عربي ودولي

الاتحاد

608 قتلى وجرحى بعنف طائفي خلال ثلاثة أيام

بغداد - وكالات الأنباء: شهد العراق خلال الأيام الثلاثة الماضية أكثر الأيام دموية منذ بداية العام الحالي حيث لقي نحو 376 شخصا مصرعهم وأصيب نحو 232 آخرين ما ينذر بدخول البلاد في حرب طائفية شاملة مفتوحة· فقد قتل مفجرون انتحاريون قرابة 135 شخصا في سوق مزدحمة بأحد الأحياء الشيعية في بغداد وبلدة تسكنها أغلبية شيعية أمس الأول في احد أكثر الأيام دموية بالعراق خلال أشهر·
وكانت تفجيرات وقعت في وقت سابق من الأسبوع الجاري أدت إلى موجة من أعمال القتل الانتقامية· وذكرت مصادر الشرطة ومستشفيات أن اثنين من المفجرين الانتحاريين يرتديان أحزمة معبأة بالمتفجرات قتلا أمس الأول 82 شخصا وأصابا 130 بسوق شلال بشمال بغداد في أحدث حلقة على ما يبدو من الهجمات على الأحياء والبلدات الشيعية· وقال مسؤول بوزارة الصحة '' يتعذر حصر عديد القتلى'' وأضاف أن غالبية الضحايا من النساء والأطفال الذين كانوا خارج منازلهم للتسوق في السوق المزدحمة قبل بدء حظر التجول الليلي· وفي الوقت ذاته تقريبا قالت الشرطة إن 53 شخصا قتلوا وأصيب 103 في انفجار ثلاث سيارات ملغومة يقودها انتحاريون في تتابع سريع قدر بدقائق بين التفجير والاخر بالخالص· والثلاثاء الماضي لقي 85 شخصا حتفهم في انفجار شاحنتين ملغومتين في منطقة شيعية ببلدة تلعفر في شمال العراق· وخلال الساعات التي تلت هذين الانفجارين أطلق مسلحون شيعة بينهم أفراد من الشرطة النار وقتلوا ما يصل إلى 70 من الرجال العرب السنة في رد انتقامي· وأكد الجنرال ديفيد بيتريوس قائد القوات الأميركية أن الشرطة نفذت على ما يبدو ''أعمال قتل انتقامية'' بعد التفجيرات التي أنحى باللائمة فيها على ''القاعدة''·
وتحسبا لأعمال عنف انتقامية جديدة، اعلنت قيادة شرطة محافظة بابل فرض حظر تجول اعتبارا من الساعة الحادية عشرة قبل ظهر أمس وحتى اشعارفيما انتشرت قوات الشرطة والجيش تصحبها المدرعات في كافة أنحاء مدينة الحلة وبعض مناطق المحافظة الأخرى بالتزامن مع فرض حظر التجوال فيما واصلت الطائرات تحليقها في الأجواء· وأكدت الشرطة أمس أن السلطات العراقية اعادت اعتقال 18 شرطيا كانوا قد اعتقلوا ثم افرج عنهم بشأن أعمال القتل الانتقامية التي راح ضحيتها ما يصل الى 75 سنيا في بلدة تلعفر الثلاثاء الماضي بينما شهدت المدينة في اليوم السابق له مقتل 85 بتفجير سيارة استهدف تجمعا شيعيا·
وقال محافظ نينوي التي تضم تلعفر أمس الأول إن افراد الشرطة الذين شاركوا في عملية إطلاق الرصاص افرج عنهم لتجنب وقوع اضطرابات·
كما عثرت الشرطة على 23 جثة بالموصل أمس بينما لقي 53 شخصا حتفهم بعمليات متفرقة وقتل 5 جنود أميركيون خلال الأيام الثلاثة الماضية·

اقرأ أيضا

دول منطقة الساحل الأفريقي تجدد عزمها على مواصلة محاربة الإرهاب