الاتحاد

الاتحاد نت

فيلم يصف الإعلاميين المصريين بـ"كفار قريش"

تسبب فيلم مصري قصير يحمل اسم "بني فلول" مدته لاتتجاوز 7 دقائق، في نشوب أزمة جديدة بين سياسيين واعلاميين مصريين من جهة وجماعة الاخوان من جهة أخرى، على خلفية وصف الفيلم للمثقفين والاعلاميين بكفار قريش.

وتناول الفيلم الذي يدور في إطار كوميدي وتم تسريبه على موقع "يوتيوب" الواقع المصري بسخرية شديدة ووصف الاعلاميين المعارضين بالكفار، بعد ذكر أسمائهم والتهكم عليها بطريقة غير لائقة.

وأثار الفيلم ردود أفعال كبيرة بين الناشطين على موقع التواصل الاجتماعي "تويتر" ففي الوقت الذي وصفه البعض بالسخيف والمفتعل رحب به آخرون على اعتبار أن هناك بعض الاعلاميين ينتمون لنظام مبارك بالفعل.

وفي هذا السياق كتب محمد تبارك "الفيلم سخيف جداً وواضح انه معمول علشان يهبط من عزيمة اي معارض عن طريق السخرية".

وتساءل أحمد جاد "هل من الدين السخرية من البعض حتى ولو اختلفوا معك ووصف الشعب بالكفار؟".

بينما رحب محمد عطوان بفكرة الفيلم قائلا "يا جماعة الثورة المصرية بدأت بمجموعة من الفلام الساخرة من واقع مصر أيام مبارك يبقى إيه المشكلة.؟. الأسلوب الساخر طريقة متعارف عليها في الافلام".

اقرأ أيضا