الاتحاد

عربي ودولي

ليبيون يتظاهرون في بنغازي للمطالبة بالحكم الذاتي

بنغازي (أ ف ب) - تظاهر مئات الليبيين في بنغازي أمس الأول؛ للمطالبة بالحكم الذاتي والعودة إلى النظام الفيدرالي الذي كان معمولاً به في ليبيا بين عامي 1951 و1964، عندما كانت ليبيا مقسمة إلى 3 مناطق فيدرالية، طرابلس وبرقة وفزان. وتجمع أكثر من ألف شخص وسط بنغازي، المنطقة الغنية بالنفط التي شكلت مهد الثورة ضد معمر القذافي، مطالبين بـ”إقرار النظام الاتحادي الفدرالي في الدستور الدائم المرتقب للدولة”.
وشدد المتظاهرون على وجوب “عودة الدستور الشرعي للدولة لسنة 1951 بكل مواده مع تعديل المواد التي تتطلب ذلك تماشيا مع الأوضاع الحالية للدولة”.
ويذكر أن النظام الفدرالي ألغي عام 1964 وحل محله نظام لامركزي قائم على 10 محافظات ألغاه القذافي بعيد توليه السلطة في 1969. وهذه ليست المرة الأولى التي تشهد فيها بنغازي بشرق ليبيا حركات احتجاجية تطالب بتطبيق النظام الفيدرالي منذ الإطاحة بنظام القذافي في أكتوبر 2011، إذ يعتبرون أن النظام السابق، الشديد المركزية، تركهم متخلفين عن ركب التنمية، مقارنة مع الغرب الليبي.
وطالب المتظاهرون أيضا في بيان بـ”إعادة جميع المؤسسات العامة التي نقلت قسراً من إقليم برقة من قبل نظام القذافي”.
وإقليم برقة، هو أكبر الأقاليم الليبية الثلاثة إضافة إلى طرابلس وفزان، وانطلقت من عاصمته بنغازي الدعوة إلى تطبيق النظام الفيدرالي في مارس الماضي.
وينص دستور 1951 الذي أقر إبان عهد الملك الراحل إدريس السنوسي على أن بنغازي هي العاصمة الثانية لليبيا.

اقرأ أيضا