الاتحاد

دنيا

«فيسبوك» يختبر تصميماً جديداً لواجهة «تايم لاين»

فيسبوك يقدم دليلاً تعليمياً عن سياسات المشاركة والخصوصية في شبكتها للمستخدمين الجدد (من المصدر)

فيسبوك يقدم دليلاً تعليمياً عن سياسات المشاركة والخصوصية في شبكتها للمستخدمين الجدد (من المصدر)

واشنطن (وكالات) - يقوم موقع التواصل الاجتماعي فيسبوك حالياً باختبار تصميم جديد وأصغر حجماً لواجهة تايم لاين (Timeline) في صفحات المستخدمين الشخصية، حيث ستحتوي الواجهة الجديدة على عمود واحد يضم جميع المشاركات بدلاً من الواجهة الحالية التي تحتوي على عمود مزدوج، إضافة إلى أن المربعات التي تضم قائمة الأصدقاء والصور وغيرها ستبقى موجودة في الجهة اليمنى.
وذكر فيسبوك في تصريح لموقع CNET أن هذا التصميم الجديد الذي يقوم الموقع باختباره حالياً سيسهل عملية التنقل والتعامل مع واجهة تايم لاين بشكل أكبر.
وسيعتمد التصميم الجديد لواجهة تايم لاين على إزالة التنسيق السابق بما فيه الخط الفاصل بين الأعمدة المستخدم في الواجهة الحالية، مع الإبقاء على شريط التواريخ الخاص باستعراض المشاركات حسب الشهر والسنة في الجهة اليمنى من العمود الأيمن الذي يحتوي على قوائم الأصدقاء والصور وصفحات الإعجاب وغيرها، والتي ستظهر ضمن مربعات أصغر حجماً من حجم المشاركات الموجودة في الجهة اليسرى.
ويذكر أنه عندما قام فيسبوك بإطلاق واجهة تايم لاين للمرة الأولى ظهرت ردود فعل متباينة من قبل المستخدمين، حيث لم ينل هذا التغيير إعجاب الكثير من المستخدمين. ويشار إلى أن هذه الواجهة الجديدة التي يقوم فيسبوك باختبارها حالياً قد تظهر لدى بعض المستخدمين كتجربة مبدئية، ويتوقع إطلاقها قريباً خلال الأيام القادمة بشكل رسمي.
أعلنت فيسبوك أنها بصدد تقديم دليل تعليمي يحتوي على معلومات أكثر وضوحاً وتفصيلاً حول الخيارات المتعلقة بالخصوصية ضمن الموقع، وذلك بالنسبة للمستخدمين الجدد وبمجرد قيامهم بعملية التسجيل في الموقع.
وأضافت أن هذه التحديثات الخاصة بعملية الاشتراك ستظهر لدى معظم المستخدمين الجدد حول العالم اعتباراً من اليوم.
وسيحصل مستخدمو فيسبوك الجدد بحسب “إيه آي تي الإخباري” على دليل تعليمي يتناول عدة موضوعات تتعلق بالإعدادات الافتراضية للحسابات الشخصية، والوصول إلى البيانات، ومحتويات واجهة تايم لاين، وكيفية تفاعل البيانات الشخصية مع مختلف التطبيقات ومواقع الإنترنت، وكيف تعمل الإعلانات على فيسبوك، وكيف تعمل ميزة إدراج العلامات في الصور والمشاركات، إضافة إلى كيفية البحث عن الأصدقاء ضمن الموقع، وذلك بحسب ما ذكرته فيسبوك.
وقالت فيسبوك إن تلك التغييرات الجديدة جاءت بناء على اقتراح من مكتب (المفوضية الإيرلندية لحماية البيانات)، التي طلبت منها تسهيل عملية فهم إعدادات الخصوصية التي يجدها الكثير من مستخدمي فيسبوك معقدة نوعاً ما.
ويذكر أن فيسبوك اتخذت من إيرلندا مقراً عالمياً لها منذ عام 2009 لأسباب عديدة، أهمها تلك المتعلقة بالضرائب. ووفقاً لقواعد الخصوصية المتبعة في الدول الأوربية والتي تخص “حقوق الوصول”، فإن أي شخص مقيم خارج الولايات المتحدة وكندا لديه الحق بمطالبة فيسبوك بالإفراج عن بياناته الشخصية التي تمتلكها الشركة.

اقرأ أيضا