الاتحاد

عربي ودولي

مسلحون مجهولون يقتلون 3 رجال أمن في سيناء

القاهرة (الاتحاد، وكالات) - قتل رجلا شرطة ومجند وأصيب رابع أمس، في هجوم شنه مسلحون فتحوا النار على سيارة نجدة كان رجال الأمن يستقلونها على طريق جسر الوادي بمدينة العريش في سيناء، قبل أن يلوذوا بالفرار. وقال مصدر أمني إنه يعتقد أن المهاجمين متشددون إسلاميون تتعقبهم القوات المصرية في حملة أمنية واسعة بسيناء.
وكانت هذه الحملة بدأت بعد مقتل 16 من أفراد حرس الحدود المصري في هجوم بمدينة رفح الحدودية مع قطاع غزة في 5 أغسطس الماضي،. فيما أعرب مصدر أمني آخر عن اعتقاده بأن الحادث جاء ردا على مقتل ثلاثة شبان من سيناء برصاص كمين للشرطة خلال اليومين الماضيين.
وأصدرت وزارة الداخلية بيانا أكدت فيه أن شرطيين ومجندا استشهدوا مساء السبت وأصيب أمين شرطة من قوة شرطة نجدة العريش بشمال سيناء، خلال مرور قوة أمنية تابعة لشرطة النجدة بالعريش بمديرية أمن شمال سيناء لتفقد الحالة الأمنية بمنطقة جسر الوادي. وأكدت الوزارة في بيانها أن القوة فوجئت بسيارة مجهولة يستقلها عدة أشخاص أطلقوا وابلا من الأعيرة النارية تجاههم، فبادلتهم القوة إطلاق النيران على الفور، إلا أن الجناة تمكنوا من الفرار.?وأوضحت الوزارة أن الأجهزة الأمنية بمديرية أمن شمال سيناء تقوم حاليا بالتنسيق مع قوات الأمن المركزي لمحاصرة المنطقة وإغلاق كافة منافذ الخروج والدخول وتمشيطها لسرعة ضبط المتهمين الهاربين. وأمر اللواء أحمد جمال الدين وزير الداخلية بتشييع جثامين الشهداء عسكريا وتوفير كافة أوجه الرعاية لأسر الشهداء والمصاب.
من جهته صرح الدكتور طارق خاطر مدير مديرية الشئون الصحية بشمال سيناء أن أعمار الضحايا تتراوح ما بين 22 - 24 عاما وجميع الاصابات كانت بطلقات نارية، مشيرا الى أن المصاب حالته متوسطة. وأضاف مدير مديرية الشئون الصحية أن الثلاث جثث تم حجزهم بمشرحة مستشفى العريش العام.
على صعيد آخر، قام مسلحون مجهولون باختطاف شيخ قبيلة الأغوات وعائلة أل بدوى وأحد القضاة الشرعيين الكبار في شبه جزيرة سيناء. وقال مصدر أمني إنه تم تشكيل قوة من المباحث والأجهزة الأمنية للبحث عن الشيخ ومحاولة معرفة أسباب خطفه ولم تصلنا أي معلومات عن الخاطفين. وتم توجيه دعوة إلى جميع عائلات الأغوات في العريش وسيناء بالتجمع في ديوان بالعريش لدراسة الموقف والتحركات التي يمكن اتخاذها لمعرفة مكان الشيخ وهوية خاطفيه.
وتشهد سيناء والعريش بصفة خاصة حالة من الانفلات الأمني غير المسبوق وخاصة في الفترة الأخيرة حيث تمت العديد من عمليات الخطف للرجال والأطفال والشيوخ كما انسحبت الشرطة من شوارع العريش منذ أسبوع تقريبا عقب مقتل شاب برصاص كمين للشرطة في العريش وتبعه مقتل شاب آخر برصاص كمين للجيش في مدخل شمال سيناء من الناحية الغربية.
إلى ذلك، قررت نيابة أمن الدولة العليا المصرية تأجيل التحقيق مع 8 متهمين في خلية مدينة نصر الإرهابية، طارق أبو العزم ضابط سابق، وطارق هليل، وبسام وهيثم شقيقان، ومحمد سعيد التونسي الجنسية، وغريب عبد الفتاح ورامي محمد الضابط السابق إلى جلسة اليوم الأحد، لاستكمال التحقيق. وكانت النيابة وجهت للمتهمين اتهامات بإعادة إحياء جماعة “تنظيم الجهاد” وحيازة متفجرات ومحاولة اغتيال بعض الشخصيات العامة وتفجير بعض المصالح الحكومية.

اقرأ أيضا

ترامب يفرض رسوماً جديدة على سلع صينية اعتباراً من أكتوبر