الاتحاد

الرئيسية

إحسان أوغلو: ما يجري بحق مسلمي الروهينجيا تطهير عرقي

قال الأمين العام لمنظمة التعاون الإسلامي إن ما يجري في ميانمار بحق المسلمين في إقليم آراكان تطهير عرقي أشبه بمجازر سربرينيتشا.

وأضاف أكمل الدين إحسان أوغلو في تصريحات له في القاهرة اليوم إنه بحث مع وزير الخارجية المصري محمد كامل عمرو بعض الإجراءات العملية الواجب اتخاذها في مؤتمر وزراء الخارجية الإسلامي في جيبوتي في نوفمبر الجاري.

وكان الأمين العام لمنظمة التعاون الإسلامي قد التقى بوزير الخارجية المصري في مقر وزارة الخارجية بالقاهرة وبحث معه العلاقات الثنائية بين المنظمة ومصر وقضايا المنطقة وبالتحديد تطورات الأوضاع في سوريا.

كما تطرق الجانبان إلى أعمال العنف التي يتعرض لها أبناء أقلية الروهينجيا المسلمة في إقليم آراكان في ميانمار كما طرحا بعض الأفكار حول تحركات فاعلة للتعامل بإيجابية مع هذه القضية خاصة في المنابر الدولية.

وتطرق الاجتماع كذلك إلى الترتيبات اللازمة لعقد القمة الإسلامية الثانية عشرة المرتقب عقدها في بداية شهر فبراير المقبل في مصر والتحضيرات الحالية لعقد اجتماع وزراء الخارجية الإسلامي في جيبوتي 15 إلى 17 الشهر الجاري.

من جهة ثانية، التقى الأمين العام للمنظمة بالدكتور محمد إبراهيم وزير الدولة لشؤون الآثار المصري وبحث معه الأنشطة والمشاريع التي من الممكن أن يقوم بها الجانبان من أجل حماية الآثار والتراث الإسلامي في الدول الأعضاء بالمنظمة.

اقرأ أيضا

الإعلان عن تشكيل لجنة عليا لتحقيق أهداف "وثيقة الأخوة الإنسانية"