية، واحتلت المرتبة التاسعة والعشرين عالمياً، على إبراز دور تقنية المعلومات في التنمية خلال السنوات الماضية، وذلك من خلال إطلاق العديد من المبادرات ذات الصلة وتأسيس مجمعات متخصصة في تقنية المعلومات والاتصالات''·
ويقيس ''مؤشر الجاهزية الشبكية'' مستوى استعداد الدول لاستخدام تقنية المعلومات والاتصالات بشكل فعال من خلال ثلاثة محاور: البيئة الخاصة بالأعمال والإطار التنظيمي والبنية التحتية لتقنية المعلومات؛ وقدرة الأطراف الرئيسية الثلاثة -الأفراد والمؤسسات والهيئات الحكومية - على استخدام تقنية المعلومات والاتصالات والإفادة منها؛ والاستخدام الفعلي لأحدث التقنيات المتوفرة في مجال المعلومات والاتصالات·
الصورة

اقرأ أيضا

البنك الدولي يدعم دول الساحل الإفريقي بـ7 مليارات دولار