الاتحاد

الإمارات

أسماء الأسد: مبادرات الشيخة فاطمة تجسد الإحساس بآلام الآخرين

دمشق - ''وام'' : أشادت السيدة أسماء الأسد حرم فخامة رئيس الجمهورية العربية السورية بالمبادرات التي تضطلع بها سمو الشيخة فاطمة بنت مبارك الرئيسة الفخرية لهيئة الهلال الأحمر في المجالات الخيرية والإنسانية·
وأعربت عن تقديرها لجهود سموها في الحد من شدة العوز في المناطق والساحات الملتهبة خاصة مساندتها الكبيرة للنساء والأطفال من ضحايا الكوارث والنزاعات والحروب·
وقالت الأسد إن سمو الشيخة فاطمة أصبحت معلما بارزا في ساحات العطاء الإنساني الرحبة بفضل توجهاتها الخيرة ومواقفها الأصيلة التي تعبر عن مدى إحساسها بآلام الآخرين والتضامن مع قضاياهم الإنسانية· وعبرت عن تقديرها للدور الرائد الذي تقوم به سمو الشيخة فاطمة في رعاية النهضة النسائية في دولة الإمارات بشكل خاص وعلى الصعيدين العربي والدولي بشكل عام·
جاء ذلك خلال استقبال حرم الرئيس السوري أمس في دمشق وفد هيئة الهلال الأحمر الإماراتي المرافق لفريق الهلال الأحمر العالمي لجراحة القلب المفتوح الذي يزور سوريا حاليا لإجراء العمليات الجراحية لمرضى القلب المعوزين من السوريين والفلسطينيين في المخيمات السورية وذلك بحضور سعادة يوسف محمد المدفعي سفير الدولة لدى سوريا والدكتور صالح موسى الطائي رئيس الوفد والدكتور عادل الشامري رئيس الفريق الطبي وبانوس مومسيس ممثل منظمة الأونروا في سوريا إلى جانب عدد من أطباء الفريق الجراحي·
ونقل سعادة السفير لحرم الرئيس السوري تحيات سمو الشيخة فاطمة بنت مبارك كما طلبت السيدة الأسد نقل تحياتها وشكرها إلى سمو الشيخة فاطمة على الدعوة التي وجهتها لها لحضور الاجتماع الثالث للمجلس الأعلى لمنظمة المرأة العربية المقرر عقده في أبوظبي في السابع والعشرين من مايو المقبل بمناسبة تولي سموها رئاسة المجلس الأعلى للمنظمة في دورته الثالثة·
وأعربت حرم الرئيس السوري عن شكرها وتقديرها لهيئة الهلال الأحمر التي بادرت بهذا العمل النبيل وجاءت إلى سوريا لمعالجة قلوب الأطفال العليلة وتجديد أملهم في الحياة وادخال الفرحة والسرور على أسرهم وأضافت : ''هذه المبادرات الخلاقة ليست غريبة على دولة الإمارات التي عودتنا دائما على مناصرة القضايا الإنسانية للشرائح الضعيفة وأصحاب الحاجات''·
وأعربت حرم الرئيس السوري عن إعجابها بفكرة فريق الهلال الأحمر الجراحي العالمي الذي يضم جراحين وأطباء أكفاء من مختلف دول العالم ويعمل تحت مظلة الهلال الأحمر وفي إطار إنساني·
وقالت :''إن منطقتنا العربية بحاجة لمثل هذه المبادرات التي تعزز التضامن مع القضايا الإنسانية في المنطقة''·
واشادت بالزيارات الميدانية التي قام بها وفد هيئة الهلال الأحمر لمخيمات اللاجئين الفلسطينيين في سوريا·
من جانبه أكد سعادة السفير يوسف المدفعي خلال اللقاء أن قيادة الدولة الرشيدة تولي أوضاع الأشقاء الفلسطينيين الإنسانية إهتماما كبيرا· وأشاد بدور سوريا في استضافة اللاجئين ومعاملتهم كمواطنين سوريين· وتحدث الدكتور صالح الطائي عن البرامج الإنسانية المصاحبة لمهمة الفريق الجراحي في سوريا والمتمثلة في زيارة المخيمات الفلسطينية هناك·
كما تناول المشاريع الحيوية التي نفذتها الهيئة بالتعاون مع الأونروا ومنها مشروع إعادة إعمار مخيم جنين إلى جانب عدد من المشاريع الإسكانية الجاري تنفيذها حاليا في خان يونس ورفح وبيت حانون وغيرها من المدن الفلسطينية التي تحتاج لمثل هذه الخدمات·
واستعرض الدكتور عادل الشامري البرامج الجراحية والعلاجية التي نفذها فريق الهلال الأحمر لجراحة القلب على الساحة السورية ·
وأوضح أن الفريق سيواصل عمله خلال الأيام القادمة لإجراء مزيد من العمليات الجراحية والكشف على المرضى المعوزين من اللاجئين الفلسطينيين حيث تختتم البعثة فعالياتها العلاجية يوم الأثنين المقبل ·وقال إن الفريق سيجري اليوم السبت عمليتين من الحالات المعقدة يقوم بها طاقم من الجراحين وأخصائيي القلب من جنوب أفريقيا وفرنسا والسعودية ومصر والإمارات وسوريا·

اقرأ أيضا

الإمارات تدين التفجير في "أفجوي" بالصومال