صحيفة الاتحاد

الاقتصادي

وزير الاقتصاد يبحث تعزيز العلاقات الثنائية مع أوروبا

بروكسل (وام)

بحث معالي سلطان بن سعيد المنصوري وزير الاقتصاد مع ايلمار بروك عضو البرلمان الأوروبي رئيس لجنة الشؤون الخارجية أمس العلاقات الثنائية بين دولة الإمارات وبلجيكا في المجالات الاقتصادية والتجارية وسبل تطويرها، إلى جانب الاستفادة من الفرص الاستثمارية المتاحة لدى البلدين، إضافة إلى تبادل الخبرات الفنية في شتى المجالات بما يخدم المصالح المشتركة.
كما بحث الجانبان - خلال زيارة وفد الدولة برئاسة المنصوري إلى البرلمان الأوروبي في العاصمة البلجيكية بروكسل - القضايا الراهنة والموضوعات ذات الاهتمام المشترك وآخر المستجدات على الساحتين الدولية والإقليمية.
وأشاد معالي المنصوري بالعلاقات الإماراتية البلجيكية على مختلف الصعد، مؤكداً أهمية تعزيزها بما يفتح آفاق التعاون بين البلدين الصديقين وتبادل الخبرات والاستثمارات.
من جانبه، أكد رئيس لجنة الشؤون الخارجية حرص بلاده على تعزيز علاقات الصداقة مع الإمارات ودعم مجالات التعاون وتنمية المصالح الثنائية لاسيما التجارية والاقتصادية، مثنيا على الجهود التي تبذلها دولة الإمارات على المستوى العالمي في المجالات الإنسانية والإغاثية.
كما بحث معالي وزير الاقتصاد والدكتورة أنجيليكا نيبلر رئيسة وفد البرلمان الأوروبي للعلاقات مع شبه الجزيرة العربية العلاقات الثنائية بين دولة الإمارات ودول الاتحاد الأوروبي في العديد من المجالات خاصة في المجالات البرلمانية إضافة إلى استعراض عدد من القضايا على الساحتين الإقليمية والدولية الراهنة.
وتبادل معالي سلطان المنصوري مع الدكتورة أنجيليكا نيبلر الحديث حول العلاقات المتميزة التي تجمع بين الإمارات والاتحاد الأوروبي.
وأشار معاليه إلى ضرورة وأهمية تطوير هذه العلاقات الثنائية في مختلف المجالات خاصة الأكاديمية والاقتصادية والاستثمارية والسياحية والبرلمانية لا سيما أن الجانبين لديهما إمكانات كبيرة في هذه المجالات يمكن استغلالها بشكل أفضل.
وأطلع معاليه الدكتورة أنجيليكا على جولة انتخابات المجلس الوطني الاتحادي التي عقدت في دولة الإمارات مؤخرا وحققت نجاحا غير مسبوق وشهدت إقبالا واسعا من الناخبين.
وأشادت رئيسة وفد البرلمان الأوروبي بالتقدم الذي حققته الإمارات في شتى المجالات، مؤكدة حرص دول الاتحاد الأوروبي على تطوير وتعزيز العلاقات مع الإمارات في مختلف المجالات، مشيدة بالتجربة البرلمانية لدولة الإمارات الناجحة ودخول المرأة عضواً في المجلس الوطني الاتحادي.
وأشارت إلى أن البرلمان الأوروبي يعتبر واحداً من أكبر البرلمانات في العالم حيث يضم 752 عضواً يمثلون 27 دولة أوروبية.
من جانب، آخر أكد معالي وزير الاقتصاد خلال لقائه ماريا جابريل عضوة البرلمان الأوروبي نائبة رئيس حزب الشعب الأوروبي عضوة لجنة الحريات والعدالة والحقوق المدنية، أن الإمارات تصدرت جميع الدول العربية في الشرق الأوسط وشمال أفريقيا في نتائج التقرير السنوي لمؤشر سيادة القانون ضمن مشروع العدالة الدولية وذلك للعام الثاني على التوالي بنتيجة قدرها 67. 0 -منسوبة للواحد الصحيح- فيما تصدرت الدنمارك المرتبة الأولى دوليا بنسبة 87. 0.
وأوضح أن مبدأ سيادة القانون يعد من أهم أركان الدولة القانونية، لافتا إلى أن دولة الإمارات وضعت العدل شعاراً لها والقانون نبراسا ومنهاجا لنهضتها ومسيرتها منذ إنشائها على يد المغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، مضيفا أنه تم التأكيد على هذا المبدأ في الكثير من مواد دستور الدولة وتشريعاتها ذات الصلة.
حضر اللقاءات سليمان حامد سالم المزروعي رئيس بعثة الدولة لدى الاتحاد الأوروبي سفير الدولة لدى المملكة البلجيكية وجمعة الكيت الوكيل المساعد لشؤون التجارة الخارجية في وزارة الاقتصاد وأعضاء وفد الدولة.